رئيس التحرير: عادل صبري 07:14 مساءً | الخميس 18 يوليو 2019 م | 15 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

«حجار» يتمسك بالحياة.. «التمر هندي» الذي قهر مأساة سوري (فيديو)

«حجار» يتمسك بالحياة.. «التمر هندي» الذي قهر مأساة سوري (فيديو)

العرب والعالم

المواطن السوري حجار محمد

«حجار» يتمسك بالحياة.. «التمر هندي» الذي قهر مأساة سوري (فيديو)

أحمد علاء 06 يوليو 2019 20:58
لم تمنع ظروف الحرب والتهجير القسري، المواطن السوري حجار محمد من أن يحيا حياة جديدة، يتمسّك فيه ببصيص من الأمل، بعدما تمسّك بشار الأسد بـ"كرسي سوريا"، فكان ما كان.
 
"حجار" أكمل سبعة أعوام يمتهن مهنة جده في بيع "التمر هندي"، بأزقة مدينة أربيل شمالي العراق، بعد أن اضطر للجوء إليها نتيجة للحرب الدائرة في بلاده.
 
يقول الشاب السوري في حديثٍ لوكالة "الأناضول" إنّه يقطن حاليًّا مع أسرته في مخيم للاجئين يبعد قرابة 25 كيلو مترًا عن مدينة أربيل، ويكسب لقمة عيشه من بيع شراب "التمر هندي".
 
كان "حجار" يمارس هذه المهنة في سوريا قبل لجوئه إلى العراق، فيما يبيعه الآن في مخيم اللاجئين الذي يقطن فيه، وفي أزقة مدينة أربيل وأمام قلعة المدينة.
 
وأضاف أنّه يقوم بتحضير الشراب المذكور في المخيم الذي يقطنه، ويحضره عبر وعاء فضي تقليدي، إلى مدينة أربيل ليبيعها في الأماكن التي تشهد كثافة سكانية وسياحية.
 
وقبل أن يبدأ بيع شرابه التقليدي، يرتدي المواطن السوري زيه التقليدي، حاملاً على ظهره الوعاء الشهير لبيع "التمر هندي" في سوريا.
 
ومع إشارته إلى فوائد شراب "التمر هندي" الصحية، يلفت محمد إلى أنه شراب تقليدي مفضل لدى السوريين، بحسب الوكالة.
 
ويجني "حجار" قرابة 15 دولارًا يوميًّا من بيع "التمر هندي" البارد خلال أشهر الصيف، وأعرب عن أمله في أن تنتهي الحرب في بلاده ليعود إليها ويواصل مهنته التي يقول إنه ورثها عن جده.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان