رئيس التحرير: عادل صبري 06:56 مساءً | الأحد 16 يونيو 2019 م | 12 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

في الجمعة الأخيرة من رمضان.. غزة تستعد لإحياء «يوم القدس»

في الجمعة الأخيرة من رمضان.. غزة تستعد لإحياء «يوم القدس»

العرب والعالم

المصلون في المسجد الاقصى

في الجمعة الأخيرة من رمضان.. غزة تستعد لإحياء «يوم القدس»

إنجي الخولي 31 مايو 2019 05:25

يستعد آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة للمشاركة في الجمعة الـ 60  لمسيرات العودة وكسر الحصار والتي تحمل شعار " يوم القدس العالمي" target="_blank">يوم القدس العالمي" وذلك بعد عصر الجمعة الأخيرة من رمضان على طول الحدود الشرقية للقطاع.

 

وكانت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار ، قد دعت في وقت سابق أهالي قطاع غزة للمشاركة في جمعة "يوم القدس العالمي" target="_blank">يوم القدس العالمي".

 

وأفادت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، أنّها تدعو للمشاركة في جمعة "يوم القدس العالمي" target="_blank">يوم القدس العالمي"،  على أرض مخيمات العودة شرقي قطاع غزة.

 

علم فلسطين يجوب المخيمات

 

وقال نبيل ذياب عضو اللجنة الإعلامية في الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة: "ستنطلق جموع المشاركين من كافة محافظات القطاع بعد الساعة الثالثة والنصف إلى مخيمات العودة الخمسة شرق قطاع غزة للمشاركة في الفعاليات ضمن البرنامج الذي وضعته الهيئة العليا وأقرته اللجان المختصة وبالتحديد لجنة التحشيد والعمل الجماهيري".

 

وأوضح ذياب لفي تصريحات صحفية "أن الهيئة الوطنية تستعد لإحياء يوم القدس العالمي" target="_blank">يوم القدس العالمي بطريقة سلمية وشعبية على الحدود الشرقية وفق برنامج أعدته اللجان المنبثقة عن الهيئة، بما يضمن السلامة التامة للمشاركين وتجنيبهم نيران إسرائيلي" target="_blank">الاحتلال الإسرائيلي".

وعن طبيعة البرنامج الذي سيكون الجمعة المقبلة، ذكر أنه ستجوب مسيرات المشاركين المخيمات الخمسة رافعين العلم الفلسطيني ومجسمات مدينة القدس، مرددين شعارات تستنكر السطو الأمريكي والإسرائيلي على المدينة المقدسة.

 

وبحسب ذياب، سيتخلل المسيرات إلقاء الكلمات السياسية التي لها دلالة على أن الشعب مصمم على حماية المدينة المقدسة بكنائسها ومساجدها من طمس معالمها الدينية والتاريخية، بالإضافة إلى تقديم الفرق الشعبية والوطنية للشعر والأهازيج التي تبث روح الحماس والانتماء للوطن.

 

ولفت إلى أن علم فلسطين سيكون الوحيد الحاضر وذلك في دلالة على أن الشعب موحد ولن يتخلى عن سيادته على أراضيه المحتلة.

 

وبحسب قوله فإن الفعاليات ستنتهي الساعة السادسة والنصف ليتمكن المشاركون من العودة إلى بيوتهم موعد الإفطار.

 

القدس قضية العرب

 

وأصدرت حركة المقاومة الإسلامية «حماس»، الخميس، بيانًا أكدت فيه «استمرار محاولات قتل وعي الأمة الإسلامية، وتزوير التاريخ من قبل المحتلين والرويبضة»، بحسب البيان.

 

وأضافت حماس في بيانها: «يأتي يوم القدس العالمي" target="_blank">يوم القدس العالمي وغزة محاصرة، والضفة مستباحة، وصفقة القرن تغرس أنيابها، وتنفذ بنودها على الأرض، والصراعات الداخلية والإقليمية تفتك بالأمة».

 

وأكدت «حماس» أن قضية فلسطين والقدس ليست قضية الشعب الفلسطيني فحسب، وإنما قضية كل العرب والمسلمين، وهذا يوجب عليهم جميعا تعزيز صمود شعبنا والعمل على تحريرها ورفع الظلم عن أهلها وسكانها، باعتباره واجبا مقدسا وأمانة في أعناقهم.

وأشارت إلى أن يوم القدس العالمي" target="_blank">يوم القدس العالمي يشكل فرصة لجمع شمل الأمة، وتذكيرها بدورها تجاه فلسطين، ودعوتها لنصرة القدس والأقصى، ورسالة واضحة للعدو الصهيوني، بأن شعبنا صامد، وأن المقاومة مستمرة بأشكالها وأدواتها كافة حتى تحرير القدس وفلسطين كل فلسطين.

 

 

الاحتلال يتأهب

 

وتحسبا لحدوث مواجهات، في ظل توقعات بحضور عشرات آلاف الفلسطينيين لأداء صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى تعتزم سلطات إسرائيلي" target="_blank">الاحتلال الإسرائيلي، تعزيز وجودها الأمني في القدس ومحيط قطاع غزة بشكل مكثف في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان، حسب ما نشرت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية، الخميس.

 

وستنشر شرطة الاحتلال  حواجز تغلق المحاور الرئيسية في محيط البلدة القديمة بالقدس، وفي بعض الأحياء القريبة مثل وادي الجوز، وشارع صلاح الدين، بحسب الصحيفة.

أمّا في قطاع غزة، فسيعزز جيش الاحتلال من قواته في المناطق التي تشهد كل جمعة "مسيرات العودة وكسر الحصار" قرب السياج المحيط بالقطاع، تحسبا لحدوث مواجهات.

 

وفي المقابل، واصلت جماعات الهيكل المزعوم دعواتها الى أنصارها وجمهور المستوطنين الى المشاركة الواسعة في "اجتياح" المسجد الأقصى صبيحة يوم الأحد المقبل الموافق الثامن والعشرين من شهر رمضان، في ذكرى ما أسمته "توحيد القدس"، في الوقت الذي دعت فيه مؤسسات وشخصيات مقدسية المواطنين الى التواجد المكثف في المسجد صبيحة الأحد للتصدي للمستوطنين، خاصة أن شرطة الاحتلال لم تعلن نيتها منعهم من اقتحام المسجد في اليوم المذكور.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الفلسطينيين يواصلون تنظيم فعاليات مسيرة العودة الكبرى في قطاع غزة منذ الثلاثين من مارس العام الماضي، حيث استشهد أكثر من 304 فلسطينيين وأصيب آلاف آخرون بجراح مختلفة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان