رئيس التحرير: عادل صبري 10:40 مساءً | الأربعاء 22 مايو 2019 م | 17 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

هجوم إرهابي على كنيسة في بوركينا فاسو.. ومصر تدين الحادث

هجوم إرهابي على  كنيسة في بوركينا فاسو.. ومصر تدين الحادث

العرب والعالم

هجوم إرهابي على كنيسة في بوركينا فاسو

خلف 6 قتلى بينهم قس..

هجوم إرهابي على كنيسة في بوركينا فاسو.. ومصر تدين الحادث

كريم صابر 12 مايو 2019 21:50

أدانت مصر، الهجوم الإرهابي الذي استهدف كنيسة فى بلدة دابلو بشمال بوركينافاسو، اليوم الأحد، وأسفر عن مقتل 6 أشخاص وإصابة آخرين.
 

 وأعربت وزارة الخارجية المصرية خلال بيان رسمي عن خالص التعازى لأسر الضحايا، متمنيةً سرعة الشفاء للمصابين.

 

كما أكدت على وقوفها حكومةً وشعباً مع حكومة وشعب بوركينافاسو الشقيق، مشددة على أن هذه الأعمال الوحشية الخسيسة التى تستهدف الأبرياء ودور العبادة لن تنجح فى تحقيق مآربها.

 

ولفتت الخارجية المصرية إلى ثقتها في تجاوز بوركينافاسو لتلك المحنة.

 

وقتل 6 أشخاص، بينهم قس، في هجوم مسلح استهدف كنيسة بمحافظة سانماتينغا شمالي بوركينا فاسو، حسب إعلام محلي.

وذكر موقع "fasozine" الإخباري المحلي أن مسلحين اقتحموا كنيسة "دابلو" الكاثوليكية، في محافظة سانماتينغا، خلال قداس الأحد، وطلبوا من النساء والأطفال مغادرة المكان قبل أن يقتلوا 6 أشخاص بينهم الكاهن سيمون نيامبا.

وأضاف الموقع، نقلا عن مصادر لم يسمها، أن المهاجمين الذين وصلوا عبر درجات نارية أضرموا النار بالكنيسة، وأحرقوا أيضًا سيارتين قبل مغادرة المكان ويتجهوا شمالًا نحو منقطة "تونغو مايل"، القريبة من حدود البلاد مع مالي.

وفيما لم تعلن أي جهة حتى الساعة 03: 20 تغ مسؤوليتها عن الهجوم، تجدر الإشارة إلى أنه قبل أيام دعا زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي، أبو بكر البغدادي أتباعه في بوركينا فاسو ومالي إلى استهداف "الصليبين" و"تكثيف ضرباتهم ضد فرنسا وحلفائها".

ونهاية الشهر الماضي، لقي 5 أشخاص على الأقل، بينهم قسّ، حتفهم، في هجوم استهدف كنيسة بروتستانتية بمدينة "سيلغادي"، شمالي بوركينا فاسو.

وتنشط بمنطقة الساحل الإفريقي (موريتانيا، وبوركينافاسو، ومالي، وتشاد، والنيجر) العديد من التنظيمات التي توصف بالمتطرفة، ومن بينها فرع القاعدة ببلاد المغرب.

وتشن هذه التنظيمات من حين لآخر هجمات تستهدف الثكنات العسكرية والأجانب بدول الساحل، خصوصا في مالي، التي سيطرت على أقاليمها الشمالية تنظيمات متشددة في 2012، قبل طردها إثر تدخل قوات فرنسية حينها.

وخلّفت الهجمات في بوركينا فاسو لوحدها منذ 2015 أكثر من 300 قتيل.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان