رئيس التحرير: عادل صبري 07:12 مساءً | الأربعاء 19 يونيو 2019 م | 15 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

في تعز وصعدة ومدن أخرى.. الجيش اليمني يحقق تقدمًا كبيرًا على ميلشيات الحوثي

في تعز وصعدة ومدن أخرى.. الجيش اليمني يحقق تقدمًا كبيرًا على ميلشيات الحوثي

العرب والعالم

الجيش اليمني

في تعز وصعدة ومدن أخرى.. الجيش اليمني يحقق تقدمًا كبيرًا على ميلشيات الحوثي

وائل حسن 10 يونيو 2019 14:23

في تطور لافت بالعمليات العسكرية هناك، أحرز الجيش اليمني عدة انتصارات متتالية على حساب ميلشيات الحوثي المدعومة من إيران.

 

وأعلن الجيش اليمني، اليوم الاثنين، السيطرة على أولى مناطق مديرية ماوية شرق محافظة تعز جنوب غربي اليمن، وذلك بإسناد من "المقاومة الشعبية" وطيران تحالف دعم الشرعية.

 

ونقلت قناة "العربية" عن مصادر عسكرية القول إن "قوات الشرعية حررت منطقة الصليب أولى المناطق في عزلة باهر بمديرية ماوية شرقي محافظة تعز".

 

التقدم في تعز

 

 

وذكر المركز الإعلامي لألوية العمالقة في الجيش اليمني، تحرير منطقة الصليب أولى قرى منطقة باهر التابعة لمديرية ماوية شرق تعز الحدودية مع الأزارق بمحافظة الضالع.

 

وأشار المصدر إلى أنه "تم إحكام السيطرة على المنطقة وطرد الميليشيات الحوثية منها، والسيطرة على بعض المواقع والثكنات العسكرية التي كانت تتمركز فيها الميليشيات وتطلق النار باتجاه منازل المواطنين في القرى القريبة منها".

 

كما أضاف أن "القوات اليمنية تواصل التقدم نحو مديرية ماوية، في تطور عسكري هام على مسرح العمليات في جبهات شمال وغرب الضالع".

 

فرض السيطرة

 

 

وأعلن الجيش اليمني فرض سيطرته على 4 مناطق جديدة في شمال غرب محافظة الضالع جنوب اليمن، وذلك عقب معارك ضارية ضد مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران.

 

وبحسب مصدر عسكري يمني فإن قوات الجيش اليمني استعادت قرية حبيل ووادي الزبيريات وقرية باجة، واستكملت تطهير قرية شخب بمنطقة حجر شمال غربي المحافظة.

 

وذكر المصدر أن القوات مسنودة من المقاومة الشعبية تواصل التقدم باتجاه منطقتَي سليم والفاخر غرب مديرية قعطبة، مشيرًا إلى أن المعارك أسفرت عن مصرع 60 من عناصر المليشيا، بينهم قيادات بارزة، وتدمير عربتين تابعتين لها، وسلاح عيار 23، فيما فر العشرات من عناصرها.

 

محافظة صعدة

 

حققت قوات الجيش اليمني تقدماً جديداً في مديرية باقم بمحافظة صعدة، المعقل الرئيسي لميليشيا الحوثي الانقلابية أقصى شمال البلاد، حيث استعاد مواقع جديدة من الميليشيا الإرهابية المدعومة من إيران.

وأفاد مصدر عسكري يمني بأن «وحدات من الجيش مسنودة من طيران تحالف دعم الشرعية في اليمن فرضت سيطرتها على التبة البيضاء والتباب السود في ذات باقم، وتمكنت من قطع الطريق الدولي إلى المديرية الذي كان يمد ميليشيا الحوثي الإرهابية بالإمداد والتموين لمواقعها هناك».

وفي صعدة أيضاً، قصفت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، تجمعات للميليشيا الحوثية خلف سلسلة مرتفعات جبال سحامة في مديرية كتاف شرق المحافظة، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيا وتدمير عربة عسكرية تابعة لها.

وأسفرت المعارك عن خسائر فادحة في الأرواح والعتاد بصفوف الحوثيين، وأجبرت عناصر الميليشيات على الفرار والتراجع.

ويخوض الجيش اليمني، مدعوماً من قوات تحالف دعم الشرعية، عمليات عسكرية واسعة في أكثر من 8 محاور قتالية في معقل الحوثيين بمديريات محافظة صعدة.

 

وأفاد الموقع الرسمي للجيش اليمني بأن قواته تمكنت من تحرير تبة البيضاء والتباب السود في مديرية باقم شمال المحافظة، بعد مواجهات عنيفة مع ميليشيات الحوثي الانقلابية.

 

وأوضح أن قوات الجيش تمكنت خلال المواجهات من قطع الخط الدولي إلى باقم، والذي كان يمد الميليشيات بالإمدادات والتموين لمواقعها في المديرية ذاتها.

 

معارك مستمرة

 

 

وأسفرت المعارك عن خسائر فادحة في الأرواح والعتاد بصفوف الحوثيين، وأجبرت عناصر الميليشيات على الفرار والتراجع.

 

وتدور معارك مستمرة بين قوات الجيش من جهة وميليشيات الحوثي الانقلابية من جهة أخرى في عدد من الجبهات بمحافظة صعدة.

 

وتتواصل على الأراضي اليمنية منذ أكثر من 4 سنوات معارك عنيفة بين جماعة "أنصار الله" وقوى متحالفة معها من جهة وبين الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية مدعوما بتحالف عسكري عربي تقوده السعودية من جهة أخرى.

 

ويسعى التحالف وقوات الجيش الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لاستعادة مناطق سيطرت عليها جماعة "أنصار الله"، في يناير  من العام 2015.

 

وبفعل العمليات العسكرية المتواصلة، يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ قتل وجرح الآلاف بحسب الأمم المتحدة، كما يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75 بالمئة من عدد السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم المقبلة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان