رئيس التحرير: عادل صبري 01:24 مساءً | السبت 20 يوليو 2019 م | 17 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

«المسيرة المليونية» تنطلق في السودان.. كل ما تريد معرفته عن احتجاجات 30 يونيو

«المسيرة المليونية» تنطلق في السودان.. كل ما تريد معرفته عن احتجاجات 30 يونيو

العرب والعالم

احتجاجات السودان

«المسيرة المليونية» تنطلق في السودان.. كل ما تريد معرفته عن احتجاجات 30 يونيو

أيمن الأمين 30 يونيو 2019 15:24

قبل ساعة تقريبا، انطلقت في العاصمة السودانية الخرطوم مظاهرات ضمن المسيرة المليونية التي دعت لها قوى الحرية والتغيير، تحت شعار "مواكب الشهداء وتحقيق  السلطة المدنية".

 

الاحتجاجات التي دعت إليها المعارضة ترافق معها انتشار كثيف لعناصر من الشرطة وقوات الدعم السريع.

 

وردد المتظاهرون شعارات تطالب المجلس العسكري بتسليم السلطة للمدنيين، كما طالبوا بمحاسبة المسؤولين عن قتل المتظاهرين.

 

وأفادت قوى التغيير بأن المتظاهرين سينطلقون في مسيرات متفرقة من عدة مناطق بالخرطوم وأم درمان، وسيتوجهون نحو منازل بعض المتظاهرين الذين قتلوا في عملية فض الاعتصام مطلع الشهر الجاري.

من جهته، أعلن تجمّع المهنيين السودانيين أحد الأطراف الرئيسية في حركة الاحتجاج، أنّ قوة عسكرية اقتحمت السبت مقرّه ومنعته من عقد مؤتمر صحفي.

 

في غضون ذلك، انتشرت عناصر من الشرطة وقوات الدعم السريع السودانية، بشكل مكثف في أغلب شوارع العاصمة السودانية الرئيسية والفرعية، ورصد شهود عيان زيادة تواجد قوات الشرطة في نقاط التجمع والانطلاق التي حددتها قوى الحرية والتغيير لمظاهرات اليوم.

 

وكانت قوى الحرية والتغيير حذرت المجلس العسكري من التضييق وممارسة العنف ضدها، فيما قال المجلس العسكري السوداني في بيان له، إن قوى الحرية والتغيير تتحمل مسؤولية أي روح تزهق، أو تخريب يحدث، جراء تعطيل المرور وإغلاق الطرق في التظاهرات المعلن عنها.

كما حذر الفريق محمد حمدان دقلو (حميدتي) نائب رئيس المجلس العسكري من أنه لن يتسامح مع محاولات "التخريب" التي قد تتخلل التظاهرة، وقال إن "هناك مخربون، هناك أناس عندهم أجندة مدسوسة. نحن لا نريد وقوع مشاكل".

 

وتشكل التظاهرة "المليونية" اختبارا لمنظمي الاحتجاجات بعد العملية الأمنية الدامية التي استهدفت ساحة الاعتصام في الخرطوم في الثالث من يونيو وانقطاع الإنترنت الذي حدّ من قدرتهم على حشد المتظاهرين.

وتأتي التظاهرة الجديدة، في وقت تُجري إثيوبيا والاتحاد الأفريقي وساطة بين المحتجين والقادة العسكريين، وقدمت إثيوبيا والاتحاد الإفريقي اقتراحا لتشكيل هيئة انتقالية مكونة بغالبيتها من المدنيين اعتبر قادة المجلس العسكري أنها قد تشكل أساسا لاستئناف المحادثات.

 

ومع انطلاق الاحتجاجات، أطلقت الشرطة السودانية قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه متظاهرين في مدينة الخرطوم بحري، المجاورة للعاصمة الخرطوم.

وقال شهود عيان في تصريحات صحفية، إن "شرطة مكافحة الشغب تطلق الغاز المسيل للدموع تجاه متظاهرين بمنطقة المحطة الوسطى، بمدينه الخرطوم بحري".

 

وفي مدينة أم درمان، شهدت تظاهرات محدودة في منطقة الفتيحاب وشارع العرضة.               

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان