رئيس التحرير: عادل صبري 09:58 مساءً | الأحد 25 أغسطس 2019 م | 23 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

«الحجارة تساوي القتل».. شعارات عنصرية تطارد فلسطينيي الضفة

«الحجارة تساوي القتل».. شعارات عنصرية تطارد فلسطينيي الضفة

العرب والعالم

مستوطنون يخطون عبارات عنصرية

«الحجارة تساوي القتل».. شعارات عنصرية تطارد فلسطينيي الضفة

أيمن الأمين 18 يونيو 2019 11:17

لا يزال الاحتلال الإسرائيلي وجرذانه من المستوطنين يعتدون بكل وحشية وعنصرية ضد الشعب الفلسطيني.

 

ففي كل مدن فلسطين لم تتوقف جرائم الاحتلال عن تهويد للقدس واعتقالات برام الله وعنصرية في الضفة، آخرها حين خط مستوطنون فجر الثلاثاء، إطارات عدد من المركبات وكتبوا شعارات معادية في بلدة دير استيا شمالي مدينة سلفيت شمالي الضفة الغربية المحتلة.

 

وأفادت مصادر فلسطينية بأنّ مجموعة من المستوطنين تسللوا تحت جنح الظلام إلى حارة الخيوسة غربي دير استيا، وأعطبوا إطارات عدة مركبات.

 

كما خطّوا شعارات معادية باللغة العبرية على المركبات وجدران المنازل، من بينها: "قرية المخربين"، و"حجر يساوي قتل".

 

وبحسب صور من المكان، كتب مستوطنون على أحد الجدران عبارة: "الحجارة تساوي القتل".

 

وقبل يوم، خطّ مستوطنون شعارات عنصرية على جدران مسجد، وأعطبوا إطارات 7 مركبات، وسط الضفة الغربية المحتلة، وفق ما ذكرته وكالة "الأناضول" التركية.

 

وقال ناجح رستم، رئيس مجلس قروي "كفر مالك" شرقي رام الله، إن مجموعة من المستوطنين داهموا قريته، وخطوا شعارات عنصرية باللغة العبرية على جدران مسجد "الإحسان".

 

وأوضح أن العبارات تشير إلى تصعيد اعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين، ومنها "سنخوض حرباً في يهودا والسامرة (الضفة الغربية)".

 

 

يذكر أن الضفة الغربية هي منطقة جيوسياسية تقع في فلسطين، سُمِّيَت بالضفة الغربية لوقوعها غرب نهر الأردن، وتشكل مساحة الضفة الغربية ما يقارب 21% من مساحة فلسطين (من النهر إلى البحر) أي حوالي 5,860 كم². تشمل هذه المنطقة جغرافياً على جبال نابلس وجبال القدس وجبال الخليل وغربي غور الأردن..

 

وتشكل مع قطاع غزة الأراضي الفلسطينية المتبقية بعد قيام دولة الاحتلال على بقية فلسطين عام 1948، كما قامت إسرائيل باحتلال الضفة الغربية وقطاع غزة عام 1967، وتطلق "إسرائيل" على الضفة الغربية اسم يهودا والسامرة.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان