رئيس التحرير: عادل صبري 10:34 مساءً | السبت 15 يونيو 2019 م | 11 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

الأمم المتحدة: إجماع دولي على محاربة الإرهاب بسوريا وفقًا للقانون الدولي

الأمم المتحدة: إجماع دولي على محاربة الإرهاب بسوريا وفقًا للقانون الدولي

العرب والعالم

الحرب في سوريا خلّفت دمارًا واسعًا

الأمم المتحدة: إجماع دولي على محاربة الإرهاب بسوريا وفقًا للقانون الدولي

أحمد علاء - وكالات 29 مايو 2019 21:04
أكَّد المبعوث الأممي الخاص إلي سوريا جير بيدرسن، اليوم الأربعاء، وجود "إجماع بين أعضاء مجلس الأمن الدولي حول ضرورة أن تتفق محاربة الإرهاب مع القانون الدولي الإنساني".
 
جاء ذلك في تصريحات أدلي بها بيدرسن للصحفيين عقب انتهاء جلسة مشاورات مغلقة لمجلس الأمن الدولي بشأن الأزمة السورية. 
 
وقال "بيدرسن" إنّه وجد خلال الجلسة، دعمًا قويًّا من كافة أعضاء المجلس بشأن التفويض الذي أعمل بموجبه، مضيفًا: "كانت رسالتي إليهم مفادها هي أنَّ الموقف بات في غاية الصعوبة بالنسبة للمدنيين في إدلب ونريد وقفا لإطلاق النار". 
 
وتابع: "صحيح أنّ هناك جماعات إرهابية تسيطر علي معظم أراضي إدلب ولكن المجلس أكد خلال الجلسة علي أن محاربة الإرهابيين ينبغي أن تتم وفقا للقانون الدولي.. سمعت بوجود اتفاق بين روسيا وتركيا بشأن ضرورة تماسك اتفاق وقف إطلاق النار (اتفاق سوتشي) وأن يكون هذا الاتفاق منفذًا علي الأرض.. وهذا هو ما نريده أن نري اتفاقًا منفذًا علي الأرض.. لقد أثبتت السنوات الثمانية للصراع في سوريا أنه لا يوجد سوي الحل السياسي". 
 
واتفاقية سوتشي أبرمتها تركيا وروسيا في 17 سبتمبر  2018، بهدف تثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وسحبت بموجبها المعارضة أسلحتها الثقيلة من المنطقة التي شملها الاتفاق في 10 أكتوبر 2018. 
 
وحذّر المبعوث الأممي من "حالة انعدام الثقة بين أطراف الأزمة السورية، وقال إنّه سيرتكب خطئًا كبيرًا لو قام بتركيز كل جهوده الحالية علي الوضع في إدلب دون البحث عن كيفية المضي قدمًا علي مسار العملية السياسية". 
 
وأشار إلي أنّه تمّ تحقيق تقدم فيما يخص اللجنة الدستورية، مؤكدًا أنّ أعضاء المجلس يدعمون جهوده تلك من أجل التوصل الي حل سياسي للأزمة، لافتًا إلى أنّ التعاون بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية مهم للغاية من أجل المضي في العملية السياسية وقد استمعت الي إفادات إيجابية خلال جلسة اليوم حول هذا الموضوع.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان