رئيس التحرير: عادل صبري 08:09 مساءً | الاثنين 24 يونيو 2019 م | 20 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| هواوي في ورطة.. وجوجل تطمئن مستخدمي هواتف الشركة الصينية

فيديو| هواوي في ورطة.. وجوجل تطمئن مستخدمي هواتف الشركة الصينية

تبحث الإدارة الأمريكية، تقليص القيود المفروضة على شركة هواوي تكنولوجيز الصينية، بعد أن كان من شبه المستحيل بالنسبة لشركة الهواتف الصينية  شراء سلع مصنعة في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، وفقا لما أعلنته وزيرة التجارة بالولايات المتحدة.

 

وقالت المتحدثة إن أمريكا بصدد إصدار ترخيص لـ "هواوي" لمدة عام بشكل مؤقت لإعطاء مستخدمي هواتف الشركة الصينية فرصة لإيجاد بدائل.

 

وتداولت تقارير إخبارية أنباء بتوجيه "جوجل" الأمريكية ضربة قوية لـ Huawei من خلال منعها من استخدام تطبيقاتها وخدماتها المختلفة.

وبحسب التقارير فإن جوجل قررت وقف ترخيص Huawei مما يعنى أنه لم يعد بإمكانها استخدام تطبيقات مثل Gmail أو خرائط Google على هواتفها.

 

جوجل تطمئن مستخدمي هواوي

 

بيد أن جوجل طمأنت مستخدمي هواوي في بيان الإثنين بأن خدماتها ستظل مستمرة في هواتفهم المحمولة.

 

وقالت الشركة الأمريكية في منشور لمنصة أندرويد المملوكة لها: "نطمئن مستخدمي هواوي بأن خدمات مثل جوجل بلاي ستظل تعمل في أجهزتكم الحالية".

 

ويريد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حظر ما أسماه بتكنولوجيا الأعداء من خلال فرض قيود صارمة على التجارة مع الجانب الصيني.

 

بداية الأزمة

 

والأسبوع الماضي، وجهت شركة "هواوي"، انتقادات حادة للحكومة الأمريكية، بسبب ما وصفتها قيود مشددة على منتجاتها الواردة إلى أسواق الولايات المتحدة.

 

جاء ذلك، في بيان للشركة الصينية المتخصصة في صناعة أجهزة وأبراج الاتصالات اللاسلكية، في أعقاب إعلان الرئيس دونالد ترامب، فرض قانون "الطوارئ الاقتصادية الدولية" لتفعيل أمر تنفيذي من شأنه مكافحة التجسس على الاتصالات.

 

وقالت "هواوي" في بيانها، إنها على أتم الاستعداد للدخول في مباحثات مع الحكومة الأمريكية، لغرض الوصول إلى إجراءات وآليات تضمن للأخيرة أمن وخصوصية منتجات الاتصالات.

 

وتعتبر هواوي، واحدة من شركات قلائل حول العالم، التي نجحت في بناء شبكات ترددات الجيل الخامس (5G)، وبدأت ببنائها في عديد من أسواق العالم.

 

وذكرت الشركة أن دخول الولايات المتحدة لسوق خدمات الجيل الخامس متأخرة، سيؤثر على تطور التكنولوجيا والمستهلكين لها من أفراد ومؤسسات.

 

ويمنع الأمر التنفيذي الذي فرضه "ترامب"، الشركات الأمريكية من استخدام معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية التي تصنعها الشركات الأجنبية التي تشكل خطرا على الأمن القومي.

 

ويمنح قانون "الطوارئ الاقتصادية الدولية" رئيس الولايات المتحدة، سلطة تنظيم التجارة أو فرض عقوبات ضد كيانات تهدد المصالح الأمريكية، حسبما نقلت قناة "الحرة". -

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان