رئيس التحرير: عادل صبري 12:53 صباحاً | الثلاثاء 23 يوليو 2019 م | 20 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

عاصمة فلسطين تئن وجعًا.. ماذا يحدث في القدس؟

عاصمة فلسطين تئن وجعًا.. ماذا يحدث في القدس؟

العرب والعالم

اعتقالات بالقدس

وسط اعتقالات جماعية..

عاصمة فلسطين تئن وجعًا.. ماذا يحدث في القدس؟

أيمن الأمين 30 يونيو 2019 11:16

لا تزل جرائم الاحتلال الإسرائيلي مستمرة ضد الشعب الفلسطيني ومدنه المحتلة، اعتقالات وتصفية وانتهاكات لم يستطع البشر تحملها.. هكذا تعاني فلسطين.

 

ومؤخرا تزايدت الجرائم ضد مدينة القدس المحتلة، تزامنا مع محاولات الاحتلال تهويد المدينة، حيث اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الأحد 11 مواطنًا من أحياء متفرّقة بمدينة القدس المحتلّة، بينهم وزير شؤون القدس.

 

وأفادت مصادر مقدسية باعتقال قوات الاحتلال الوزير فادي الهدمي بعد اقتحام منزله وتفتيشه في حي الصوانة والاستيلاء على هواتفه النقالة.

 

جاء ذلك بعد اندلاع مواجهات عنيفة عقب اقتحام قوات الاحتلال خيمة عزاء الشهيد محمد عبيد وتمزيق صوره ومصادرتها، في حي عبيد بقرية العيسوية شمال شرق القدس المحتلة.

وذكر عم الشهيد سامر أنهم تفاجئوا بقوات الاحتلال تطوق خيمة العزاء في حي عبيد، وتطلق قنابل الصوت والأعيرة المطاطية بكثافة نحو الشبان.

 

وأصيب خلال المواجهات في محيط خيمة العزاء نحو ٢٠ شابًا بالأعيرة المطاطية، بينهم ثلاث إصابات في الوجه والرأس، وثلاث وصفت حالتهم بالمتوسطة.

 

وأطلق الشبان مفرقعات نارية وزجاجات حارقة نحو قوات الاحتلال التي اقتحمت خيمة العزاء، ما أدى لإصابة بعض الجنود.

 

وامتدت المواجهات في جميع أحياء قرية العيسوية، واعتقلت قوات الاحتلال خلالها شابًا.

 

كما اندلعت مواجهات عنيفة في مخيم شعفاط شمالي شرق القدس المحتلة مساء السبت، عند الحاجز العسكري.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال اعتقلت طفلا خلال المواجهات، واقتحمت المخيم وسط إطلاق قنابل الغاز والأعيرة المطاطية بكثافة نحو الشبان.

 

في السياق، اعتقلت قوات الاحتلال فجر الأحد خمسة مواطنين من قرية العيساوية وهم: فؤاد عبيد، ومحمود عاصم عبيد، ومحمود عصام عبيد، ومحمد سعيد عبيد، ومحمود محمد يوسف عبيد.

 

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة أبو ديس فجرًا، واعتقلت المواطن علاء جوهر ونجله محمد، كما اعتقلت الشاب إيهاب سعيد من مفترق بلدة عناتا شمال شرق القدس.

 

يذكر أن جنود الاحتلال اعتقلوا الشابين حيدر وعلاء درباس من مستشفى المقاصد في القدس، وذلك بعدما اقتحموا المستشفى وفتّشوه بزعم بحثهم عن شاب مصاب.

 

وحوّلت قوات الاحتلال المواطنين المعتقلين إلى مراكز التحقيق التابعة لها في مدينة القدس المحتلّة.

يذكر أنه قبل يوم، كشف رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد أبو عصب في تصريحات صحفية بأن قوات كبيرة من جنود الاحتلال اقتحمت العيسوية، وداهمت العديد من المنازل وفتشتها، ومن ثم اعتقلت 19 مواطنًا وحولتهم إلى مركز شرطة صلاح الدين و"المسكوبية" للتحقيق معهم.

 

وأشار إلى أنه سيتم عرض جميع المعتقلين مساء اليوم على قاضي محكمة "الصلح" الإسرائيلية غربي القدس للنظر في قضية اعتقالهم.

 

وعُرف من بين المعتقلين عزيز غسان عليان، محمد مروان عبيد، عزيز عمار عليان، عمر مروان عبيد، محمد فارس عليان، محمد سميح عليان، يوسف فريد عبيد، محمود عبد الله داري، وسيم اياد داري، أحمد هيثم محمود، ووسيم نايف عبيد وزوجته، وطارق مروان عبيد، وعلي سفيان عبيد، مجدي شلالدة وآدم خالد أبو شمالة.

وأوضح أبو عصب أن قوات الاحتلال تستهدف بلدة العيسوية بشكل يومي من خلال الاقتحامات والاعتقالات والتنكيل بسكانها، والحصار، وهذا ما يرفضه أهالي البلدة الذين تصدوا جميعهم لاعتداءات الاحتلال وممارساته المتواصلة ضد البلدة.

 

وتزايدت في الآونة الأخيرة، تزامنا مع ما يسمى "صفقة القرن"، اعتداءات ممنهجة ضد الفلسطينيين.

 

وتعتبر إسرائيل القدس بكاملها، بما في ذلك الجزء الشرقي منها، عاصمتها "الموحدة والأبدية"، في حين يريد الفلسطينيون جعل القدس الشرقية عاصمة الدولة التي يطمحون لإقامتها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان