رئيس التحرير: عادل صبري 04:38 صباحاً | الأربعاء 26 يونيو 2019 م | 22 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

بالصور.. لماذا رفض رئيس وزراء قطر أداء العمرة خلال قمة مكة؟

بالصور.. لماذا رفض رئيس وزراء قطر أداء العمرة خلال قمة مكة؟

العرب والعالم

عبدالله بن ناصر آل ثاني

بالصور.. لماذا رفض رئيس وزراء قطر أداء العمرة خلال قمة مكة؟

إنجي الخولي 03 يونيو 2019 05:49

ذكرت وسائل إعلام أن رئيس الوزراء القطري عبدالله بن ناصر آل ثاني، الذي ترأس الوفد القطري إلى قمم مكة، رفض أن يعتمر..فلماذا رفض أداء العمرة مثل باقي المشاركين في القمة العربية والإسلامية؟.

 

حسب وكالة "عمون" الأردنية، فقد "رفض رئيس وزراء قطر، الذي ترأس وفد بلاده إلى القمم الخليجية العربية الإسلامية في مكة، أن يعتمر بدعوى أن الشعب ممنوع من الحج والعمرة".

 

وكشف الإعلامي القطري جابر الحرمي، ، المُقرَّب من الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أن رئيس وزراء بلاده، عبد الله بن ناصر آل ثاني، لم يؤد العمرة أثناء قمم مكة.

 

وقال "الحرمي" في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر": إن "رئيس وزراء قطر عبدالله بن ناصر آل ثاني الذي ترأس الوفد القطري إلى القمة الخليجية العربية الإسلاميه بمكة رفض أن يعتمر".

وأوضح الإعلامي القطري البارز، أن رئيس وزراء بلاده رفض أداء العمرة، "طالما ممنوعة العمرة والحج على الشعب القطري".

 

وختم "الحرمي"، بقوله: "موقف يؤكد صلابة الجبهة الداخلية، وأن الجميع على قلب رجل واحد، بوركت يا بوناصر.. موقف غير مستغرب منك".

 

ونشر الإعلامي القطري، صورتين لرئيس وزراء بلاده، من غرفة فندقه المطلة على المسجد الحرام، وهو يقرأ القرآن الكريم فقط وهو ينظر إلى الكعبة المشرفة.

وفرضت السعودية والبحرين والإمارات ومصر حصارا اقتصاديا، ومقاطعة دبلوماسية على قطر، منذ يونيو من عام 2017 بزعم دعمها للإرهاب وعلاقاتها القوية مع إيران، الأمر الذي تنفيه الدوحة.


وشاركت قطر بأرفع وفد في قمم مكة الطارئة، وذلك منذ اندلاع الأزمة الخليجية عام 2017، عقب دعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، إلى أمير قطر.

 

​وكانت وزارة الخارجية السعودية نشرت صورا لاستقبال رئيس الوزراء القطري، الذي استقبله في مطار جدة، نائب أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير بدر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود، والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، عبد اللطيف راشد الزياني، وأمين محافظة جدة، صالح التركي.

 

واستقبل العاهل السعودي، الملك سلمان رئيس وزراء قطر رسميا في قصر الصفا في مكة، كما تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو على هامش اجتماع القمة الخليجية، والذي ظهر لحظة مصافحة بين ولي عهد السعودية، الأمير محمد بن سلمان، ورئيس وزراء قطر، الذي حضر نيابة عن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وكانت وزارة الحج والعمرة السعودية قد اعلنت في العاشر من مايو الماضي، عن ترحيبها بقدوم "الأشقاء" القطريين الراغبين في أداء مناسك العمرة إلى مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، على أي خطوط طيران ما عدا الطيران القطري ، دون الحاجة إلى التسجيل الإلكتروني قبل وصولهم.

وأوضحت الوزارة السعودية أن هذا البيان يأتي تنفيذا لتوجيهات العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده، الأمير محمد بن سلمان، باستثناء "الأشقاء" القطريين من التسجيل الإلكتروني الذي تم حجبه، وتمكينهم من القدوم إلى المملكة، لأداء مناسك العمرة.


وفي السياق نفسه، سبق أن أعلنت وزارة الحج والعمرة عن تخصيص رابطا جديدا لاستقبال طلبات القطريين الراغبين في أداء مناسك العمرة.


وذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس" أن الوزارة أعلنت أن "الرابط الجديد هو “https://qtumra.haj.gov.sa" لاستقبال طلبات الأشقاء القطريين الراغبين في أداء مناسك العمر".


​وتابعت وزارة الحج والعمرة أنها أعلنت الرابط الجديد  نظرا لقيام السلطات القطرية بحجب الوصول الى الرابط السابق: https://qatariu.haj.gov.sa، الذي كان قد تم تخصيصه لاستقبال طلبات المعتمرين القطريين الراغبين في أداء مناسك العمرة.

 

​وأشارت إلى أن ذلك "يأتي في إطار حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على تسهيل إجراءات قدوم جميع المعتمرين، وتذليل كل العراقيل التي قد تواجههم لأداء هذه الشعيرة".

 

وردت وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية القطرية على البيان السعودي، داعية إلى إزالة كافة العراقيل أمام القطريين والمقيمين في قطر لأداء العمرة في شهر رمضان المبارك.

 

وجاء في بيان صدر عن الوزارة، في 10 مايو الماضي، أن "قطر تطالب السلطات السعودية بتقديم جميع التسهيلات أسوة بما يتم تقديمه لبقية مواطني دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية والإسلامية".

 

وأضافت الوزارة: "الرحلات الجوية المباشرة من الدوحة إلى جدة لا تزال محظورة على جميع خطوط الطيران، بالإضافة إلى استمرار إغلاق السعودية المنفذ البري الوحيد أمام ذوي الدخل المحدود أو الذين يتعذر عليهم السفر جوا ممن يريدون زيارة بيت الله الحرام".

 

كما لفتت الوزارة إلى أن السلطات السعودية لا تسمح لحملات العمرة والحج القطرية بالدخول وأخذ التصريحات اللازمة أسوة بحملات جميع الدول الأخرى ما يعني عدم قدرتها على تأمين سلامة وأمن وصحة المعتمرين والحجاج، الأمر الذي يشكل تحديا كبيرا، خاصة بالنسبة للنساء وكبار السن والمرضى.

 

ونبهت إلى التحريض الإعلامي ضد القطريين وما قد يترتب على ذلك من مخاطر.. وقالت: "مما يثير القلق بهذا الشأن هو استمرار الخطاب الإعلامي المحرض ضد قطر والقطريين والذي قد يشكل خطرا على سلامتهم".

 

ودعت الوزارة السلطات السعودية من جديد إلى "مراجعة هذه الإجراءات التمييزية ضد القطريين ومن يرتبط بدولة قطر، كما حثت على تغليب الحس بالمسئولية الدينية وتجنب تسييس شعائر الله سبحانه وتعالى".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان