رئيس التحرير: عادل صبري 08:39 صباحاً | الأحد 21 يوليو 2019 م | 18 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

صور وفيديو|  4 قتلى بينهم طفل و21 مصابا في قصف إسرائيلي على سوريا

صور وفيديو|  4 قتلى بينهم طفل و21 مصابا في قصف إسرائيلي على سوريا

العرب والعالم

قصف إسرائيلي لسوريا

صور وفيديو|  4 قتلى بينهم طفل و21 مصابا في قصف إسرائيلي على سوريا

إنجي الخولي 01 يوليو 2019 07:40

ذكر الإعلام الرسمي السوري أن الدفاعات الجوية السورية تصدت بعد منتصف الليل لصواريخ معادية أطلقتها طائرات الاحتلال إسرائيلي باتجاه بعض المواقع العسكرية في حمص ومحيط دمشق ما أسفر عن مقتل عدد من المدنيين بينهم طفل وإصابة آخرين في بلدة صحنايا بريف دمشق الجنوبي.

 

وقال مصدر عسكري لوكالة الأنباء السورية "سانا": إن "وسائط الدفاع الجوي السورية تصدت لصواريخ معادية أطلقتها طائرات حربية إسرائيلية من الأجواء اللبنانية باتجاه بعض مواقعنا العسكرية في حمص ومحيط دمشق".

 

ولفت مراسل سانا إلى مقتل 4 مدنيين بينهم طفل عمره أشهر وإصابة 21 بينهم أطفال في بلدة صحنايا بريف دمشق جراء العدوان مشيرا إلى أنه تم نقل الجرحى إلى المشافي حيث تلقوا العلاج اللازم.

 

وكان مصدر طبي قد أكد لوكالة "سبوتنيك"، في وقت سابق، وقوع ثلاثة قتلى وأكثر من 20 جريحا في منطقتي صحنايا وأشرفية صحنايا جنوب دمشق، نتيجة شظايا الصواريخ الإسرائيلية المعادية التي دمرتها الدفاعات الجوية السورية في سماء محيط العاصمة.

 

ولفت مراسل "سبوتنيك" إلى نقل المصابين إلى مشافي دمشق المركزية لتلقي العلاج، فيما أكد المصدر الطبي أنه بعضهم بعضهم في حال الخطر وتم إدخالهم على الفور إلى غرف العمليات وأقسام العناية الفائقة.

وأشار المراسل إلى أن أضرارا مادية كبيرة لحقت بممتلكات المدنيين في البلدتين نتيجة سقوط شظايا بعض الصواريخ الإسرائيلية التي تم تدميرها قبل وصولها إلى أهدافها.

 

وكانت الدفاعات الجوية السورية قد تصدت بعد منتصف ليل اليوم الأحد، لصواريخ معادية أطلقتها طائرات إسرائيلية من الأجواء اللبنانية.

 

وأوضح مراسل سبوتنيك أن صواريخ إسرائيلية استهدفت مركز البحوث العلمية في منطقة جمرايا غرب دمشق وأن انفجارا عنيفا هز الموقع، كما لحقت أضرار مادية ببعض المنازل والمحال التجارية في منطقة أشرفية صحنايا جنوب دمشق جراء سقوط بقايا الصواريخ الإسرائيلية التي أسقطتها الدفاعات السورية، مع تسجيل بعض الإصابات بصفوف المدنيين.

 

وصرح مصدر عسكري سوري رفيع المستوى لوكالة "سبوتنيك" بأن ما حدث هو "عدوان إسرائيلي استهدف عدد من المواقع العسكرية بريف دمشق الجنوبي الغربي وريف حمص الجنوبي، وأن صواريخ العدو الإسرائيلي أطلقتها 6 طائرات حربية من الأجواء اللبنانية باتجاه بعض مواقعنا العسكرية"، على حد قوله.

وأضاف المصدر: "تمكنت دفاعاتنا الجوية من إسقاط عدد من الصواريخ المعادية قبل وصولها إلى أهدافها، ويوجد عدد من الإصابات بصفوف قواتنا المسلحة بالإضافة إلى أضرار مادية".

 

 من جهته، أفاد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن وكالة فرانس برس أن "الصواريخ طالت مركزاً للبحوث العلمية ومطاراً عسكرياً غرب حمص ينتشر فيهما مقاتلون ايرانيون ومن حزب الله اللبناني"، مشيراً إلى سقوط جرحى في صفوفهم.

 

وفي ريف دمشق، جرى وفق عبد الرحمن استهداف مواقع عسكرية عدة، بينها مواقع لمقاتلين إيرانيين.

 

وعادة ما تبرر إسرائيل غاراتها وهجماتها على سوريا باستهداف مخازن أسلحة أو مواقع لحزب الله أو الحرس الثوري الإيراني.

وكثّفت إسرائيل في الأعوام الأخيرة وتيرة قصفها في سوريا، مستهدفة مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله وهي تُكرّر التأكيد أنها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا وإرسال أسلحة متطورة إلى حزب الله.

في 12  يونيو، أعلنت دمشق تصديها لـ"عدوان إسرائيلي" في جنوب البلاد، وقال المرصد وقتذاك إن صواريخ استهدفت موقعين لحزب الله من دون أن توقع ضحايا.

 

وكانت إسرائيل استهدفت قبلها بأيام وعلى دفعتين خلال 24 ساعة مواقع عدة تابعة للجيش السوري ومقاتلين موالين له، ما أسفر عن مقتل 15 عنصراً من قوات النظام، وفق المرصد.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان