رئيس التحرير: عادل صبري 11:39 مساءً | الثلاثاء 25 يونيو 2019 م | 21 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

خطط وتهديدات وألغام بحرية.. هل يطلق بولتون رصاصة الحرب ضد إيران؟

خطط وتهديدات وألغام بحرية.. هل يطلق بولتون رصاصة الحرب ضد إيران؟

العرب والعالم

جون بولتون

من الإمارات..

خطط وتهديدات وألغام بحرية.. هل يطلق بولتون رصاصة الحرب ضد إيران؟

أيمن الأمين 29 مايو 2019 12:55

من جديد عادت التهديدات الأكثر سخونة ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية، على لسان رجل الحرب لدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "جون بولتون"، على خلفية تهديدات ووعيد لطهران..

 

تهديدات بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي هذه المرة جاءت على خلفية اتهامه لطهران بالوقوف وراء تفجيرات الفجيرة بالإمارات، والذي قال، إنه من شبه المؤكد أن إيران تقف وراء الهجوم على السفن قبالة سواحل الإمارات، مشيراً إلى أنه كان هناك "هجوم فاشل على ينبع" أيضاً في وقت الهجمات على الناقلات.

 

وأضاف بولتون الذي يزور الإمارات أن واشنطن تتشاور مع حلفائها في المنطقة، وتحاول أن تتحلى بالمسؤولية في ردها على أنشطة إيران ووكلائها في الخليج.

 

 

وأكد أن على بلاده أن تكون حذرة ومسؤولة في ردها على أنشطة إيران في المنطقة، موضحاً أن واشنطن قلقة جداً من استخدام فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني مليشيا شيعية في العراق لمهاجمة القوات الأمريكية بشكل غير مباشر.

 

وكان بولتون قد وصل إلى الإمارات مساء الثلاثاء لمناقشة الوضع الإقليمي.

 

وهذه هي الزيارة الأولى لبولتون إلى المنطقة بعد تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران. كما تأتي هذه الزيارة عشية عقد قمتي مكة غداً الخميس.

وقال بولتون في تغريدة عبر "تويتر": "هبطت للتو إلى الإمارات، وأتطلع للقاء حلفائنا غداً (اليوم الأربعاء) لمناقشة قضايا أمنية إقليمية مهمة"، دون الحديث عن مدة الزيارة.

 

وينظر محللون في الولايات المتحدة إلى بولتون على أنّه رجل الحرب في إدارة الرئيس دونالد ترامب.

 

وكان بولتون، المعروف بانتمائه إلى تيار المحافظين الجدد، وجه "تحذيراً واضحاً إلى النظام الإيراني"، في الخامس من مايو، أعلن فيه إرسال حاملة طائرات إلى منطقة الخليج رداً على "تهديدات إيرانية".

 

وفي مطلع مايو الجاري، كانت ذكر صحيفة الواشنطن بوست أن ماكس بوت، الكاتب والمحلل الأمريكي، قال إن مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون قد يدفع إيران لإطلاق الرصاصة الأولى، لكونه أثار مشاعر قوية في إدارة الرئيس ترامب ضد طهران.

 

وتابع بوت في مقال له بصحيفة "واشنطن بوست" بالقول: "يشك بولتون في التعامل مع الدكتاتوريين، لكنه يعلم أنه لا يستطيع ببساطة معارضة المفاوضات مع كوريا الشمالية بالنظر إلى مقدار رأس المال السياسي الذي استثمره رئيسه ترامب في تلك المحادثات غير المثمرة، فحتى بعد اختبار الرئيس الكوري الشمالي، كيم جونج أون، للصواريخ قصيرة المدى الأسبوع الماضي، غرد ترامب قائلاً: أنا معه".

ويرى الكاتب أن بولتون كان له تأثير كبير في قيادة دفة واشنطن في التعامل القاسي مع إيران، بالنظر إلى سجله الطويل في الدفاع عن العمل العسكري ضدها، فقد أثار بولتون مخاوف في البنتاغون العام الماضي عندما حاول إثارة نزاع بعدما طالب بخيار عسكري ضد إيران.

 

الرئيس دونالد ترامب، بحسب الكاتب، كان أكثر تقبلاً لأفكار بولتون المتشددة تجاه إيران، حيث تخلص من صفقة النووي التي وقعها سلفه باراك أوباما، والآن وبناء على طلب بولتون كثف ترامب العقوبات عليها، وألغى الإعفاءات التي سمحت لبعض الدول بشراء النفط الإيراني وصنف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية.

 

وتشهد منطقة الخليج العربي توتراً متصاعداً بين الولايات المتحدة وإيران، بسبب عقوبات واشنطن على طهران واتهامات للأخيرة بمحاولة زعزعة أمن المنطقة.

 

وقبل أكثر من أسبوعين أكدت وزارة الخارجية الإماراتية تعرض أربع سفن شحن تجارية مدنية من جنسيات عدة لما وصفتها بعمليات تخريبية قرب المياه الإقليمية الإماراتية، دون أن توضح طبيعة العمليات أو تحدد الجهة التي تقف وراءها.

 

وقالت الوزارة في بيان إن العمليات التي استهدفت السفن الأربع وقعت قبالة إمارة الفجيرة، وقرب المياه الإقليمية، وفي المياه الاقتصادية للإمارات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان