رئيس التحرير: عادل صبري 09:41 صباحاً | الثلاثاء 25 يونيو 2019 م | 21 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

«رجل الحرب» لدى ترامب يزور الإمارات.. ماذا يخطط بولتون في أبو ظبي؟

«رجل الحرب» لدى ترامب يزور الإمارات.. ماذا يخطط بولتون في أبو ظبي؟

العرب والعالم

جون بولتون

في ظل التصعيد مع إيران..

«رجل الحرب» لدى ترامب يزور الإمارات.. ماذا يخطط بولتون في أبو ظبي؟

أيمن الأمين 28 مايو 2019 16:00

في ظل التصعيد والتهديدات العسكرية التي تسير عليها العلاقة بين الولايات المتحدة الأمريكية والجمهورية الإسلامية الإيرانية، بدأ رجل الحرب لدي واشنطن "جون بولتون" زيارة بعض الدول العربية، كان أولها الإمارات.

 

وقبل ساعات، جري مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، محادثات في الإمارات العربية المتحدة، هذا الأسبوع، في زيارة تأتي في خضم التوتر مع طهران.

 

وذكرت "الوكالة الفرنسية"، أنها تلقت دعوة من السفارة الأمريكية في أبوظبي لحضور جلسة حوارية مع بولتون، خلال زيارة للعاصمة الإماراتية "هذا الأسبوع"، دون تأكيد موعد زيارته أو الكشف عن تفاصيل أخرى.

 

 

وينظر محللون في الولايات المتحدة إلى بولتون على أنّه رجل الحرب في إدارة الرئيس دونالد ترامب.

 

وكان بولتون، المعروف بانتمائه إلى تيار المحافظين الجدد، وجه "تحذيراً واضحاً إلى النظام الإيراني"، في الخامس من مايو، أعلن فيه إرسال حاملة طائرات إلى منطقة الخليج رداً على "تهديدات إيرانية".

 

وفي مطلع مايو الجاري، كانت ذكر صحيفة الواشنطن بوست أن ماكس بوت، الكاتب والمحلل الأمريكي، قال إن مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون قد يدفع إيران لإطلاق الرصاصة الأولى، لكونه أثار مشاعر قوية في إدارة الرئيس ترامب ضد طهران.

 

وتابع بوت في مقال له بصحيفة "واشنطن بوست" بالقول: "يشك بولتون في التعامل مع الدكتاتوريين، لكنه يعلم أنه لا يستطيع ببساطة معارضة المفاوضات مع كوريا الشمالية بالنظر إلى مقدار رأس المال السياسي الذي استثمره رئيسه ترامب في تلك المحادثات غير المثمرة، فحتى بعد اختبار الرئيس الكوري الشمالي، كيم جونج أون، للصواريخ قصيرة المدى الأسبوع الماضي، غرد ترامب قائلاً: أنا معه".

 

 

ويرى الكاتب أن بولتون كان له تأثير كبير في قيادة دفة واشنطن في التعامل القاسي مع إيران، بالنظر إلى سجله الطويل في الدفاع عن العمل العسكري ضدها، فقد أثار بولتون مخاوف في البنتاغون العام الماضي عندما حاول إثارة نزاع بعدما طالب بخيار عسكري ضد إيران.

 

وفي الذكرى الأربعين للثورة الإيرانية، نشر بولتون شريط فيديو يحذر ملالي إيران من أنه "لن يكون هناك العديد من الاحتفالات السنوية التي سوف تستمتعون بها".

 

الرئيس دونالد ترامب، بحسب الكاتب، كان أكثر تقبلاً لأفكار بولتون المتشددة تجاه إيران، حيث تخلص من صفقة النووي التي وقعها سلفه باراك أوباما، والآن وبناء على طلب بولتون كثف ترامب العقوبات عليها، وألغى الإعفاءات التي سمحت لبعض الدول بشراء النفط الإيراني وصنف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية.

 

وتشهد منطقة الخليج العربي توتراً متصاعداً من قبل الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى؛ بعد تخلي طهران عن بعض التزاماتها المنصوص عليها ضمن الاتفاق النووي المبرم في 2015؛ على أثر انسحاب واشنطن منه، وكذلك اتهام سعودي لها باستهداف منشآت نفطية من خلال مليشيا الحوثي اليمنية.

 

 

وتزايد التوتر، مؤخراً، بعدما أعلن "البنتاجون" إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لينكولن"، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخبارية حول استعدادات محتملة من قِبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية في المنطقة.

 

ودعت الرياض إلى قمتين بنهاية مايو الجاري، لبحث تلك التهديدات، بعد وقت قصير من استهداف 4 سفن تجارية بالمياه الإقليمية للإمارات، بينها سفينتان سعوديتان، إلى جانب استهداف الحوثيين محطتي ضخ تابعتين لـ"أرامكو" السعودية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان