رئيس التحرير: عادل صبري 06:45 مساءً | الجمعة 20 سبتمبر 2019 م | 20 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

على خطى الإمارات.. البحرين تكرم رئيس وزراء الهند رغم حملته ضد مسلمي كشمير

على خطى الإمارات.. البحرين تكرم رئيس وزراء الهند رغم حملته ضد مسلمي كشمير

العرب والعالم

تكريم مودي في دول الخليج

على خطى الإمارات.. البحرين تكرم رئيس وزراء الهند رغم حملته ضد مسلمي كشمير

إنجي الخولي 26 أغسطس 2019 04:58

منح ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى رئيسَ الوزراء الهندي ناريندرا مودي وساما رفيعا، وذلك عقب تكريم الإمارات المسئول الهندي، في الوقت الذي يسعى فيه إلى تجريد إقليم كشمير ذي الأغلبية المسلمة من استقلاله، واشتداد نزاعه مع جارته النووية باكستان.

 

ويأتي التسارع الخليجي على تكريم مودي وسط حملته ضد إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان. ففي 5 أغسطس الحالي، ألغت حكومة مودي الوضع الخاص بالحكم الذاتي لكشمير منذ عقود.

 

ونشرت الآلاف من القوات في المنطقة. ويخضع الشطر الهندي من كشمير لحظر تجوال عسكري واسع منذ ذلك الحين، وتم اعتقال الآلاف وقطع جميع الاتصالات والإنترنت عنهم.

 

ملك البحرين يكرم مودي

 

ومنح ملك البحرين رئيس الوزراء الهندي وسام البحرين من الدرجة الأولى؛ تقديرا لجهود الأخير في تعزيز العلاقات بين البلدين، وفق وكالة الأنباء البحرينية.

 

ووصل مودي البحرين في زيارة هي الأولى من نوعها على مستوى رؤساء وزراء نيودلهي إلى المملكة يومي 24 و25، واستهلها بمحادثات ثنائية مع نظيره البحريني خليفة بن سلمان.

 

وأفادت وكالة الأنباء البحرينية أن مودي أجرى محادثات مع بن سلمان اتفقا خلالها على "أهمية توطيد علاقات التعاون والارتقاء بها إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية".

وشددا على "أهمية تعزيز اللقاءات السياسية رفيعة المستوى، بالإضافة إلى التعاون في مجال الدفاع والتعليم العالي، والعلاقات التجارية والاقتصادية، والاستثمارات المشتركة، وتنمية الروابط الشعبية".

 

وأشار بن سلمان إلى أن "البلدين يمتلكان المقومات والفرص الاستثمارية التي يمكن أن تشكل انطلاقة قوية لمسار التعاون المتميز بينهما".

 

ومن جانبه، أكد رئيس وزراء الهند أن "زيارته إلى البحرين تعد فرصة هامة لبحث سبل تنمية علاقات الصداقة والتعاون"، ووجه دعوة لنظيره البحريني لزيارة الهند.

 

وشهد المسؤولان تبادل مذكرة تفاهم بين البلدين وإعلان نوايا في عدد من المجالات، بينها برنامج التبادل الثقافي، ومجال تكنولوجيا الفضاء، وإعلان نوايا حول انضمام البحرين للتحالف الدولي للطاقة الشمسية.

 

أرفع وسام مدني إماراتي

 

وكان رئيس الوزراء الهندي اختتم زيارة للإمارات، حيث قلده ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد أرفع وسام مدني في البلاد.

 

ووضع ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، شخصياً الميدالية الذهبية حول رقبة مودي خلال فعالية مغلقة أمام الصحافة في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

 

وقال بن زايد، لمودي أثناء التقاط صور لهما "أنت تستحق ذلك".

 

وتم الإعلان عن منح مودي الوسام، في إبريل، في تغريدة لمحمد بن زايد. وجاء في تغريدة على حسابه "تجمعنا بالهند روابط تاريخية وعلاقات استراتيجية شاملة، عززها الدور المحوري لصديقي العزيز رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الذي منحها دفعة كبيرة".

 

 

ومن جانبه، قال رئيس وزراء الهند في حسابة على "تويتر": "كان لقائي مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ممتازا. تحدثنا عن مواضيع متعددة بما فيها سبل تحسين العلاقات التجارية والثقافية بين الهند ودولة الإمارات العربية المتحدة. وإن التزامه الشخصي بعلاقات ثنائية وطيدة قوي للغاية."

 

وأضاف "أنا أشعر بالتواضع للحصول على "وسام زايد". وهذه الجائزة ليست لفرد بل هي جائزة لروح الثقافة الهندية وأكرسها لمهارات وقدرات 1.3 مليار هندي. أشكر حكومة دولة الإمارات على هذا الشرف."

 

وعد ناشطون ذلك تكريما على أنقاض حرية سكان إقليم كشمير المتنازع عليه، وجائزة لرجل وصفه بعضهم "بالعقل المدبر للقرار"، وبأنه "مضطهد المسلمين".

 

وكانت الحكومة الهندية أعلنت مؤخرا أنها ستلغي المادة 370 من الدستور، التي تمنح الحكم الذاتي لما تسمى ولاية جامو وكشمير (الشطر الهندي من الإقليم)؛ مما دفع باكستان لطرد السفير الهندي لديها وتعليق الاتفاقات التجارية الثنائية.

 

وأعربت الإمارات عن تأييدها قرار الهند إلغاء الحكم الذاتي لكشمير، معتبرة أنها خطوة تشجع على "الاستقرار والسلام"، وتحسين ظروف السكان.

 

وبالتزامن مع تقليده وسام الإمارات ، أعلن رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني صادق سنجراني، الأحد، إلغاء زيارته المرتقبة إلى الإمارات، احتجاجاً على منح رئيس مودي، أرفع وسام مدني من قبل ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.

 

 وأعرب سنجراني عن أسف بلاده تجاه الخطوة الإماراتية، وقال، في تصريح صحافي، إنّه من غير الممكن أن يزور الإمارات "في الوقت الذي تمنح وساماً رفيعاً لمودي الذي يمارس أشد أصناف الظلم والضيم على أبناء إقليم كشمير"، مشيراً إلى أنّه أبلغ السفير الإماراتي في إسلام آباد بقرار إلغاء الزيارة. 

 

تكريم للقمع

 

وقالت الحقوقية سماح حديد، المديرة السابقة لمنظمة "العفو" الدولية بالشرق الأوسط، في تغريدة على "تويتر"، إنّه "في ظل الاحتضان الشديد لمودي من جانب العديد من دول الخليج، تم تجاهل حقوق الإنسان لصالح الفرص الاقتصادية".

 

وقال كينيث روث المدير التنفيذي لمنظمة "هيومن رايتس ووتش"، في تغريدة على "تويتر"الأحد، "متعامية عن اضطهاد رئيس الوزراء الهندي مودي للمسلمين في كشمير (والعنف ضد المسلمين في جميع أنحاء الهند)، تكرمه الإمارات العربية المتحدة".

وقال الأكاديمي، أحمد بن راشد، في تغريدة له على تويتر:" إن سلطات البحرين والإمارات تتسابق لنيل رضا الهند".

وصف بن راشد الدعم الإماراتي للهند، بالمكافأة على قمعها للمسلمين في كشمير، وتساءل عن الطرف الثالث الذي قد يقلد مودي الوسام الثالث، في إشارة إلى السعودية.

 

 

واعتبر ، عبد العزيز أرتان، وهو أكاديمي صومالي، "تكريم رئيس الوزراء مودي، في هذا التوقيت، بالوقوف المتعمد إلى جانب الظلاميين"، حسب تعبيره.

 

 وقالت الصحفية الباكستانية جاريدا فاروقي:"إن وسام زايد يُمنح لمودي رغم جرائمه في جامو وكشمير"، متابعة:"أن التكريم جاء في وقت يقتل فيه ملايين المسلمين ويعذبون ويغتصبون ويعيشون تحت حظر التجوال في كشمير بأمر من مودي".

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان