رئيس التحرير: عادل صبري 06:14 صباحاً | الجمعة 19 يوليو 2019 م | 16 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| مليونية 30 يونيو.. مسيرات حاشدة ودعوات لحماية المتظاهرين بالسودان

فيديو| مليونية 30 يونيو.. مسيرات حاشدة ودعوات لحماية المتظاهرين بالسودان

العرب والعالم

احتجاجات السودان - ملونية 30 يونيو

انطلقت تحت شعار مواكب الشهداء وتحقيق السلطة المدنية

فيديو| مليونية 30 يونيو.. مسيرات حاشدة ودعوات لحماية المتظاهرين بالسودان

كريم صابر ـ وكالات 30 يونيو 2019 17:00

انطلقت مظاهرات حاشدة اليوم الأحد، في السودان، من أجل الضغط على المجلس العسكري، بهدف تسليم السلطة للمدنيين، فيما انتشرت عناصر من الشرطة وقوات الدعم السريع السودانية، بشوارع العاصمة الخرطوم، قبيل ساعات من انطلاقها.


 

وتعليقا على المظاهرات التي دعت لها قوى إعلان الحرية والتغيير تحت اسم "مواكب الشهداء وتحقيق السلطة المدنية"، قال رئيس تحرير صحيفة "الجريدة المحلية، أشرف عبد العزيز،  في تصريحات صحفية: "إن الشعب السوداني استجاب لدعوات التظاهر".

وأضاف: أن "الأمور إلى حدود الساعة تسير على ما يرام باستثناء بعض الصدامات والاشتتباكات في الخرطوم". وفقا لما نقلته "سكاي نيوز عربية".

 

وسبقت هذه المظاهرات، التي أرادت قوى الحرية والتغيير أن تكون مليونية، تحذيرات وتحذيرات مضادة بين المجلس العسكري وقوى المعارضة، يحمّل كل طرف فيها للطرف الآخر مسؤولية أي عنف قد ينجم عن هذه المظاهرات.

وحذر المجلس العسكري الانتقالي قادة الاحتجاجات من أنهم سيتحملون مسؤولية أي تدمير أو ضرر من قبل من وصفهم بالمخربين.
 

أما قوى المعارضة، فقالت إنها ستنزل للشارع لممارسة حقها في التظاهر والتعبير، داعية المجلس العسكري إلى حماية المتظاهرين المطالبين بتسريع نقل السلطة للمدنيين.

ونشرت صفحة  تجمع المهنيين السودانيين على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" عدة فيديوهات وصور  من عدة مدن سودانية، لما أسمته بمليونية 30 يونيو.


وكانت قوى الحرية والتغيير (الإطار الجامع للقوى المنظمة للاحتجاجات) أعلنت تنظيم مواكب جماهيرية، الأحد، تحت اسم "مواكب الشهداء وتحقيق السلطة المدنية"، محذرة المجلس العسكري من "التضييق" و"ممارسة العنف" ضدها.


فيما قال المجلس العسكري السوداني، السبت، في بيان له، إن قوى الحرية والتغيير تتحمل مسؤولية أي روح تزهق، أو تخريب يحدث، جراء تعطيل المرور وإغلاق الطرق في التظاهرات المعلن عنها الأحد.

وتتصاعد مخاوف في السودان، على لسان قوى التغيير، من احتمال التفاف الجيش على مطالب الحراك الشعبي للاحتفاظ بالسلطة، كما حدث في دول عربية أخرى.

ويشهد السودان تطورات متسارعة ومتشابكة ضمن أزمة الحكم، منذ أن عزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل الماضي، عمر البشير، من الرئاسة، بعد 30 عاما في الحكم، وذلك تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية. 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان