رئيس التحرير: عادل صبري 03:31 مساءً | السبت 20 يوليو 2019 م | 17 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو | بسبب منظومة إس 400.. تحركات أمريكية ضد أنقرة «تلوح في الأفق»

فيديو |  بسبب منظومة إس 400.. تحركات أمريكية ضد أنقرة «تلوح في الأفق»

العرب والعالم

أزمة بين تركيا وأمريكا بسبب منظومة اس 400

فيديو | بسبب منظومة إس 400.. تحركات أمريكية ضد أنقرة «تلوح في الأفق»

محمد عبد الغني 14 يوليو 2019 14:24

كشفت وزارة الدفاع التركية، اليوم الأحد، عن استمرار وصول معدات منظومة "إس-400" الدفاعية الروسية، إلى البلاد، لليوم الثالث على التوالي.

 

وقالت الوزارة في بيان لها عبر تويتر: "يستمر شحن معدات منظومة "إس400"، وفي هذا الإطار هبطت طائرة سادسة في قاعدة مرتد الجوية بالعاصمة أنقرة".

 

والجمعة، أعلنت وزارة الدفاع التركية وصول أول مجموعة من أجزاء منظومة "إس-400" الروسية إلى مطار عسكري في أنقرة.

 

من جانبها، قالت مصادر دبلوماسية روسية: إن عملية تسليم منظومة الصواريخ "إس-400" إلى تركيا، ستتم على ثلاث دفعات الأولى والثانية جوا والثالثة بحرا.

 

وتعد منظومة "إس-400" واحدة من أكثر منظومات الدفاع الجوي تطورًا بالعالم حاليًا، وهي من إنتاج شركة "ألماز-أنتي"، المملوكة للحكومة الروسية.

 

ودخلت المنظومة الخدمة في الجيش الروسي عام 2007، وتعد ترقية لمنظومة الدفاع الجوي "إس-300" التي تم تطويرها في تسعينيات القرن الماضي.

 

 

 

بدء التسليم 

 

يذكر أن تركيا أعلنت تسلمها أول أمس الأجزاء الأولى من منظومة أس 400 الصاروخية الروسية، وأن عملية التسليم ستستمر في الأيام المقبلة، بينما أعرب حلف شمال الأطلسي (ناتو) عن قلقه إزاء هذه الخطوة.

 

وقالت مصادر عسكرية تركية: إن ثلاث طائرات روسية وصلت إلى قاعدة مرتد العسكرية بالعاصمة أنقرة، في إطار عملية تسليم المنظومة الروسية.

 

وقال الكرملين تعقيبًا على هذه الأنباء إن جميع التزامات الأطراف فيما يخص الصفقة يتم تنفيذها وفق الآجال المحددة.

 

وقالت وكالة الإعلام الروسية: إن الهيئة الروسية الاتحادية للتعاون الفني العسكري أكدت اليوم أنها بدأت تسليم منظومة أس 400 لتركيا وأن التسليم سيستمر بحسب جدول زمني متفق عليه.

 

من جانبه، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو -خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره السويسري إجنازيو كاسيس في أنقرة- إن صفقة منظومة أس 400 الروسية قد أنجزت وبدأت الآن مرحلة التسليم.

 

قلق الناتو


من جهة أخرى، أعرب حلف شمال الأطلسي (ناتو) عن قلقه بشأن هذه الأنباء، وقال مسؤول في الحلف لوكالة الصحافة الفرنسية "نشعر بالقلق إزاء التداعيات المحتملة لقرار تركيا حيازة منظومة أس 400".

 

وبدوره، قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار "مفاوضاتنا بشأن منظومة باتريوت الأميركية ما زالت مستمرة، ونقيم العروض الخاصة بها".

 

 

 

الموقف الأمريكي


من جهة أخرى، قال القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر مساء اليوم "نحن على علم بتسلم تركيا أجزاء من منظومة أس 400، موقفنا بخصوص المقاتلة أف 35 لم يتغير وسوف أتحدث مع نظيري التركي الوزير أكار بعد ظهر اليوم".

 

وكان إسبر قد أبلغ أكار بشكل شخصي في بروكسل في 26 يونيو بأنه لا يمكن أن تمتلك تركيا منظومة أس 400 الروسية والطائرة أف 35 المتطورة معا.

 

وكانت أنقرة قد قررت عام 2017 شراء منظومة أس 400 بعد تعثر جهودها لشراء منظومة باتريوت الأميركية. وهددت الولايات المتحدة تركيا بعقوبات إذا واصلت إتمام الصفقة الروسية، لكن أنقرة رفضت تلك التهديدات واعتبرتها لا تليق بدولتين عضوين بحلف شمال الأطلسي (ناتو).

 

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس يوم الثلاثاء إن "تركيا ستواجه عواقب حقيقية وسلبية إذا قبلت منظومة أس 400".

 

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أكد الاثنين الماضي أن التحضيرات متواصلة لشحن المنظومة الروسية إلى تركيا، وقال إن وزارة الدفاع ورئاسة الأركان تعملان على تحديد أماكن نشرها.

 

وفي الشهر الماضي قال أردوغان عقب اجتماعه مع نظيره الأميركي دونالد ترامب في قمة مجموعة العشرين بمدينة أوساكا اليابانية، إن الولايات المتحدة لا تنوي فرض عقوبات على أنقرة لشرائها منظومة أس 400. وعلق ترامب بأن تركيا لم تلق معاملة عادلة من الإدارة الأميركية السابقة، لكنه لم يستبعد فرض عقوبات.

 

 

تحركات تلوح في الأفق

 

وتعليقا على الأزمة الحاصلة بين تركيا وأمريكا بسبب منظومة أس 400، تقول الدكتورة ميساء المصري في مقال لها على صحيفة رأي اليوم، إن عقوبات واشنطن التي تلوح بها لن تقنع تركيا بالتراجع هذه المرة، إذ سيتوقف تدريب الطيارين الأتراك في أمريكا على طائرات الشبح إف-35.

 

وتضيف ستعمل أمريكا على إلغاء الاتفاقات مع الشركات التركية المتعاقد معها لتصنيع أجزاء الطائرة الحربية ، بموجب تشريع عام 2017 الذي يدعو إلى فرض عقوبات على الدول التي تشتري معدات عسكرية من روسيا.

 

كذلك استبعاد تركيا من بعض وحدات الناتو المهمة بذريعة أمن المعلومات، إلى جانب إلغاء التصاريح الأمنية للأفراد العسكريين الأتراك الذين يعملون على أنظمة إس 400.

 

أما التكلفة المباشرة للعقوبات الأمريكية المتوقعة على الصناعة التركية فقد تصل إلى 10 مليارات دولار ، وقد تعرقل الولايات المتحدة جهود تصدير الأنظمة الحالية والمستقبلية لتركيا، وربما ستضغط أنقرة على ترامب بتنفيذ تعهداته بتسليم الطائرات الامريكية ، ناهيك عن أوراق الضغط الأخرى التي تمتلكها تركيا وأقلها المطالبة برد الأموال التي استثمرتها في صناعة الطائرة الحربية ، وأعلاها منع الوصول الأميركي إلى قاعدة أنجرليك الجوية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان