رئيس التحرير: عادل صبري 07:56 مساءً | الخميس 23 مايو 2019 م | 18 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

للمرة الثانية خلال 24 ساعة.. لماذا يصر الاحتلال على إبعاد المعتكفين بالأقصى؟

للمرة الثانية خلال 24 ساعة.. لماذا يصر الاحتلال على إبعاد المعتكفين بالأقصى؟

العرب والعالم

اقتحامات الأقصى

في اقتحامات الفجر..

للمرة الثانية خلال 24 ساعة.. لماذا يصر الاحتلال على إبعاد المعتكفين بالأقصى؟

أيمن الأمين 13 مايو 2019 14:05

هجمة وحشية شرسة، نفذها جيش الاحتلال الإسرائيلي بحق المعتكفين والشباب الفلسطيني بمدينة القدس المحتلة.

 

وقبل ساعات، اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، الفتى إبراهيم الزغل بعد اقتحام منزله في بلدة سلوان، فيما أبعدت 4 فتية عن القدس القديمة والمسجد الأقصى، ويأتي ذلك بعد تفريغ الاحتلال ساحات الحرم والأقصى من المعتكفين.

 

 

وبحسب مركز معلومات وادي حلوة، فإن قوات الاحتلال اعتقلت الفتى إبراهيم الزغل بعد اقتحام منزله في بلدة سلوان، كما قررت شرطة الاحتلال اليوم الإفراج عن الفتية: علي الطويل، ومحمود الطحان، وحمزة أبو اسنينة، ومعتصم أبو ناب بشروط مقيدة.

 

وتشمل شروط الإفراج: الإبعاد عن منطقة القدس القديمة وباب العمود وشارع السلطان سليمان وحبس منزلي لمدة 5 أيام، وكفالة نقدية قيمتها 500 شيكل، وكفالة طرف ثالث. كما قررت شرطة الاحتلال تحويل محمد الغول وخالد الشويكي لعرضهما على المحكمة.

 

واعتقلت قوات الاحتلال المقدسيين الستة من منطقة بابي العمود والساهرة في ساعة متأخرة من ليلة أمس الأحد، خلال ملاحقة المقدسيين في المنطقة ومحاولة إخلائها بالكامل والاعتداء عليهم بالضرب والقنابل.

 

يأتي ذلك، في الوقت الذي اقتحمت قوات الاحتلال عند منتصف الليل، ساحات الأقصى من جهة باب المغاربة، وأخرجت المعتكفين فيه بالقوة، وذلك للمرة الثانية خلال أقل من 48 ساعة.

 

 

واندلعت مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال في منطقة باب العامود، عقب انتهاء صلاتي العشاء والتراويح، أطلق خلالها عناصر الشرطة وحرس الحدود قنابل الصوت، قبل أن يعتقلوا الطفلين المقدسيين عصام أبو ناب، ومحمد الغزاوي.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان