رئيس التحرير: عادل صبري 04:45 مساءً | الأحد 16 يونيو 2019 م | 12 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

إس 400 تقترب من تركيا.. صدام وشيك ينتظر واشنطن بأنقرة

إس 400 تقترب من تركيا.. صدام وشيك ينتظر واشنطن بأنقرة

العرب والعالم

أردوغان وترامب

إس 400 تقترب من تركيا.. صدام وشيك ينتظر واشنطن بأنقرة

أيمن الأمين 29 مايو 2019 14:15

أيام قليلة وتستقبل الأراضي التركية أحد أهم صفقاتها العسكرية مع روسيا "صواريخ إس 400"..

 

تلك الصفقة والتي لطالما عولت عليها أنقرة، وسط رفض أمريكي لها، ها هي الأيام تمر، وتقترب تركيا من استلامها، وهو ما جاء على لسان المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، والذي قال اليوم الأربعاء، إن عمليات تسليم منظومات "إس-400" إلى تركيا تتم قبل المواعيد المخطط لها بناء على طلب الجانب التركي ولا يوجد أي تأخير.

 

وقال بيسكوف: "يتم التسليم في وقت أبكر من المواعيد النهائية التي تم التخطيط لها في الأصل، بناء على طلب الجانب التركي، كل شيء يسير وفقًا للخطة".

 

وأضاف: "لا يوجد تأخير، كل شيء على ما يرام".

 

 وأعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، اليوم الأربعاء، أن أنقرة قد أرسلت أفرادا عسكريين إلى روسيا للتدريب على استخدام أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات من طراز إس — 400.

 

وقدمت مجموعة من أعضاء الكونجرس الأمريكي الذين يمثلون الديمقراطيين والجمهوريين قرارًا يدعو عدة لجان من مجلس النواب بالكونجرس في 16 مايو إلى "تطبيق العقوبات بالكامل" ضد تركيا في إطار قانون مكافحة أعداء أمريكا من خلال العقوبات (CAATSA)، وكذلك استبعاد تركيا من برنامج إنشاء طائرة مقاتلة من الجيل الخامس من طراز إف-35 في حالة شراء أنقرة إس-400 من روسيا.

 

وهذه القرارات ليست سوى توصيات، فهكذا يعبر المشرعون عن موقفهم من قضية معينة، وللسلطة التنفيذية الحق في تجاهل هذه الوثائق.

 

وكانت، أعلنت تركيا أنها لن تتخلى عن صفقة شراء منظومات صواريخ الدفاع الجوي الروسية من طراز "إس — 400" وأن الدفعة الأولي من هذه الصواريخ ستصل إلى البلاد في تموز/يوليو هذا العام، ومن جانبها تزعم الولايات المتحدة الأمريكية، أن منظومات صواريخ "إس — 400"، لا تتطابق ومعايير حلف الناتو مهددة تركيا بفرض العقوبات على امتلاكها المحتمل، بل وأعلنت مرارا، أنه بإمكانها تأخير أو إلغاء عملية بيع أحدث طائراتها من طراز "إف — 35" لأنقرة، خاصة وأن تركيا تعتبر إحدى الدول الأعضاء في البرنامج الدولي الأمريكي الخاص بتصنيع الطائرة "إف-35"، لكن تركيا أعلنت أكثر من مرة هي الأخرى أن منظومات صواريخ "إس — 400"، لا تعد تهديدا بالنسبة لطائرات "إف — 35".

تجدر الإشارة إلى أن روسيا تمتلك أقوى نظام دفاع صاروخي في العالم، وتتسابق العديد من الدول للحصول عليه.

 

وذكرت مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية في أحد تقاريرها أن صواريخ "إس - 400" أخطر مما يعتقده العالم، مشيرة إلى أنها تستطيع إسقاط جميع الأهداف الجوية بما فيها الطائرات الشبحية وطائرات الإنذار المبكر الأمريكية، إضافة إلى قدرتها على ضرب الطائرات قبل إقلاعها من حاملات الطائرات في حالة الحرب.

 

وإضافة إلى استخدام الجيش الروسي لهذه الصواريخ تتسابق العديد من دول العالم للحصول على منظومة الصواريخ الروسية.

 

ويوجد كذلك مستخدمون آخرون لهذه المنظومة، مثل: الصين والهند وأوكرانيا وفنزويلا وبلغاريا، العضوة في الناتو.

 

وذكرت المجلة أن "إس - 400" تغير قواعد الحرب الجوية وتوازنات القوى في العالم أجمع، خاصة أنها قادرة على التعامل مع عدة أهداف في آن واحد بأنواع مختلفة من الصواريخ يتراوح مداها من 40 إلى 400 كم ، ويدعم نظام إس-400 أربعة أنواع مختلفةٍ من الصواريخ: فئة (40N6E) للأهداف بعيدة المدى (400 كم)، وفئة (48N6) للأهداف طويلة المدى (250 كم)، وفئة (9M96e2) للأهداف متوسطة المدى (120 كم)، وفئة (9m96e) للأهداف قصيرة المدى (40 كم). وبالمقارنة، يدعم نظام باتريوت الدفاعي الأميركي صاروخاً اعتراضياً واحداً فقط، يبلغ مداه 96 كيلومتراً.

 

ويضاف إلى مميزات "إس - 400" المتعلقة بالمدى، أنها تستطيع إطلاق صواريخها بسرعة 15 (ماخ)، أي 15 ضعف سرعة الصوت، أو خمسة آلاف متر في الثانية، ويمكنها ضرب أهداف لا يتجاوز ارتفاعها خمسة أمتار عن سطح الأرض.

 

ويمكن لنظام الصواريخ الروسي أن يضرب الطائرات قبل إقلاعها واستهداف الصواريخ قبل إطلاقها من قواعدها.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان