رئيس التحرير: عادل صبري 01:36 صباحاً | السبت 20 يوليو 2019 م | 17 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

في معلومات| صاروخ روسي جديد يرعب أمريكا.. ما هو؟

في معلومات| صاروخ روسي جديد يرعب أمريكا.. ما هو؟

العرب والعالم

صاروخ روسي جديد

في معلومات| صاروخ روسي جديد يرعب أمريكا.. ما هو؟

أيمن الأمين 02 يوليو 2019 14:34

في تحد جديد تعلنه روسيا، ضد الولايات المتحدة الأمريكية، وفي المعرض العسكري الذي أقامته وزارة الدفاع الروسية مؤخرا في ريف موسكو، كشفت قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية عن مواصفات الصاروخ الجديد الذي يحمل اسم "سارمات".

 

وقالت دورية "سوهو" الصينية إن الخبراء الصينيين يجدون صاروخ "سارمات" سلاحا منقطع النظير لا ند له، لا بد أن يرعب الولايات المتحدة.

 

والأكثر إثارة هو أن هذا السلاح الذي يشكل كابوسا يرعب الولايات المتحدة في نظر الخبراء الصينيين تم إبداعه بسبب الولايات المتحدة ذاتها.

 

ولم تلتزم الولايات المتحدة بما تم الاتفاق عليه عند توحيد شطري ألمانيا في عام 1990، بل قادت حلف شمال الأطلسي إلى التوسع شرقًا من خلال ضم دول تقع في أوروبا الشرقية قرب روسيا إلى الحلف المعادي لروسيا. وفي رد فعل منها أقدمت روسيا على تطوير الأسلحة النووية الرادعة، وأبدعت صواريخ جديدة قادرة على حمل رؤوس نووية.

ويجد الخبراء الصينيون صاروخ "سارمات" الذي يبلغ مداه 18 ألف كيلومتر قادرا على توجيه الضربة المكثفة للولايات المتحدة، ويرون في صاروخ "سارمات" تعزيزا للقوات النووية الروسية يردع أعداء روسيا عن القيام بخطوة طائشة ضدها.

 

تجدر الإشارة إلى أن الجيش الروسي يمتلك قدرات خارقة تجعله ثاني أقوى جيش في العالم، بحسب تنصيف أمريكي، لكنه يحتل المرتبة الأولى كأضخم قوة دبابات في العالم، إضافة إلى امتلاك 7 آلاف قنبلة نووية و4 آلاف طائرة حربية.

 

ويصلح للخدمة العسكرية في روسيا 47 مليون شخص، بينما يصل عدد جنود الجيش الروسي 3.5 مليون فرد، بينهم 2.5 مليون جندي في قوات الاحتياط، بحسب موقع "غلوبال فير بور" الأمريكي.

ووفق تقارير عسكرية، يتكون سلاح الجو الروسي من 3914 طائرة حربية من أنواع مختلفة تشمل 818 مقاتلة، و1416 طائرة هجومية، إضافة إلى 1524 طائرة نقل عسكري، و414 طائرة تدريب، بينما يصل عدد المروحيات إلى 1451 مروحية، بينها 511 مروحية هجومية.

 

كما يمتلك الجيش الروسي أيضا، أكثر من 47 ألف مركبة برية، بينها 20300 دبابة في مقدمتها دبابة "أرماتا" ذات القدرات الخارقة، و27400 مدرعة، إضافة إلى 5970 مدفعا ذاتي الحركة، و4466 مدفعا ميدانيا، وأكثر من 3800 راجمة صواريخ.

 

ورغم قدرة روسيا على الوصول إلى غالبية المناطق الجغرافية في العالم عن طريق البر، إلا أن أسطولها، الذي يتكون من 352 قطعة بحرية يمتلك قوة غواصات ضاربة يمكن لأي منها إحراق أي دولة بصواريخها النووية، التي يمكن إطلاقها في وقت قياسي من أي مكان في العالم، في حالة الحرب كما الحال مع الغواصة "بوسيدون" النووية الخارقة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان