رئيس التحرير: عادل صبري 01:10 صباحاً | الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 م | 17 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

التحالف السعودي يسقط «درون حوثية» أطلقت نحو المملكة

التحالف السعودي يسقط «درون حوثية» أطلقت نحو المملكة

العرب والعالم

طائرة مسيرة

التحالف السعودي يسقط «درون حوثية» أطلقت نحو المملكة

أيمن الأمين 03 سبتمبر 2019 12:40

أعلن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية أن قواته تمكنت صباح اليوم الثلاثاء من اعتراض وإسقاط طائرة دون طيار أطلقتها جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) من عمران باتجاه المملكة.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي، إن "محاولات الميليشيات الحوثية إطلاق الطائرات بدون طيار مصيرها الفشل"، مؤكدا أن التحالف يتخذ كافة الإجراءات العملياتية وأفضل الوسائل للتعامل مع هذه الطائرات لحماية المدنيين والأعيان المدنية، وذلك حسب وكالة الأنباء السعودية "واس".

 

واعتبر المالكي أن "المحاولات الإرهابية المتكررة مؤخرا من الميليشيات الحوثية الإرهابية هي نتيجة للخسائر الكبيرة في صفوف عناصرها الإرهابيين وعتادها ومعداتها".

 

 

كما رأى أن "ما تقوم به الميليشيات من محاولات إرهابية وتضليل إعلامي يأتي لرفع الروح المعنوية لعناصرها الإرهابيين"، مؤكدا "استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف بتنفيذ الإجراءات الرادعة ضد تلك الميليشيات لتحييد وتدمير هذه القدرات بكل صرامة، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".

 

وتقود السعودية تحالفا عسكريا لدعم قوات الرئيس هادي لاستعادة حكم البلاد منذ 26 مارس 2015، ضد الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء.

 

وأدى النزاع الدامي في اليمن، حتى اليوم، إلى نزوح مئات الآلاف من منازلهم ومدنهم وقراهم، وانتشار الأمراض المعدية والمجاعة في بعض المناطق، وإلى تدمير كبير في البنية التحتية للبلاد.

 

 

وتتفاقم الأوضاع المعيشية والإنسانية في مدن اليمن  بشكل متسارع يسابق إيقاع الحرب التي تضرب البلاد منذُ أكثر من 4 سنوات، ومع انهيار الدولة اليمنية في الحادي والعشرين من سبتمبر من العام 2014 اتسعت رقعة الفقر والجوع بشكل كبير ينذر بكارثة إنسانية في المدينة "السمراء".

 

وتصاعدت الحرب بين الحوثيين والقوات الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي في مارس 2015، عندما هرب هادي إلى السعودية وتدخل التحالف الذي تقوده الرياض في اليمن.

 

وفشلت كل المفاوضات ومحاولات التوصل إلى وقف لإطلاق النار منذ سيطرة مليشيات الحوثيين على العاصمة صنعاء في سبتمبر 2014، وتدخُّل تحالف عسكري بقيادة السعودية بالنزاع في مارس 2015، بحجة دعم حكومة هادي.

 

وتصف الأمم المتحدة الأزمة الإنسانية في اليمن بـ"الأسوأ في العالم"، وتؤكد أن أكثر من 22 مليون يمني، أي أكثر من ثلثي السكان، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة، بما فيهم 8.4 مليون شخص لا يعرفون كيف سيحصلون على وجبتهم المقبلة، ويعاني نحو مليوني طفل من النقص الحاد في التغذية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان