رئيس التحرير: عادل صبري 12:15 صباحاً | الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 م | 17 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

تعزيزات عسكرية لـ «الانتقالي» تصل شبوة.. ما آخر المستجدات في معارك الجنوب؟

تعزيزات عسكرية لـ «الانتقالي» تصل شبوة.. ما آخر المستجدات في معارك الجنوب؟

العرب والعالم

معارك اليمن

اليمن يشتعل من جديد..

تعزيزات عسكرية لـ «الانتقالي» تصل شبوة.. ما آخر المستجدات في معارك الجنوب؟

أيمن الأمين 25 أغسطس 2019 11:24

بعد معارك دامية بين الحكومة الشرعية في اليمن، وعناصر مسلحة للمجلس الانتقالي الجنوبي، وما نتج عنها من سيطرة للقوات اليمنية الشرعية على كامل مدينة شبوة الجنوبية، وصلت تعزيزات عسكرية كبيرة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، إلى منطقة النقبة في مديرية الصعيد جنوب مدينة عتق قادمة من عدن ولحج، وذلك بحسب ما أفادت مصادر محلية.

 

وأفادت قناة "العربية" بأن التعزيزات وصلت بعد إعلان القوات الحكومية اليمنية إحكام سيطرتها الكاملة على مدينة عتق، عاصمة محافظة شبوة، وكافة الطرق المؤدية إليها.

 

وأوضحت المصادر أن هذه التعزيزات تتكون من ثلاثة ألوية مدعمة بالأسلحة الثقيلة لتعزيز ما يسمى بـ"النخبة الشبوانية" التابعة للانتقالي وإعادة ترتيب صفوفها استعداداً لمهاجمة المدينة.

وتشمل التعزيزات 32 مدرعة وعربة عسكرية مزودة بأسلحة الدوشكا، علما بأن هذه الدفعة الثانية التي تتجه نحو محافظة شبوة، وذلك بحسب "العربية".

 

كما أكدت مصادر عسكرية حكومية أن قوات الجيش بدأت زحفها صوب مفرق مديرية الصعيد جنوب عتق على الطريق الرابط بين محافظة أبين ومديرية حبان في شبوة، بهدف منع أي تقدم محتمل لقوات الانتقالي.

 

وقبل يوم، أعلنت حكومة هادي، أن قوات الجيش اليمني استكملت السيطرة على جميع المواقع العسكرية التابعة للقوات المدعومة إماراتيا في مدينة عتق بمحافظة شبوة جنوب اليمن بعد السيطرة على مقر المجلس الانتقالي ومبنى الأمن السياسي ومبنى الأشغال العامة بمدينة عتق.

وأضافت، أن اشتباكات عنيفة جرت بين قوات الجيش والنخبة الشبوانية في الخطوط الدولية الرابطة بين شبوة وحضرموت من الجهتين الشرقية والشمالية لمدينة عتق.

 

واندلعت اشتباكات بين قوات الجيش الوطني اليمني وقوات الانتقالي على الطريق الدولي الرابط بين عتق ومنطقة العبر شمالا، بعد قيام الأخيرة بعملية إعادة انتشار ومغادرة معسكر جردا، الذي كانت تتمركز فيه.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان