رئيس التحرير: عادل صبري 12:06 مساءً | الثلاثاء 16 يوليو 2019 م | 13 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

أردوغان يهدد.. في هذه الحالة سنستخدم دفاعات إس 400

أردوغان يهدد.. في هذه الحالة سنستخدم دفاعات إس 400

أيمن الأمين 10 يوليو 2019 13:15

من جديد عادت تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول الدفاعات الجوية الجديدة إس 400، والتي كانت أثارت حالة من التوتر بين واشنطن وأنقرة طيلة الأيام الأخيرة.

 

ومؤخرا، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان أن تركيا ستستخدم منظومة الدفاع الجوي "إس-400"، إذا تمت مهاجمتها.

 

وقال الرئيس التركي وهو عائد من زيارة إلى البوسنة والهرسك: "لدينا الحق والإمكانية لاستخدام "إس-400" في الوقت والمكان الذي نريده. نحن سنفعل هذه المنظومة، إذا تعرضنا للهجوم، ولهذا السبب قمنا بالاستثمار فيها"، وفقا لصحيفة "ينيي شفق".

وكرر أن تركيا لن ترفض شراء أنظمة الدفاع الجوي الروسية.

 

تجدر الإشارة إلى أن روسيا تمتلك أقوى نظام دفاع صاروخي في العالم، وتتسابق العديد من الدول للحصول عليه.

 

وذكرت مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية في أحد تقاريرها أن صواريخ "إس - 400" أخطر مما يعتقده العالم، مشيرة إلى أنها تستطيع إسقاط جميع الأهداف الجوية بما فيها الطائرات الشبحية وطائرات الإنذار المبكر الأمريكية، إضافة إلى قدرتها على ضرب الطائرات قبل إقلاعها من حاملات الطائرات في حالة الحرب.

 

وإضافة إلى استخدام الجيش الروسي لهذه الصواريخ تتسابق العديد من دول العالم للحصول على منظومة الصواريخ الروسية.

 

ويوجد كذلك مستخدمون آخرون لهذه المنظومة، مثل: الصين والهند وأوكرانيا وفنزويلا وبلغاريا، العضوة في الناتو.

وذكرت المجلة أن "إس - 400" تغير قواعد الحرب الجوية وتوازنات القوى في العالم أجمع، خاصة أنها قادرة على التعامل مع عدة أهداف في آن واحد بأنواع مختلفة من الصواريخ يتراوح مداها من 40 إلى 400 كم ، ويدعم نظام إس-400 أربعة أنواع مختلفةٍ من الصواريخ: فئة (40N6E) للأهداف بعيدة المدى (400 كم)، وفئة (48N6) للأهداف طويلة المدى (250 كم)، وفئة (9M96e2) للأهداف متوسطة المدى (120 كم)، وفئة (9m96e) للأهداف قصيرة المدى (40 كم). وبالمقارنة، يدعم نظام باتريوت الدفاعي الأميركي صاروخاً اعتراضياً واحداً فقط، يبلغ مداه 96 كيلومتراً.

 

ويضاف إلى مميزات "إس - 400" المتعلقة بالمدى، أنها تستطيع إطلاق صواريخها بسرعة 15 (ماخ)، أي 15 ضعف سرعة الصوت، أو خمسة آلاف متر في الثانية، ويمكنها ضرب أهداف لا يتجاوز ارتفاعها خمسة أمتار عن سطح الأرض.

 

ويمكن لنظام الصواريخ الروسي أن يضرب الطائرات قبل إقلاعها واستهداف الصواريخ قبل إطلاقها من قواعدها.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان