رئيس التحرير: عادل صبري 09:13 مساءً | الخميس 18 يوليو 2019 م | 15 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

الإقليم يلتهب.. القصف الإيراني على كردستان يدخل يومه الثالث

الإقليم يلتهب.. القصف الإيراني على كردستان يدخل يومه الثالث

العرب والعالم

الحرس الثوري الإيراني

الإقليم يلتهب.. القصف الإيراني على كردستان يدخل يومه الثالث

متابعات 12 يوليو 2019 19:11
لليوم الثالث على التوالي، واصل الحرس الثوري الإيراني قصف قرى كردية شمال العراق، بصواريخ وطائرات بدون طيار، متحدّثًا عن وجود قواعد للحركة الانفصالية الكردية الإيرانية فيها.
 
الهجمات الإيرانية بدأت أمس الأول الأربعاء الماضي، وذلك بعد مقتل ثلاثة من عناصر الحرس الثوري في هجوم في مدينة بيرانشهر شمال غربي إيران هذا الأسبوع، نسبته السلطات إلى جماعة انفصالية كردية.
 
طهران قالت إنّ الهجمات تأتي ردًا على العمليات الأخيرة على المناطق الغربية والشمالية الغربية في إيران من قبل جماعات معادية لإيران. 
 
والأكراد هم أكبر أقلية عرقية بدون دولة خاصة بهم، ويبلغ عددهم 30 مليون شخص ينتشرون بشكل أساسي بين تركيا وإيران والعراق وسوريا.
 
وأمس الأول الأربعاء، أدانت حكومة إقليم كردستان القصف والاشتباك المسلح الذي وقع على حدود الإقليم مع الجانب الإيراني.
 
وقالت الحكومة، في بيان لها، إن مسلحين (لم تحدد هويتهم) هاجموا يوم الثلاثاء، عناصر في الحرس الثوري الإيراني، من ناحية بيرانشهر الحدودية بين الجانبين.
 
وأضافت أنه ردًا على الهجوم شنت المدفعية الإيرانية قصفًا على المنطقة الحدودية داخل أراضي الإقليم مما تسبب في مقتل إمرأة وجرح شخصين.
 
وأشار البيان إلى أنّ الهجومين موقع رفض وعدم رضا حكومة الإقليم.
 
وتابع: "نجدد تأكيدنا على أن إقليم كردستان (في شمال العراق) أثبت أنه عامل استقرار ويحترم حسن الجوار، ونرفض وبشكل مطلق استخدام أراضينا منطلقاً لهجمات تزعزع أمن واستقرار الدول المجاورة".
 
ودعت حكومة الإقليم القوات الإيرانية، إلى وقف قصفها على أراضي الإقليم، لأنه يتسبب بحالة من الهلع والخوف ونزوح لسكان المنطقة من مناطقهم.
 
وتنشط على حدود إقليم كردستان شمال العراق، جماعات مسلحة، وتكررت الاشتباكات مع الجانب الإيراني ما خلف قتلى وجرحى أغلبهم من المدنيين. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان