رئيس التحرير: عادل صبري 04:35 مساءً | الأحد 16 يونيو 2019 م | 12 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

بعد وقف تصدير الأسماك للضفة.. صيادو غزة يضربون عن العمل

بعد وقف تصدير الأسماك للضفة.. صيادو غزة يضربون عن العمل

وائل مجدي 23 مايو 2019 13:02

 

عاد ملف الصيادين الفلسطينيين ليتصدر المشهد مجددًا، بعد دخول عدد منهم في إضراب عن العمل، بسبب ما ادعوه من إعلان السلطة في قطاع غزة منع تصدير الأسماك إلى الضفة الغربية.

ونفت وزارتا الزراعة والاقتصاد في قطاع غزة، اليوم الخميس، أن يكون تم وقف عملية تصدير الأسماك إلى الضفة الغربية كما ورد في بعض وسائل الإعلام.

 

وكان الاحتلال قرر الليلة الماضية تقليص مساحة الصيد في بحر غزة إلى 10 أميال، زاعماً أن ذلك ردا على الحرائق التي تتسبب بها البالونات، التي تطلق من غزة وتسقط في مستوطنات ما يسمى "غلاف غزة" الإسرائيلية.

 

إضراب الصيادين

اعتصم عدد من الصيادين الفلسطينيين، اليوم الخميس، في ميناء غزة غرب المدينة، وذكرت مصادر محلية، أن لجان الصيادين أوقفت العمل وعقدت إضرابًا ووقفة احتجاجية في ميناء غزة، رفضًا واستنكارًا لهذا القرار الذي يزيد من أزماتهم الاقتصادية ويسبب لهم خسائر مالية كبيرة.

وقال رئيس لجان اتحاد الصيادين بغزة، زكريا بكر: "قرار سلطة حماس بوقف تصدير الأسماك سيؤدي إلى سوء الأوضاع الاقتصادية للصيادين والذين يعتمدون اعتمادًا كليًّا على صيد وتجارة الأسماك".

وأضاف بكر في تصريح صحفي أن "تكلفة صيد الأسماك وتحريك القوارب مكلفة جدًّا، وخاصة في ظل ارتفاع المصاريف التشغيلية لإتمام عملية الصيد“، مشيرًا إلى أن“ قرار وقف تصدير الأسماك من قطاع غزة إلى الضفة الغربية سيؤدي إلى انخفاض حاد في سعر الأسماك في القطاع وبالتالي لن يستفيد الصيادون".

ودعا بكر، سلطة حماس بغزة، لإلغاء قرار منع التصدير والسماح للصيادين بمحاولة تسويق الأسماك التي يصطادونها، وخاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية العامة في قطاع غزة والتي أفقدت المواطنين القدرة الشرائية.

 

"نفي حماس"

نفت وزارتا الزراعة والاقتصاد في قطاع غزة، اليوم الخميس، أن يكون تم وقف عملية تصدير الأسماك إلى الضفة الغربية كما ورد في بعض وسائل الإعلام.

 

وأوضحت الوزارتان في تصريح مشترك، أن ما يتم هو متابعة وتنظيم عملية تصدير وتسويق الأسماك التي يتم اصطيادها من بحر قطاع غزة.

وبينت الوزارتان أن عملية التنظيم تهدف لتوفير أنواع وكميات الأسماك بأسعار مناسبة للمواطنين في السوق المحلي ومن أجل ضمان تحقيق عائد مالي مناسب للصيادين وتجار الأسماك من خلال السماح بتصدير أنواع مرتفعة الثمن فقط.

وذكر البيان أن الوزارتين تقومان معا بمراقبة الأسعار والكميات التي يتم تصديرها لتحقيق الاستفادة الأعلى والعدالة لجميع الأطراف، الصياد والمستهلك المحلي والتاجر على حد سواء. كما يتم مراجعة القرارات والإجراءات المتعلقة بهذا الشأن بشكل دوري من أجل ضمان استمرار المصلحة بين جميع الأطراف.

 

إجراء إسرائيلي

 

جدير بالذكر أن الجيش الإسرائيلي قرر، مساء أمس الأربعاء، تقليص مساحة الصيد في عرض بحر قطاع غزة، بعد استمرار إطلاق البالونات الحارقة من القطاع، والتي تسبب حرائق كبيرة.

وقالت قناة i24 الإسرائيلية الناطقة بالعربية، إن ”إسرائيل قررت تقليص مساحة صيد الأسماك في بحر قطاع غزة، ردًّا على البالونات الحارقة التي أدت إلى نشوب 11 حريقًا جنوب إسرائيل“.

وحسب القناة الـ 12 الإسرائيلية، فإن تقليص مساحة الصيد سيكون حتى مسافة 10 أميال بحرية، وحتى إشعار آخر.

وكانت إسرائيل سمحت بزيادة مساحة الصيد في عرض بحر قطاع غزة، حتى 15 ميلاً بحريًّا، ضمن تفاهمات التهدئة الأخيرة بين حماس وإسرائيل.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان