رئيس التحرير: عادل صبري 11:21 مساءً | الخميس 18 يوليو 2019 م | 15 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

زيارة الخميس.. ماذا يفعل وفد المخابرات المصري في رام الله؟

زيارة الخميس.. ماذا يفعل وفد المخابرات المصري في رام الله؟

العرب والعالم

عضو المجلس الثوري لحركة فتح، عبد الله عبد الله

زيارة الخميس.. ماذا يفعل وفد المخابرات المصري في رام الله؟

متابعات 09 يوليو 2019 19:18
كشف قيادي في حركة التحرير الفلسطينية "فتح"، اليوم الثلاثاء، عن عزم وفد أمني مصري إجراء زيارة إلى رام الله، وعقد لقاءات مع القيادة الفلسطينية، حول ملف المصالحة.
 
ونقلت وسائل إعلام فلسطينية تصريحات لعضو المجلس الثوري لحركة فتح عبد الله عبد الله، قال فيها: إنّ الوفد الأمني المصري سيلتقي الرئيس محمود عباس بعد غدٍ الخميس.
 
وتوقع أن يرأس الوفد وكيل جهاز المخابرات المصرية، أيمن بديع، وأن يضم الوفد أحمد عبد الخالق، مسئول الملف الفلسطيني في الجهاز.
 
وكان أمين سر المجلس الثوري لـ "فتح"، ماجد الفتياني، قال: إن الوفد الأمني المصري "يحمل أفكارًا جديدة لتطبيق المصالحة".
 
وبين الفتياني، لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، أنّ الأفكار تتعلق بالجدول الزمني الذي تم التوافق عليه مع حركة حماس في القاهرة، العام 2017.
 
وكان الرئيس الفلسطيني، وخلال كلمته أمام القمة العربية في تونس، نهاية مارس الماضي، اتهم حركة "حماس" بـأنها تعطل المصالحة، وقال: "مصر قدمت مؤخرًا مقترحًا (للمصالحة) وافقنا عليه ووافقت عليه حماس، لكن إلى الآن لم تطبقه حماس التي لا تريد المصالحة". 
 
بينما ردّت حماس بالقول: إنّ اتهام عباس قلب للحقائق وتهرب من استحقاقات المصالحة، معتبرةً أنّها قدمت كل ما يلزم لإتمام المصالحة، وتعاطت بشكل وطني ومسئول مع كل الجهود، بحسب بيان لها في حينه.
 
ومنذ 2007، يسود انقسام سياسي فلسطيني بين حركتي "فتح" و"حماس" ولم تفلح العديد من الوساطات والاتفاقيات في إنهائه.
 
ووقعت الحركتان أحدث اتفاق للمصالحة بالقاهرة في 12 أكتوبر 2017، لكنه لم يطبق، بسبب نشوب خلافات حول عدة قضايا؛ منها تمكين الحكومة في غزة، وملف موظفي القطاع الذين عينتهم "حماس".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان