رئيس التحرير: عادل صبري 12:30 صباحاً | الثلاثاء 23 يوليو 2019 م | 20 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

معاناة التجار.. الحوثيون يفرضون إتاوات لتمويل المجهود الحربي في اليمن

معاناة التجار.. الحوثيون يفرضون إتاوات لتمويل المجهود الحربي في اليمن

العرب والعالم

الحوثيون يفرضون إتاوات لتمويل المجهود الحربي

معاناة التجار.. الحوثيون يفرضون إتاوات لتمويل المجهود الحربي في اليمن

محمد يوسف 13 يوليو 2019 22:33

تضاعف جماعة الحوثي في اليمن من معاناة التجار، حيث أقدمت على فرض جبايات وإتاوات مالية على تجار الخضراوات بأهم أسواق الجملة بمدينة إب، وذلك تحت مسمى "الضرائب".

 

وتنتهز الجماعة أي فرصة لمضاعفة مواردها المالية وتمويل حربها التي أشعلتها في صيف 2014، إذ أقدمت على فرض جبايات وإتاوات مالية على التجار بمحافظة إب – بحسب الشرق الأوسط.

 

كشفت عدد من التجار، بأن قيادات جماعة الحوثي أقدمت على فرض جبايات وإتاوات مالية على تجار لتمويل ما يسمى بـ "المجهود الحربي" لدعم عملياتها القتالية بمختلف الجيهات.

 

وأشار التجار، إلى أن قيادات حوثية عليا تقف خلف فرض هذه الجبايات مستخدمةً في ذلك قوة السلاح، حيث تطالب التجار بضرائب باهظة وتطالبهم بحق 16 عاماً ما يصل إلى 400 مليون ريال.

 

وأمام رفض واسع من قِبل التجار للالتزام بهذه التحرُّكات الحوثية، فقد أقدمت الجماعة على اعتقال عددٍ منهم وزجّت بهم في السجون للضغط عليهم وعلى غيرهم لدفع هذه الجبايات.

 

وتعتمد جماعة الحوثي على الكثير من السبل غير المشروعة لتمويل حربها العبثية التي أشعلتها منذ صيف 2014، من بينها، تجارة المخدرات التي تُحقّق ازدهاراً كبيراً في مناطق سيطرة الجماعة، حيث يُكثِّف التجار الموالون للحوثي من أنشطة التهريب والتسويق، ما زاد من عدد المتعاطين وباتت بعض المدن الرئيسية أسواقاً مفتوحة للعرض والطلب.

 

وبحسب تقارير رقابية، فإنَّ تجارة المخدرات تعتبر مصدراً للحصول على ثروات طائلة استفادت منها جماعة الحوثي في تمويل حربها، إضافةً إلى السيطرة على بعض أتباعها الذين أدمنوا تعاطي مثل تلك المواد الباهظة الثمن، وتقوم تلك المليشيات بتزويدهم بها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان