رئيس التحرير: عادل صبري 12:23 صباحاً | الاثنين 16 سبتمبر 2019 م | 16 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

لهذه الأسباب.. العراق يشكو إحدى دول الخليج إلى مجلس الأمن

لهذه الأسباب.. العراق يشكو إحدى دول الخليج إلى مجلس الأمن

العرب والعالم

مجلس الأمن

لهذه الأسباب.. العراق يشكو إحدى دول الخليج إلى مجلس الأمن

أيمن الأمين 03 سبتمبر 2019 12:24

تزامنا مع ازدياد الخلافات التي تضرب الدول العربية مع بعضها البعض، وجّه العراق رسالة إلى مجلس الأمن يتهم فيها الكويت بأنها تتبع سياسة فرض الأمر الواقع من خلال إحداث تغييرات جغرافية في الحدود البحرية بين البلدين.

 

وكشفت مصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة لصحيفة "الراي" الكويتية، أن "المندوب العراقي لدى المنظمة الأممية السفير محمد بحر العلوم، سلّم الرسالة إلى رئيس مجلس الأمن في السابع من أغسطس الماضي، طالبا تعميمها وإصدارها كوثيقة رسمية من وثائق المجلس، وأن بحر العلوم اجتمع مع عدد من ممثلي الدول لشرح موقف بلاده".

 

وطلبت الحكومة العراقية من الأمم المتحدة توثيق احتجاجها الرسمي على ما أسمته "قيام حكومة الكويت بإحداث تغييرات جغرافية في المنطقة البحرية الواقعة بعد العلامة 162 في خور عبد الله من خلال تدعيم منطقة ضحلة (فشت العيج) وإقامة منشأ مرفئي عليها من طرف واحد دون علم وموافقة العراق"، معتبرة أن ذلك لا أساس قانونيا له في الخطة المشتركة لتنظيم الملاحة البحرية في خور عبدالله".

واعتبرت الحكومة أن "ترسيم الحدود من قبل طرف واحد في مناطق لم يتفق عليها الطرفان، وفقا لما نص عليه المرسوم الأميري 317 لسنة 2014 في شأن تحديد المناطق البحرية للكويت، يعد فعلا باطلا بموجب أحكام القانون الدولي".

 

ولوحت الحكومة العراقية، في رسالتها لمجلس الأمن، إلى أن "استمرار الكويت بفرض سياسة الأمر الواقع بإيجاد وضع جديد يغير من جغرافية المنطقة، لن يسهم في دعم جهود البلدين في التوصل إلى ترسيم نهائي للحدود البحرية بينهما، ويعد فرضا لواقع مادي يجب ألا يؤخذ بعين الاعتبار عند ترسيم الحدود بين الدولتين".

 

وأثارت شكوى العراق ضد الكويت في الأمم المتحدة واتهامها بمحاولة تغيير الحدود البحرية ردود فعل غاضبة في الكويت، معبرين عن استيائهم، ومطالبين الحكومة بـ"ردود عملية".

واعتبر النائب الكويتي أسامه الشاهين أن "شكوى حكومة العراق ضد الكويت سلوك مستفز ليس مستغربا من جار الشمال!"، مضيفا: "أطالب الحكومة بردود عملية وموضوعية، بجانب أخذ احتياطات أمنية ودبلوماسية كاملة".

 

كما علقت النائب صفاء الهاشم على الشكوى قائلة: "هذا هو نهج العراق منذ أمد! فعلا... الكحل بعين الرمدة خسارة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان