رئيس التحرير: عادل صبري 02:50 صباحاً | الخميس 27 يونيو 2019 م | 23 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

كيماوي«الكبانة».. المعارضة تؤكد والأسد ينفي وواشنطن تتوعد

كيماوي«الكبانة».. المعارضة تؤكد والأسد ينفي وواشنطن تتوعد

العرب والعالم

نظا الاسد يقصف بالكيماوي -ارشيفية

كيماوي«الكبانة».. المعارضة تؤكد والأسد ينفي وواشنطن تتوعد

إنجي الخولي 22 مايو 2019 01:29

أعلنت الولايات المتحدة أنّ هناك "مؤشرات" على أنّ نظام الرئيس السوري بشار الأسد شنّ صباح الأحد هجوما كيميائياً في شمال شرق سوريا، متوعّدة إياه بردّ "سريع ومناسب" إذا تأكّد ذلك.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية مورغن أورتاغوس في بيان إنّ "هجوم مفترضاً تمّ بغاز الكلور في شمال غرب سوريا صباح 19 مايو"، مضيفاً "نكرّر تحذيرنا، إذا استخدم نظام الأسد أسلحة كيميائية، فإن الولايات المتحدة وحلفاءنا سيردّون بسرعة وبشكل مناسب".

 

وكانت قد اتهمت المعارضة السورية قوات النظام بقصف تلة "الكابينة" في ريف اللاذقية الشمالي، بغاز "الكلور" السام، دون أن تشير إلى وقوع إصابات جراء الهجمة.

 

وقالت مصادر في المعارضة إن النظام السوري نفذ هذه الهجمة بعد أن أخفقت قواته مرات عدة في التقدم في المنطقة.

 

تأكيد للغازات السامة

 

وقال مركز توثيق الانتهاكات الكيميائية في سوريا في بيان له: إنَّ "تلة الكبينة تم استهدافها بثلاث قذائف صاروخية محملة بغازات سامة، صباح الأحد، وأدت إلى سقوط أربع إصابات نقلوا على إثرها إلى المشفى لتلقي العلاج".

 

ونقل المركز عن شهود قولهم: "إنَّ انفجار القذائف أدى إلى تشكُّل غمامة صفراء اللون، وإحداث رائحة شبيهة بمادة الكلور، وهذه الرائحة واضحة على ملابس المصابين وبقعتين ملونتين بالصفرة على كفي أحدهم تشكلت بعد حمله لفارغة من بقايا إحدى القذائف".

 

من جهته، ذكر الطبيب المعالج أنَّه "استقبل أربع حالات تعرضوا للاستهداف بغازات سامة، وقد لوحظ وجود إحمرار في العينين وضيق تنفس، وألم في الرأس عند ثلاثة منهم وسيلان لعابي خفيف عند أحدهم"”.

وأشار المركز إلى أنَّ مديرية الصحة في إدلب أكدت أنَّها ستعمل على سحب عينات من الدم والبول وملابس المصابين، وستحفظها بطريقة مناسبة ليتم تسليمها لاحقًا إلى البعثات الدولية المختصة.

 

النظام ينفي

 

ومن جانبه ، نفى مصدر عسكري لوكالة أنباء النظام "سانا" الأحد، استهداف بلدة "الكبانة" بالسلاح الكيماوي، معتبرًا أنَّ من أسماهم "المجموعات الإرهابية وبعض وسائل الإعلام التابعة لها" تناقلت "خبرًا كاذبًا مفبركًا عن استخدام الجيش السوري سلاحًا كيميائيًا في بلدة كباني بريف اللاذقية".

 

كما ذكر مصدر مسئول في وزارة الخارجية والمغتربين التابعة للنظام، أنَّ الوزارة "تُؤكد على ما جاء في بيان القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة من نفي قاطع لهذه الأخبار جملةً وتفصيلًا، وأنَّها عارية تمامًا عن الصحة".

 

وزعم لوكالة "سانا"، أنَّ "سوريا تُؤكد أنَّها لم تستخدم هذه الأسلحة سابقًا، ولا يُمكن لها أن تستخدمها الآن لأنَّها لا تمتلكها أصلًا، وتعتبر استخدام مثل هذه الأسلحة السامة مناقضًا لالتزاماتها الأخلاقية والدولية". بحسب قوله.

 

وكانت وكالة “إباء” التابعة لـ "هيئة تحرير الشام" تحدثت عن قصف قوات النظام بغازات سامّة، تلة الكبانة في منطقة كنسبة في جبل الأكراد شمالي اللاذقية، بعد فشلها عشرات المرات بالتقدم على هذا المحور.

ويُشار إلى مزاعم وزارة الدفاع الروسية منذ أيام أنَّ "تحرير الشام تستعد للقيام باستفزازات بالقرب من محافظة إدلب لاتهام القوات الجوية الروسية والسورية باستخدام مواد كيميائية ضد المدنيين".

 

وجاءت التطورات بعد تجدد محاولات قوات الأسد لاقتحام الكبانة التي تسيطر عليها المعارضة في ريف اللاذقية، التي تعتبر من أبرز المحاور التي تمسكها الأخيرة في الشمال السوري.

 

وبالتزامن مع محاولات الاقتحام والاشتباكات شهدت القرية تمهيدًا من جانب قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ.

 

ويأتي ذلك في ظل مفاوضات تجريها تركيا وروسيا، للتوصل إلى وقف إطلاق نار شامل في محافظة إدلب، بعد 13 يومًا من الحملة العسكرية التي أطلقتها قوات الأسد.

 

وتحاول قوات النظام التقدم على محوري ريف اللاذقية وريفي حماة منذ أيام، بينما تتصدى لها فصائل المعارضة لمنعها من السيطرة على مناطق خاضعة لسيطرتها.

 

وتقع قرية كبانة التي تحاول قوات الأسد السيطرة عليها على أهم التلال الاستراتيجية في ريف اللاذقية، وتعتبر من أبرز مواقع المعارضة في جبل الأكراد.

 

وكانت قوات الأسد سيطرت في الأيام الماضية على عدة مناطق من يد فصائل المعارضة في ريف حماة، أبرزها بلدة كفرنبودة وقلعة المضيق في الريف الغربي وصولًا إلى بلدة الحويز في سهل الغاب.

 

وتتصدى فصائل المعارضة لمحاولات التقدم المستمرة، واتجهت إلى استخدام الصواريخ المضادة للدروع لعرقلة تقدم الآليات والدبابات.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان