رئيس التحرير: عادل صبري 08:52 صباحاً | الاثنين 23 سبتمبر 2019 م | 23 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

 ترامب يدلي بتصريح مثير للجدل حول الكائنات الفضائية.. ماذا قال؟

 ترامب يدلي بتصريح مثير للجدل حول الكائنات الفضائية.. ماذا قال؟

العرب والعالم

دونالد ترامب

 ترامب يدلي بتصريح مثير للجدل حول الكائنات الفضائية.. ماذا قال؟

إنجي الخولي 07 يوليو 2019 02:52

أبدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رأيه في الأطباق الطائرة، التي زعمت تقارير أنه تمت مشاهدتها عدة مرات في السماء، موضحا أنه تم إبلاغه برؤيتهم أكثر من مرة.

 

وقال ترامب خلال حوار مع شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية إن سلاح البحرية الأمريكية أبلغه عدة مرات برؤية أجسام مجهولة يعتقد أنها أطباق طائرة، موضحا أنه يشك في وجودها.

 

وقال ترامب: "ليعتقد (الطيارون) ما يشاءون. لقد تم إبلاغي بشأنها. وبشأن رؤية الناس للأطباق الطائرة. فهل أصدق ذلك؟ ليس على وجه التحديد".
 

وقال ترامب خلال مقابلة مع الصحفي الأمريكي تاكر كارلسون من قناة "فوكس نيوز" الأمريكية: "حسنًا، لا أريد الخوض في ذلك. لكني شخصيا، أشك في وجود كائنات فضائية، ولكن، أعتقد أن أي شيء ممكن".

 

ومن جانبه أشار الصحفي الأمريكي تاكر كارلسون خلال اللقاء الصحفي إلى الحالات التي لاحظ فيها طيارو البحرية الأمريكية أشياء غريبة أثناء رحلاتهم الجوية.

وردا على سؤال حول حقيقة وجود حطام جسم غامض تم تخزينه في إحدى القواعد الجوية الأمريكية أجاب ترامب بأنه لا يملك أي معلومات حول هذه الأنباء.

 

وكانت البحرية الأمريكية ذكرت في وقت سابق أنها تبحث التقارير التي وردتها بشأن رؤية أجسام مجهولة يعتقد أنها أطباق طائرة، كما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن طيارين تابعين لسلاح البحرية شاهدوا أجساما مجهولة تحلق على ارتفاع 30 ألف قدم وبسرعة تفوق سرعة الصوت، وليس بها محركات ظاهرة.

 

وحذرت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" مجلس الشيوخ "الكونغرس" عن طريق إحاطة قدمت لـ3 أعضاء من أن طيارين في القوات البحرية، قد رصدوا أجسامًا مجهولة فوق الأطلسي.

 

وطلبت وزارة الدفاع من أعضاء الكونجرس، إجراء تحقيق بشأن أجسام طائرة مجهولة، من الممكن أن يكون لها علاقة بكائنات فضائية محتملة، وقد أكد الظاهرة الغريبة عاملين في برنامج البنتاجون لرصد تهديدات الفضاء.

 

ورصد الطيارون الأجسام الطائرة الغريبة على الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية، وهي تحلق على ارتفاع 30 ألف قدم، وبسرعة تفوق سرعة الصوت، ولم تكن مزودة بمحركات ظاهرة، رصدت من فوق متن حاملة الطائرات "تيودور روزفلت".

بعد أسابيع قليلة من كشف البحرية الأمريكية عن إرشادات جديدة حول جمع المعلومات الخاصة بمشاهدات الأجسام الغريبة.

أكد متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية ، في مايو ، الماضي اهتمام البنتاجون بالكائنات الفضائية والأجسام الغريبة، مستشهداً بتحقيق الوكالة  بالظواهر الجوية غير المحددة.

 

ووفقًا لتقرير صادر عن صحيفة "نيويورك بوست"، أكد أحد الممثلين أن الحكومة الأمريكية درست وحققت فى ظهور طائرة غامضة وغير مفسرة، كجزء من برنامج التعرف على تهديدات الفضاء الجوى المتقدم الذى تم نشره عام 2017.

 

وأوضح نيك بوب المعلق الإعلامى ومسئول الدفاع البريطانى السابق للصحيفة  الأمريكية إن الاختيار المحدد للكلمات يمثل خطوة كبيرة فى الطريقة التى تتحدث بها الحكومة عن طائرة مجهولة الهوية.

 

وقال نيك للصحيفة :" "هذا القبول الجديد يوضح أنهم قاموا بالفعل بدراسة ما يمكن أن يسميه الجمهور" الأجسام الغريبة".

 

كما ذكرت صحيفة "بوليتيكو" الأمريكية إن الإرشادات مصممة للتسهيل على البحارة الإبلاغ عن مشاهدات الأجسام الغريبة، وسط مخاوف من أن الأجسام الطائرة الغامضة المجهولة الهوية قد تكون بالفعل "طائرة روسية متقدمة للغاية".

 

وقال متحدث باسم البحرية لـ "بوليتيكو" فى أبريل الماضي : "كان هناك عدد من التقارير عن دخول طائرة غير مصرح بها أو مجهولة الهوية فى مختلف المجالات، التى يسيطر عليها الجيش والمجال الجوى المخصص فى السنوات الأخيرة".

 

وعلى مدار السنوات القليلة الماضية، أبدت الحكومة الأمريكية استعدادًا متزايدًا للاعتراف بالتحقيق الذى أجرته واهتمامها بالأجسام الفضائية UFO.

 

وفى عام 2017، تصدر لويس اليزوندو ، المسئول السابق فى البنتاجون، عناوين الصحف عندما قام بالكشف عن تفاصيل وجود برنامج التعرف على تهديد الفضاء الجوى المتقدم، الذى يركز على الأجسام الغامضة - وهى عملية حكومية بقيمة 22 مليون دولار درست الأجسام الغريبة.

 

وخلال حواره المطول مع الإعلامي الأمريكي بقناة "إيه بي سي"، جورج ستيفانوبولوس، وبخ ترامب كبير موظفي البيت الأبيض مايك مولفاني وطرده من المكتب البيضاوي بسبب حالة من السعال انتابته، وقال :"إنه يسعل في منتصف إجابتي.. أنا لا أحب ذلك.. إذا كنت تريد السعال فبرجاء مغادرة الغرفة".

 

وتحدث ترامب أيضا خلال حواره عن الإعلام الأمريكي، وقال: إن الصحافة غير عادلة وأخبارها وهمية وفاسدة، ويعمل بها قطاع كبير من الأشخاص غير الشريفين، كما هو الحال في صحيفة "نيويورك تايمز"، التي تكتب أخبارا "يعلمون أنها خاطئة".

 

كما انتقد ترامب التغطية الإعلامية الأخيرة لاستطلاعات الرأى الداخلية التي تسربت مؤخرا، وأظهرت خسارته في عدد من الولايات الرئيسية والمهمة في معركة الانتخابات أمام المرشح الديمقراطى جو بايدن.

 

وهاجم صحيفة "واشنطن بوست" بعد نشرها استطلاعات رأى خاصة بحملته الانتخابية، إلى جانب البيانات المتاحة للجمهور، وادعت أنه كان وراء المشكلات التي واجهها العديد من كبار الديمقراطيين الآخرين الذين يتنافسون على ترشيح حزبهم، موضحا أنه يمكنه أن يرى نفسه في منصبه بعد عام 2024م.

 

وأشار إلى أنه يعامل معاملة سيئة من الصحف لم يعامل بها رئيس من قبله.

 

وحول المطالبات المتكررة له بتقليل استخدامه لموقع "تويتر"، قال إنه يستخدم مواقع التواصل لبعث رسائل محددة للخارج، ويتعامل معها على أنها وسيلة إعلامية اجتماعية، لافتا إلى أنه خلال أحد خطاباته قالت له امرأة "من فضلك لا تتوقف عن التغريد".

 

 

 وأوضح ترامب أنه ينام أربع أو خمس ساعات يوميا، وغالبا ما يتخذ قراراته في الطائرة عندما يكون ذاهبا إلى بلد ما، وبعضها الأخير يتخذها في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض.

 

وحول لمساته التي أضافها إلى مكتبه بعد أن أصبح رئيسا، قال: "وضعت الكثير من الأعلام، فلم يكن هناك سوى علم واحد، ورفعت اللوحات التي كان باراك أوباما وضعها بالمكتب، فلسنا في حاجة لها".

 

وأثارت تعليقات ترامب العديد من ردود الأفعال على مواقع التواصل الاجتماعي بعضها مؤيد لرأيه بوجود كائنات فضائية  وآخر ساخر من تفكير الرئيس الأمريكي .

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان