رئيس التحرير: عادل صبري 09:27 صباحاً | الجمعة 20 سبتمبر 2019 م | 20 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

جنوب السودان: تحالف سياسي جديد خارج نطاق «اتفاق السلام»

جنوب السودان: تحالف سياسي جديد خارج نطاق «اتفاق السلام»

العرب والعالم

توقيع اتفاق السودان

جنوب السودان: تحالف سياسي جديد خارج نطاق «اتفاق السلام»

وكالات 02 سبتمبر 2019 16:56

قال إيمانويل أجاوين القيادي بالحركة الوطنية الديمقراطية بجنوب السودان (متمردة): إن 3 مجموعات غير موقعة على اتفاق السلام شكلت مجلسًا قياديًا لتوحيد الجهود السياسية والعسكرية للضغط على الحكومة للوصول لتسوية سياسية شاملة.

ورفضت 4 تنظيمات مسلحة التوقيع على اتفاق السلام بجنوب السودان، وهي، "جبهة الخلاص الوطني"، و"التحالف الجمهوري الديمقراطي"، و"حركة جنوب السودان الوطنية للتغيير"، و"الحركة الوطنية الديمقراطية". 

وأضاف أجاوين  أن قيادات "الجبهة المتحدة لجنوب السودان"، و"جبهة الخلاص الوطني"، و"الحركة الشعبية الأصل"، اتفقت خلال اجتماع، الأحد، في مدينة لاهاي الهولندية على تكوين مجلس قيادي موحد لمجموعات المعارضة الرافضة لاتفاق السلام الموقع بين الحكومة وبعض الفصائل المعارضة.

وأوضح أن المجلس الجديد يهدف إلى التوصل لاتفاق سلام جديد يخاطب جذور الأزمة ولا يقصى أي مجموعة أو فصيل. وفقا لما نقلته "الأناضول".

وأضاف أجاوين أن المجلس القيادي سيقوم بوضع المجتمع الدولي في الصورة من أجل الحصول على الدعم الدبلوماسي.

وأشار إلى أن اجتماع لاهاي شدد على أن جنوب السودان يحتاج لحلول سياسية، والخيار العسكري لا يجب أن يكون الطريق الوحيد في سبيل تحقيق السلام.

وفي 5 سبتمبر  2018، وقع الفرقاء في جنوب السودان بالعاصمة الإثيوبية، اتفاقا نهائيا للسلام.

ونص الاتفاق على فترة ما قبل انتقالية مدتها 8 أشهر، لإنجاز بعض المهام والترتيبات الأمنية والإدارية والفنية التي تتطلبها عملية السلام، التي تنتهي بإعلان حكومة انتقالية لفترة 36 شهرا، ثم إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية.

لكن مرت الأشهر الثمانية دون الانتهاء من بعض تلك المهام، لتتفق الأطراف مجددا، في مايو الماضي، على تمديد تلك الفترة 6 أشهر إضافية، تنتهي منتصف نوفمبر المقبل.


وحتى الآن، استطاعت الأطراف تنفيذ بعض الجوانب المتعلقة بتكوين اللجان والمفوضيات المتخصصة بتنفيذ اتفاق السلام مثل "مفوضية مراقبة تنفيذ اتفاق السلام"، و"آلية وقف إطلاق النار"، و"مفوضية الدستور"، لكنها لم تنته من بند الترتيبات الأمنية الخاص بتجميع وتدريب وتوحيد قوات الحكومة والمعارضة، إلى جانب حسم قضية عدد الولايات وحدودها.


وانفصل جنوب السودان، عن السودان عبر استفتاء شعبي في 2011، وشهد منذ 2013 حربا أهلية بين القوات الحكومية والمعارضة، اتخذت بعدا قبليا.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان