رئيس التحرير: عادل صبري 08:14 مساءً | الاثنين 24 يونيو 2019 م | 20 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

لم يطلبه أحد!.. لماذا أخفي الجيش الأمريكي «المدمرة ماكين» عن نظر ترامب؟

لم يطلبه أحد!.. لماذا أخفي الجيش الأمريكي «المدمرة ماكين» عن نظر ترامب؟

العرب والعالم

ترامب خلال زيارته اليابان

لم يطلبه أحد!.. لماذا أخفي الجيش الأمريكي «المدمرة ماكين» عن نظر ترامب؟

إنجي الخولي 31 مايو 2019 04:45

رغم مرور9 أشهر على وفاة السناتور الأمريكي  جون ماكين ، إلا أن اسمه مازال حاضرًا في أزمات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي وجد نفسه مضطرًا للرد على تقارير تؤكد مدى كرهه للسيناتور الراحل.

 

وأفادت مصادر عسكرية أمريكية بأن الجيش حاول "إخفاء" المدمرة "جون إس ماكين" عن أنظار رئيس الدولة دونالد ترامب خلال زيارته الأخيرة إلى اليابان.

 

وأكدت صحيفة "وول ستريت جورنال" في تقرير لها الأربعاء أنها اطلعت على وثيقة إلكترونية تطالب بإبعاد السفينة الحربية عن الأنظار قبيل وصول ترامب إلى بلاد الشمس المشرقة، ويعتقد أن سبب هذا الإجراء يعود إلى العلاقات المتوترة بين سيد البيت الأبيض والسيناتور الراحل جون ماكين الذي تحمل السفينة اسم والده وجده.

 

وأوضحت الصحيفة أن هذا الطلب جاء من بين الأوامر المطروحة في الرسالة المؤرخة بـ15 مايو التي بعث بها مسئول في قيادة الجيش الأمريكي بالمحيطين الهادئ والهندي إلى مسئولين في البحرية وسلاح الجو بخصوص الاستعدادات الواجب اتخاذها قبيل زيارة الرئيس ترامب إلى القاعدة البحرين الأمريكية في ميناء يوكوسوكا الياباني الثلاثاء الماضي، وتم تنسيق هذه المطالب بين المكتب العسكري في البيت الأبيض والأسطول السابع في البحرية الأمريكية.

 

وأشار المسئول في الرسالة إلى ضرورة تطبيق هذا المطلب، وأبدى في الوقت نفسه استغرابه من الأمر الغريب، متعهدا بالاتصال مع البيت الأبيض للحصول على مزيد من المعلومات عنه.

 

ونقلت الصحيفة عن مسئول أمريكي قوله إن القائم بأعمال وزير الدفاع باتريك شاناهان كان على دراية بشأن القلق من وجود "جون إس ماكين" في اليابان بالتزامن مع زيارة ترامب إلى البلاد، ووافق على تلك الإجراءات.

 

ولفتت الصحيفة إلى أن المسؤولين العسكريين واجهوا تحديا ملموسا في تحقيق هذا المطلب، وخاصة أن السفينة يجري حاليا ترميمها بعد أن تضررت بحادث اصطدام في عام 2017، وذلك يجعل من الصعب نقلها.

واضطر الجيش أواخر الأسبوع الماضي إلى اتخاذ سلسلة إجراءات دون أن ينقل السفينة من المرفأ، بما فيها تغطية اسم السفينة بقطعة قماش، وتلقى طاقمها أمرا بإزالة أي لوحات أو عبارات يذكر فيها اسم السفينة، حسب صور اطلعت عليها الصحيفة.

 

ثم قرر الجيش إزالة القماش ونشر بدلا عنه أمام السفينة بارجة كبيرة لإخفائها عن أنظار رئيس الدولة، كما منح عطلة للبحارة الذين يرتدون قبعات كتب عليها اسم السفينة، حسب مصادر مطلعة للصحيفة.

 

من جانبه، أعلن المتحدث باسم الأسطول السابع، كلايتون دوس، أن كل هذه الإجراءات تم التخلي عنها قبل وصول ترامب إلى القاعدة، قائلا إن قيادة الجيش قررت إبقاء جميع السفن بوضعها الطبيعي.

 

وذكر ترامب، في تغريدة نشرها على حسابه في "تويتر" بعد ورود تقرير "وول ستريت جورنال" أنه ليس على دراية بشأن أي إجراءات اتخذت مع السفينة خلال زيارته إلى اليابان.
 

ونفى ترامب أن يكون لديه علم مسبق بالطلب، لكنه قال إن من فعل ذلك "حسن النية".

 

لكن الدعوة لنقل جون ماكين" target="_blank">المدمرة جون ماكين بعيدا عن الأنظار خلال الزيارة رفضت في النهاية، من جانب كبار المسئولين في البحرية الأمريكية.

 

وكتب مسئول الإعلام في البحرية قائلا إنه "لم يتم حجب السفينة".

 

وأضاف في تغريدة إن "البحرية فخورة بتلك السفينة، وطاقمها واسمها وتراثها".

 

وقال ترامب في تصريحات للصحفيين الخميس: "لن أفعل شيئا كهذا إطلاقا. الآن، قام شخص ما بذلك، لأنهم اعتقدوا أني لم أكن أحبه. أليس كذلك؟ حسنا، لقد كانت نيتهم حسنة، هذا ما سأقوله".

 

وأضاف: "لقد ظنوا أنهم يصنعون لي معروفا، لأنهم يعلمون أنني لست من محبي جون ماكين".

 

وقال وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة، باتريك شاناهان، للصحفيين خلال رحلة إلى جاكرتا إنه لم يكن على علم بالحادث.

 

وأضاف: "عندما قرأت عن الأمر هذا الصباح، كانت تلك أول مرة أسمع عنه".

 

وتابع: "لم أصرح مطلقا، ولم أوافق مطلقا على أي إجراء حول حركة أو أنشطة هذه السفينة"، مضيفا أن الجيش الأمريكي "يحتاج إلى القيام بعمله"، والإبقاء عليه بعيدا عن السياسة.

وغردت ميغان ماكين، ابنة جون ماكين، ردا على التقارير قائلة: "ترامب طفل، سيظل دائما مهددا بشدة من عظمة حياة أبي الرائعة".

 

وأضافت "ينتقدونني لأنني أتحدث كثيرا عن أبي، لكن بعد 9 أشهر على وفاته لا يتركه ترامب يرقد بسلام. لذلك من واجبي الدفاع عنه. هذا يجعل حزني لا يحتمل".
 

وسبق لميغان ماكين أن وجهت توبيخا غير مباشر للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وذلك في حفل تأبين لوالدها في سبتمبر.

 

وفي الوقت الذي أشادت فيه ميغان بتفاني والدها وحنانه كأب ورجل عائلة، وبخت ترامب بطريقة متحدية، دون أن تلفظ اسمه، وفقا لمجلة "تايم" الأمريكية.

 

وقالت: "نجتمع هنا للحزن على وفاة العظمة الأمريكية… الشيء الحقيقي، وليس الكلام الرخيص من رجال لن يقتربوا أبدا من التضحية التي قدمها والدي عن طيب خاطر".

 

وردا منها على الشعار الذي يرفعه الرئيس ترامب للشعب الأمريكي "اجعلوا أمريكا عظيمة مرة أخرى"، قالت في كلمتها التأبينية "إن أمريكا التي عاصرت جون ماكين ليست بحاجة إلى أن تكون عظيمة مرة أخرى لأن أمريكا كانت دائما رائعة"، وصفق لها الحضور.

ولم يخف ترامب وماكين مشاعر الكره المتبادل بينهما. وسخر الرئيس الأمريكي ،الذي لم يلتحق بالخدمة العسكرية، من وصف السناتور الجمهوري السابق في 2015 بالبطل في حرب فيتنام، حيث أسر، وتعرض للتعذيب.

 

يذكر أن جون ماكين من قدامى المحاربين الأمريكيين، وأسر وعُذب خلال حرب فيتنام، طيلة خمس سنوات ونصف، وهو سيناتور جمهوري، وترشح للرئاسة مرتين ولم يفز، وكان آخرها أمام الرئيس السابق باراك أوباما، عام 2008.

 

وعلى الرغم من كونه جمهوريا مثل ترامب، إلا أن علاقة الرجلين لم تكن على ما يرام، وسحب ماكين تأييده لترامب، خلال الانتخابات الرئاسية عام 2016، وكان من أشد منتقديه خاصة بشأن موقفه من الهجرة.

وبعد عام من تولي ترامب الرئاسة، قدم مشروع قانون لإلغاء قانون الرعاية الصحية، المعروف باسم "أوباما كير"، وكاد الجمهوريون أن يحصدوا موافقة الأغلبية في الكونغرس، لكن ماكين صوت ضده، ما أحبط محاولة ترامب.

 

وتوفي ماكين، في 25 أغسطس 2018، عن 81 عاما، بعد إصابته بسرطان في الدماغ. وقد طلب قبل وفاته ألا يحضر الرئيس الحالي جنازته.

 

وحتى بعد وفاة ماكين، في أغسطس من عام 2018، تحدث ترامب علنا عن كراهيته للسيناتور الراحل.

 

وقال ترامب، في مارس الماضي: "لم أكن أبدا من محبي جون ماكين، ولن أكون إطلاقا".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان