رئيس التحرير: عادل صبري 01:21 مساءً | الأحد 19 مايو 2019 م | 14 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

أمريكا تواصل التصعيد ضد فنزويلا.. هذه العقوبات الجديدة

أمريكا تواصل التصعيد ضد فنزويلا.. هذه العقوبات الجديدة

وكالات 11 مايو 2019 00:18

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، الجمعة، أن الولايات المتحدة وسعت العقوبات ضد فنزويلا وتضمنت سفينتين وشركتي شحن لنقل النفط الفنزويلي إلى كوبا.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أن العقوبات شملت شركتي شحن، وهما "مونسون للملاحة" ومقرها جزر مارشال، و"سيرينتي ماريتايم" ومقرها ليبيريا، بحسب موقع الإذاعة الأمريكية "فويس أوف أمريكا".

بالإضافة إلى ذلك، شملت العقوبات أيضا سفينتا "Leon Dias" و"Ocean Elegance"، بحسب المصدر نفسه.

وأوضح البيان أن "سفن تابعة للشركتين المذكورتين شاركت في عمليات نقل النفط إلى كوبا، والتي اتهمتها الولايات المتحدة بتقديم دعم عسكري للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو".

وفي 3 مارسالماضي، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات جديدة ضد 6 ضباط أمن فنزويليين، ضمن جهودها الموجهة ضد الرئيس مادورو.

وقالت الوزارة في بيان نشرته عبر موقعها، إن العقوبات المفروضة على الأفراد مرتبطة بعمليات تسليم المساعدات الإنسانية إلى فنزويلا في 23 فبراير/ شباط الماضي.

وفي وقت سابق، فرضت واشنطن عقوبات على 4 حكام ولايات فنزويلية، فيما دعت حلفاءها لتجميد أصول شركة الطاقة الوطنية الفنزويلية.

ويأتي ذلك ضمن جهود واشنطن الموجهة ضد رئيس البلاد نيكولاس مادورو.

وتشهد فنزويلا، توترا منذ 23 ينايرالماضي، إثر إعلان رئيس البرلمان زعيم المعارضة خوان غوايدو، "أحقيته" بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بـ"غوايدو"، رئيسا انتقاليا لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا.

في المقابل، أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، الذي أدى في 10 يناير الماضي، اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات.

وعلى خلفية الأزمة، أعلن مادورو قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، واتهمها بالتدبير لمحاولة انقلاب ضده، وأمهل الدبلوماسيين الأمريكيين 72 ساعة لمغادرة البلاد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان