رئيس التحرير: عادل صبري 12:35 صباحاً | الأحد 21 يوليو 2019 م | 18 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

الأمم المتحدة تعلن موقفها من الاتفاق السياسي في السودان

الأمم المتحدة تعلن موقفها من الاتفاق السياسي في السودان

العرب والعالم

أمين الأمم المتحدة

الأمم المتحدة تعلن موقفها من الاتفاق السياسي في السودان

متابعات 05 يوليو 2019 21:07
أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، اليوم الجمعة، عن دعمه للاتفاق الذي تمّ التوصُّل إليه بين تحالف قوى الحرية والتغيير، والمجلس العسكري الانتقالي في السودان، داعيًّا إلى الالتزام به.
 
وقالت تقارير إعلامية دولية، إنّ الأمين العام هنَّأ الاتحاد الإفريقي وإثيوبيا، على دورهما في التوسط في المحادثات، بحسب بيان أصدره "فرحان حق"، نائب المتحدث باسم الأمين العام.
 
وحثّ جميع أصحاب المصلحة، على ضمان تنفيذ الاتفاق في الوقت المناسب وبشكل شامل وشفاف، وحل أي قضايا عالقة من خلال الحوار. 
 
ورحّب البيان، بالتزام الأطراف بـ"إجراء تحقيق مستقل في أعمال العنف المرتكبة ضد المتظاهرين السلميين، بما في ذلك الأحداث التي وقعت في 3 يونيو الماضي "فض اعتصام الخرطوم". 
 
وكرر جوتيريش، التزام الأمم المتحدة بالمساعدة في عملية الانتقال السياسي.
 
وصباح اليوم الجمعة، أعلن المجلس العسكري و"قوى إعلان الحرية والتغيير" التوصل إلى اتفاق لتقاسم السلطة خلال فترة انتقالية تقود إلى انتخابات.
 
ويتضمَّن الاتفاق، الذي تمّ التوصُّل إليه بوساطة إثيوبيا والاتحاد الإفريقي، إقامة مجلس سيادي يقود المرحلة الانتقالية لمدة 3 سنوات أو تزيد قليلاً، ويتكون من خمسة عسكريين وخمسة مدنيين بالإضافة لعضو مدني يتوافق عليه الطرفان ليصبح المجموع 11 عضوًا.
 
وسيتم تقسيم المرحلة الانتقالية، على فترتين، الأولى تستمر 21 شهرًا يترأس العسكريون خلالها المجلس السيادي، وتخصص الأشهر الستة الأولى منها لعملية السلام والديمقراطية.
 
بينما يترأس المدنيون المجلس السيادي في فترته الثانية التي تستمر 18 شهرًا تعقب الفترة الأولى.
 
كما اتفق الطرفان أيضًا على تشكيل حكومة مدنية سميت حكومة كفاءات وطنية مستقلة برئاسة رئيس وزراء، وإقامة تحقيق دقيق شفاف وطني مستقل لمختلف الأحداث العنيفة التي عاشتها البلاد في الأسابيع الأخيرة. 
 
ويشهد السودان تطورات متسارعة ومتشابكة ضمن صراع على السلطة، منذ أن عزل الجيش عمر البشير من الرئاسة (1989 - 2019) في 11 أبريل الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية، بدأت أواخر 2018، تنديدًا بتردي الأوضاع الاقتصادية. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان