رئيس التحرير: عادل صبري 11:09 مساءً | الاثنين 17 يونيو 2019 م | 13 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

بعد تطبيقها.. تعرف على قصة «غرامات الذوق العام» التي أثارت الجدل بالسعودية

بعد تطبيقها.. تعرف على قصة «غرامات الذوق العام» التي أثارت الجدل بالسعودية

العرب والعالم

عقوبات على الذوق العام بالسعودية

بعد تطبيقها.. تعرف على قصة «غرامات الذوق العام» التي أثارت الجدل بالسعودية

إنجي الخولي 27 مايو 2019 02:02

أثار بدء السعودية ،السبت ، لعمل بلائحة المحافظة على الذوق العام، التي وافق عليها مجلس الوزراء السعودي جدلا واسعا في الداخل السعودي والمحيط العربي،فما هو قانون "الذوق العام" السعودي؟ وما هي العقوبات المترتبة على مخالفيه؟ وكيف تقبله الشباب السعودي؟.

 

وبموجب هذه اللائحة تفرض السلطات السعودية غرامات مالية تبلغ 5 آلاف ريال على مخالفي نظام الذوق العام في السعودية، غرامات يضاعَف مقدارها في حال تكرار المخالفة نفسها خلال سنة من تاريخ ارتكابها للمرة الأولى.

 

ما معنى"الذوق العام" السعودي؟

 

بداية من السبت 25 مايو فرضت السلطات السعودية غرامة مالية قدرها 5 آلاف ريال أو ما يقارب 1400 دولار أمريكي على مخالفي "الذوق العام" في البلاد.

 

وكان مجلس الشورى قد صادق في التاسع من أبريل الماضي، على قانون "الذوق العام" المتكون من 10 بنود.

وعرّف القانون "الذوق العام" بأنه "مجموعة سلوكيات تعبر عن قيم المجتمع ومبادئه وهويته".

 

يرمي هذا القانون إلى "المحافظة على قيم وعادات المجتمع السعودي ومراعاة خصوصيات الناس ومعاقبة كل من يتلفظ أو يقوم بفعل يضر أو يخيف مرتادي الأماكن العامة".

 

ما هي أبرز المخالفات التي تضمنتها اللائحة؟
 

• يمنع من يرتاد الأماكن العامة من الإساءة.

• احترام الثقافة والتقاليد السعودية.

• منع ارتداء لباس غير محتشم أو يحمل صوراً أو عبارات تسيء للذوق العام.

• حظر الكتابة أو الرسم على الجدران ما لم يكن مرخصاً لذلك.

• يمنع التلفظ بأي قول أو إصدار أي فعل في الأماكن العامة قد تؤدي للإضرار بالمتواجدين أو إخافتهم وتعريضهم للخطر.

• الشروع بالتنسيق بين الداخلية والسياحة وتحديد الجهة التي تنفذ النظام وتباشر المخالفات.

• الغرامات لا تتجاوز خمسة آلاف ريال، وتضاعف في حال تكرار المخالفة.

وتهدف اللائحة إلى الحد من مظاهر الإساءة للذوق العام في الطرق والمرافق والوسائل الاتصالية، ودعم الجهود التوعوية والتنظيمية التي تستهدف حماية وتعزيز الذوق العام في المجتمع، والحد من الاجتهادات التطوعية بربط مخالفات الذوق العام بنظام واضح يدعم الوقاية من كل ما يخدش الرأي العام من مظاهر.

وتسري اللائحة على جميع مرتادي الأماكن العامة داخل المملكة، والتي تشمل المواقع المسموح للعموم بارتيادها، مجانا أو بمقابل، من الأسواق، والمجمعات التجارية، والفنادق، والمطاعم، والمقاهي، والمتاحف، والمسارح، ودور السينما، والملاعب، ودور العرض، والمنشآت الطبية والتعليمية، والحدائق، والمتنزهات، والأندية، والطرق، والممرات، والشواطئ، ووسائل النقل المختلفة، والمعارض، وغيرها.

 

من سيطبقها؟

 

يحدد وزير الداخلية بالتنسيق مع رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والجهات الأخرى ذات العلاقة، جهات الضبط الإداري المعنية بتطبيق أحكام اللائحة، والآليات المناسبة لإيقاع العقوبات، وله تخويل صلاحية مباشرة أعمال الضبط الواردة في اللائحة أو بعض منها إلى شركات الحراسات الأمنية الخاصة المرخصة، وفقا لضوابط يصدرها.

كما تتولى وزارة الداخلية بالاشتراك مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والجهات الأخرى ذات العلاقة، تصنيف المخالفات، وتحديد الغرامات المالية المقابلة لكل منها، وفق جدول تعده لهذا الغرض، ويصدر بقرار من وزير الداخلية.

 

نظام أم تقييد للحريات؟

 

وتباينت آراء السعوديين حول تطبيق القانون الجديد، فاستقبلوه بالترحيب تارة، وبالانتقاد وبالسخرية أحيانا والخوف أحيانا أخرى.

 

المرحبون بالقرار أثنوا على السلطات "لحرصها على ترسيخ القيم والتقاليد السعودية في نفوس الشباب"، على حد قولهم.

ويرى هؤلاء أن اعتماد لائحة "الذوق العام" سيضع حدا لكل من "فهم الانفتاح بطريقة خاطئة، مضيفين بأن القانون الجديد سيضمن تطبيق رؤية 2030 دون أن تتصادم مع ثوابت الدين، ولا مع عادات مجتمعهم المحافظ".

 

كما تداول مغردون تقارير صحف محلية تتحدث عن منع " تشغيل الموسيقى بصوت مرتفع و حظر التجمع والحفلات في الأماكن غير المخصصة، فضلا عن إلقاء السجائر والنفايات من نوافذ السيارات، والجلوس في المقاعد المخصصة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة" ، بحسب "بي بي سي".

 

وقالت فاطمة السمان، إن الملابس التي كانت ترتديها الفتيات في الأماكن العامة وأماكن الحفلات، كانت مثيرة للانتباه.

 

وأضافت أن فرض الغرامات على الملابس مثيرة وغير اللائقة والبنود الأخرى تعد خطوة إيجابية، خاصة أن السعودية لها خصوصيتها عن المجتمع الغربي، الذي بدأ الشباب في تقليده من حيث ملابس الشباب وثقب الأذن وارتداء السلاسل، وأنها كلها عادات غير سعودية.

وأوضحت أن تقليد الشباب والفتيات للغرب يبعدهم عن التقاليد العربية والإسلامية. مطالبة بتشديد الغرامة على الشباب والفتيات الذين يقومون بأعمال غير متماشية مع الذوق العام والتقاليد السعودية.

 

فيما قالت الكاتبة السعودية هيلانة الشيخ: "عندما وقع نظري البارحة على الخبر،(45 مخالفة لـ«الذوق العام».. والعقوبة السجن 5 أشهر) ضحكت بادئ الأمر وقلت في سريرتي: "٤٥ مخالفة يا للهول!! ومن وضعها وهل سيتم تطبيقها كلها؟."

 

وأضافت في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، الأحد، أن الأمر بدا هزليا في أغلبه، وأنه لو اقتصر على بند أو اثنين يستحقان التطبيق، وأن بعض البنود مطبقة فعليا، دون الحاجة لكل هذه المبالغات، حسب قولها.

 

​وتابعت الشيخ: "لكن الذوق العربي العام والسعودي الخاص، أعلى من هذه التُراهات  والأكثر التزاما بين الشعوب بمظهره العام، كما أن الظهور في الأماكن العامة باللبس الداخلي أو اللبس غير المحتشم" فهذا البند يخاطب الرجال قبل النساء، ونحن في المملكة نعاني في الآونة الأخيرة من فئة قليلة تجاري الصرعات في أماكن عامة، كالأسواق والمطارات، مما أرغم رجال الأمن في بعض الأحايين من منعهم دخولها أو صعود الطائرة."

 

وأشارت إلى أن التطبيق قد لا ينفذ على جميع الطبقات، أو في كل المدن بنفس المعايير، تبعا لمن سيطبق ويُطبَّق عليه.

 

وانتشرت على صفحات مواقع التواصل عبارات "شماتة" من الفتيات في الشباب، خاصة فيما يتعلق بالشورت، فيما طالبت بعض الفتيات بالمعاقبة على الشعر أيضا والزي في المحال التجارية.

وعلى تويتر قالت نوره: "الأشكال اللي نشوفهم في المولات زي كذا ينطبق عليهم الذوق العام يجب تغطية الشعر مع عباية واسعة وسادة، ولا فيها أي زينه وضع المكياج والعطور غرامه للنساء حشموا النساء على الأقل احترموا راية التوحيد اللي مكتوبه على علم السعودية".

فيما طالب الشباب بضرورة تطبيق الغرامات أيضا على النساء المخالفات للذوق العام بارتداء الملابس غير الرسمية (العباية)، وكذلك من ترتدي الملابس الرياضية.

 

​ويقول السبيعي محمد على حسابه على تويتر: "بخصوص الذوق العام كل ما سألوا أحد من المسئولين قال مثلاً الشباب ممنوع يلبسون ثوب نوم في الأماكن العامة، والشباب ممنوع يطول ع المسجل، والشباب ممنوع يدخن، ومن الذوق العام إنك تمنع البنات من لبس العبايات المفتوحة واللبس الضيق والتبرج."

 

من ناحية أخرى، أبدى مغردون اعتراضهم على القانون كحال هذا المغرد الذي وصفه بـ "المبهم والفضفاض" .

 

وتساءل المغرد زياد:"النظام مبهم! ماذا تقصدون بـ "اللباس محتشم"؟ هناك أجانب بيننا و سنستقبل المزيد منهم مستقبلا ومفهومهم عن اللباس المحتشم مختلف عنا #الذوق_العام."

 

من ناحية أخرى، أبدى مغردون اعتراضهم على القانون كحال هذا المغرد الذي وصفه بـ "المبهم والفضفاض" .

 

وتساءل المغرد زياد:"النظام مبهم! ماذا تقصدون بـ "اللباس محتشم"؟ هناك أجانب بيننا و سنستقبل المزيد منهم مستقبلا ومفهومهم عن اللباس المحتشم مختلف عنا #الذوق_العام."


كتب مشاري الغامدي :"يعني حتى الملابس تتحكمون فيها ؟!، الشورت وش الغلط فيه مع درجة حرارة الرياض ٥٠ بالصيف... عموماً ضيقوا على الشباب أكثر ويبقى المطار الدولي الوجهة الأكثر أمنا وراحة لنا وانسوا فكرة السياحة الداخلية تماماً".

 

وسبق أن ذكرت مواقع صحفية سعودية، بأن بنود القانون الجديد ستشمل "منع لبس السراويل القصيرة".

وقد تصدر هاشتاغ #الشورت_لايخدش_الذوق_العام قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا يوم الأحد، مسجلا أكثر من 50 ألف تغريدة. وانقسم المغردون بين مؤيد ومعارض لحظر ارتداء الشورت في الشوارع.


 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان