رئيس التحرير: عادل صبري 08:13 مساءً | الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م | 18 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| من هو «طالب الإبراهيمي» المطلوب لمرحلة انتقالية بالجزائر؟

فيديو| من هو «طالب الإبراهيمي» المطلوب لمرحلة انتقالية بالجزائر؟

العرب والعالم

طالب الإبراهيمي

فيديو| من هو «طالب الإبراهيمي» المطلوب لمرحلة انتقالية بالجزائر؟

وكالات - مصطفى محمد 23 مايو 2019 15:06

أضحى أحمد طالب الإبراهيمي واحدًا من أبرز الشخصيات الأكثر طلبًا من الحراك الشعبي الجزائري، لتولي زمام مرحلة انتقالية في البلاد.
 

وأبدى الإبراهيمي موافقة مبدئية على قيادة مرحلة انتقالية في البلاد، بعد دعوات من الحراك أحد الأعضاء المؤسسين في جمعية العلماء المسلمين الجزائريين (أسست1931)، وهي منظمة توصف برائدة ا لنهضة في البلاد.

 

"مصر العربية" تستعرض أبرز المعلومات عن طالب الإبراهيمي، المطلوب لمرحلة انتقالية بالجزائر في الفيديو التالي:

 


وفي رسالة له أمس الأربعاء، أبدى الإبراهيمي، وزير الخارجية الجزائري الأسبق، موافقته المبدئية على قيادة مرحلة انتقالية في البلاد بعد دعوات من الحراك الشعبي.

وردّ الإبراهيمي على ذلك بالقول: "شكرا لكل من شرفني بثقته، وشكرا لكل مواطن ردد اسمي أو رفع صورتي أثناء المسيرات المباركة".

وأضاف "لن أدخر جهدا في وضع تجربتي المتواضعة تحت تصرف كل من جعل شعاره حب الوطن وخدمة الشعب، حتى ترجع السيادة لصاحب السيادة ومصدر السلطة، وهو الشعب".

وبشأن نظرته للمخرج من الأزمة الحالية، يرى الإبراهيمي وفق البيان "أن الحل الأنجع هو الجمع بين المرتكزات الدستورية في المادتين السابعة والثامنة، وما يتسع التأويل فيهما (تنصان على أن السيادة للشعب) على اعتبار أن الهبة الشعبية استفتاء لا غبار عليه".

وتابع أن هاتين المادتين يجب دعمهما "ببعض المواد الإجرائية التي تساهم في نقل السلطة دستوريا".

وأردف: "أرى أن الحكمة تقتضي تغليب المشروعية الموضوعية على المشروعية الشكلية، انطلاقا من حق الشعب في التغيير المستمر، فالدستور من وضع البشر".

وحول المؤسسة العسكرية، قال إنها "لعبت دورا هاما في الحفاظ على سلمية الحراك الشعبي، وتتسم بالانضباط وتفادي التدخل المباشر في الشأن العام".

واستدرك: "لكنها في هذا الظرف الخاص يجب أن تصغي إلى اقتراحات النخب وعقلاء القوم، وألا تكون سندا لمؤسسات لا تحظى بالرضا الشعبي، حتى وإن كانت في وضع دستوري ثابت كان مبرمجا لحالات عادية، وليست استثنائية كالتي نمر بها اليوم".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان