رئيس التحرير: عادل صبري 05:03 مساءً | الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م | 18 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

«القومي الإسلامي»: حضور مؤتمر البحرين خيانة عظمى في حق الأمة

«القومي الإسلامي»: حضور مؤتمر البحرين خيانة عظمى في حق الأمة

أحمد علاء - وكالات 13 يونيو 2019 22:38
طالب المؤتمر القومي الإسلامي، اليوم الخميس، كافة الدول العربية والإسلامية بـ"الإعلان صراحة عن مقاطعة ورشة البحرين الخيانية، والانخراط الجماعي في التصدي لصفقة العار (القرن)".
 
وقال المؤتمر القومي الإسلامي في بيان لمنسقه العام خالد السفياني، إنّه "يدين أي مشاركة، وبأي شكل كان، في ورشة العار المزمع تنظيمها في البحرين".
 
واعتبر المشاركة في ورشة البحرين "خيانة عظمى لثوابت الأمة ولمقدساتها ولأرواح شهدائها، وشراكة في الجرم لن يغفرها التاريخ لأحد".
 
ودعا المؤتمر أبناء الأمة العربية والإسلامية وأحرار العالم إلى رفع مستوى التعبئة ضد "هذه الصفقة الترامبية (صفقة القرن)، ومن أجل العمل على إسقاطها".
 
وعدّ المصدر ذاته، تلك الورشة بأنها "لبيع فلسطين ومقدساتها في المزاد، وتزكيتها والمشاركة فيها خيانة للأمة ولثوابتها، وخيانة للقدس والمقدسات، بما في ذلك الأقصى المبارك".
 
ولم يقف المؤتمر عند هذا الحد، بل ذهب إلى حد اعتبار المشاركة في الورشة "شراكة للإرهاب الصهيو- أمريكي ودعماً لمخطط الإجهاز على فلسطين".
 
وأفاد المؤتمر القومي الإسلامي بأن الإجماع الفلسطيني ضد "صفقة العار وضد ورشة البحرين"، يشكل فرصة "تاريخية لصياغة برنامج عمل فلسطيني موحد ضد هذه الصفقة وكافة مخرجاتها كخطوة نحو تحرير فلسطين والقدس". 
 
والمؤتمر القومي الإسلامي منظمة تأسست عام 1994 تضم شخصيات من مختلف دول العالم العربي والإسلامي تسعى لحشد طاقات الأمة لتحقيق مشروعها الحضاري في تحرير فلسطين والأراضي العربية المحتلة، وتحقيق الوحدة، وتقوية الروابط العربية بالدائرة الإسلامية.‎
 
ومؤتمر "ورشة الازدهار من أجل السلام" المرتقب في البحرين 25 و26 الشهر الجاري، دعت له واشنطن، ويتردد أنه ينظم لبحث الجوانب الاقتصادية لـ "صفقة القرن"، وفق إعلام أمريكي.
 
وتوافقت السلطة والفصائل الفلسطينية على مقاطعة المؤتمر، لكونه أحد أدوات "صفقة القرن"، التي يتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمشاركة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل.
 
وبجانب الولايات المتحدة والبحرين، أعلنت كل من السعودية والإمارات والأمم المتحدة اعتزامها المشاركة في ورشة المنامة، فيما انضم كل من العراق ولبنان إلى فلسطين في رفض المشاركة بالفعالية، التي تعقد على مستوى وزراء المالية ورجال الأعمال.
 
بينما انضم كل من العراق ولبنان إلى فلسطين في رفض المشاركة في الفعالية، التي تعقد على مستوى وزراء المالية ورجال الأعمال.
 
والثلاثاء، أعلن مسؤول بالبيت الأبيض أن كلا من مصر والأردن والمغرب أبلغتهم بمشاركتها في الورشة، وفق ما نقل عنه إعلام أمريكي، في الوقت الذي لم تعلن فيه أي من الدول الثلاث رسمياً عن مشاركتها حتى اليوم الخميس. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان