رئيس التحرير: عادل صبري 03:26 مساءً | الأربعاء 17 يوليو 2019 م | 14 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

حفتر يهدد باستهداف الطائرات والسفن التركية في ليبيا.. هكذا رد أردوغان

حفتر يهدد باستهداف الطائرات والسفن التركية في ليبيا.. هكذا رد أردوغان

العرب والعالم

أردوغان وحفتر

حفتر يهدد باستهداف الطائرات والسفن التركية في ليبيا.. هكذا رد أردوغان

أيمن الأمين 29 يونيو 2019 14:20

على خلفية ما أثير مؤخرا من تهديدات للجنرال الليبي خليفة حفتر، باستهداف الطائرات والسفن التركية في ليبيا، وأن الأتراك باتوا هدفا له، رد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، قائلا: إن بلاده ستتخذ التدابير اللازمة حال التأكد من صدور قرار من قائد الجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر، باستهداف الطائرات التركية.

 

وتابع الرئيس التركي، في مؤتمر صحفي في أوساكا اليابانية اليوم السبت، "ليس لدي علم حول توجيه حفتر أمر بضرب الطائرات التركية".

 

وأضاف أردوغان "قد نتخذ التدابير اللازمة في حال كان صدور قرار كهذا من حفتر".

وكان الجيش الليبي اتهم تركيا بمساندة حكومة الوفاق الوطني المتمركزة في طرابلس عسكريا.

 

وقال الناطق باسم الجيش الليبي، أحمد المسماري، في مؤتمر صحفي أمس الجمعة، "أصدرت القيادة أوامرها بإغلاق المجال الجوي أمام هبوط أي طائرة تركية في المطارات الليبية وكذلك منع أي طائرة ليبية بالتوجه إلى تركيا".

 

وأضاف المسماري "الدعم التركي للمليشيات المسلحة مستمر عن طريق مينائي طرابلس ومصراتة بالأسلحة و الجنود"، موضحا أن "القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، أصدر أوامره لآمر ركن القوات الجوية باستهداف البواخر التركية أو أي باخرة قادمة من تركيا فور دخولها المياه الإقليمية الليبية".

وتابع المسماري "القيادة ستحظر أي رحلات جوية تجارية من ليبيا إلى تركيا، فضلا عن أنها ستتعامل مع أي طائرات وافدة من تركيا تحاول الهبوط في طرابلس باعتبارها معادية".

 

وكان الجنرال الليبي خليفة حفتر، أعلن في الرابع من أبريل الماضي إطلاق عملية للقضاء على الجماعات المسلحة والمتطرفة التي وصفها بـ "الإرهابية" في العاصمة طرابلس، والتي تتواجد فيها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج، الذي أعلن ما أسماها "حالة النفير" لمواجهة الجيش واتهم حفتر بـ "الانقلاب على الاتفاق السياسي للعام 2015".

 

ومنذ ذلك الحين سقط من الجانبين مئات القتلى وآلاف الجرحى، إلى جانب تدمير البنى التحتية والمنازل السكنية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان