رئيس التحرير: عادل صبري 09:15 صباحاً | الاثنين 23 سبتمبر 2019 م | 23 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

الحكومة اليمنية تهدد بوقف مفاوضات اتفاق الأسرى مع الحوثيين

الحكومة اليمنية تهدد بوقف مفاوضات اتفاق الأسرى مع الحوثيين

متابعات 10 يوليو 2019 17:40
هدَّدت الحكومة اليمنية، اليوم الأربعاء، بوقف المفاوضات حول ملف اتفاق الأسرى مع ميليشيا الحوثي، وذلك على خلفية أحكام أصدرها الانقلابيون بإعدام 30 معتقلًا.
 
ووصف رئيس ملف الأسرى في المشاورات من الجانب الحكومي هادي هيج، في تغريدة عبر "تويتر"، الأحكام الصادرة من المحكمة التابعة للحوثيين في صنعاء، بـ"التصرّف غير القانوني". 
 
وأضاف أنّ الأحكام تصب في تعليق ملف الأسرى وصولا إلى القضاء عليه، مطالبًا المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث، باتخاذ موقف حيال تلك الأحكام، وأشار إلى أنّه خلافًا لذلك فإنَّ الحكومة لن تنتظر المضي في المفاوضات حول ملف الأسرى.
 
وفي 13 ديسمبر 2018، توصَّلت الحكومة اليمنية والحوثيون، إثر مشاورات بالعاصمة السويدية ستوكهولم، إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع بمحافظة الحديدة الساحلية (غرب)، إضافة إلى تبادل الأسرى والمعتقلين لدى الجانبين، الذين يزيد عددهم عن 15 ألفًا.
 
وأمس الثلاثاء، قررت المحكمة الجزائية المتخصصة بالعاصمة صنعاء الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، إعدام 30 معتقلًا، واتهمتهم بـ"الانتماء لعصابة مسلحة ومنظمة لتنفيذ تفجيرات واغتيالات والتخابر وإعانة العدو (السعودية)"، وهو ما ينفيه المعتقلون بشدة، ويتهمون الحوثيين باستخدام القضاء للانتقام السياسي.
 
ولاقت هذه الأحكام ردود أفعال منددة ومستنكرة من قبل الحكومة اليمنية ومكونات سياسية وحقوقية.
 
ويسيطر الحوثيون على صنعاء وعدة محافظات يمنية منذ نهاية العام 2014، وتتهمهم الحكومة ومنظمات حقوقية دولية ومحلية بتنفيذ اعتقالات طالت العديد من المعارضين لهم، بينهم سياسيون وصحفيون وأكاديميون.
 
ويتهم الحوثيون العديد من هؤلاء المختطفين، بدعم ومساندة ما يصفونه "العدوان على اليمن"، في إشارة إلى التحالف العربي الذي تقوده السعودية ضد مسلحي الجماعة منذ مارس 2015، فيما ينفي المختطفون هذه التهم. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان