رئيس التحرير: عادل صبري 01:18 مساءً | الثلاثاء 18 يونيو 2019 م | 14 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

سيدة الأعمال الروسية الحسناء.. من هي ماريا لازاريفا؟ ولماذا اعتقلتها الكويت؟

سيدة الأعمال الروسية الحسناء.. من هي ماريا لازاريفا؟ ولماذا اعتقلتها الكويت؟

العرب والعالم

ماريا لازاريفا

سيدة الأعمال الروسية الحسناء.. من هي ماريا لازاريفا؟ ولماذا اعتقلتها الكويت؟

إنجي الخولي 24 أبريل 2019 05:01

تصدر اسم سيدة الأعمال الروسية الحسناء ماريا لازاريفا، المحكوم عليها بالسجن لمدة 10 سنوات في الكويت ، وسائل الإعلام وحظيت بأهمية دولية وتحرك من أجلها وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف .. فما هي قصتها ولماذا اعتقلتها الكويت؟ .

 

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، خلال زيارته إلى الكويت في مارس الماضي، أنه ناقش وضع المواطنة الروسية، ماريا لازاريفا، ونقل لنظيره الكويتي طلباً حول مراعاة ضمان حقوقها القانونية.

 

وأعلن مستشار رئيس غرفة تجارة موسكو، فلاديمير سيدوروف، الثلاثاء، أن الحالة الصحية للمواطنة الروسية المحتجزة في الكويت، بتهمة اختلاس أموال الدولة، ماريا لازاريفا، تثير مخاوف.

 

فيما قالت مصادر لصحيفة "كوميرسانت" الروسية بأن "أخبارا جيدة" قد تظهر قريبا فيما يخص القضية .

 

 

من هي ماريا لازاريفا؟

 

تعتبر ماريا لازاريفا سيدة أعمال ناجحة، تخرجت من جامعة موسكو الحكومية، حاصلة على شهادة الماجستير في القانون من جامعة بنسلفانيا. وعملت، منذ أكثر من عشرين عامًا، في الاستثمار والاستشارات في الأسواق الناشئة وعمليات الدمج والاستحواذ.

كما أنها عملت في أمريكا وأوروبا، وفي آسيا. ومع ذلك حافظت على جنسيتها الروسية ، بحسب "سبوتنيك" الروسية.

 

وعملت كمديرة تنفيذية لشركة "AWT/Creditanstalt Banking Group" العاملة في مجال تطوير الأعمال والتسويق في روسيا، وعضو في مجموعة "Cheshire Group Inc".

بالإضافة إلى أنها كانت نائبة رئيس مجلس إدارة شركة "KSCC" وعضو مجلس إدارة مؤسستين خيريتين مشهورتين، حيث وصلت خبرتها في العمل إلى 23 سنة، وفق موقع "نوفي إزفيستيا".

 

كيف بدأت مشوارها في الكويت؟

 

أسست ماريا لازاريفا، في عام 2006، شركة الاستثمار "KGL Investments". ومع الوقت أصبحت الشركة مركزا لوجيستيا ضخما، حيث بلغ إجمالي مبيعاتها أكثر من مائة مليون دولار.

 

ومع ذلك، قامت موظفة سابقة في الشركة، التي تم القبض عليها بتهمة سرقة نصف مليون دولار، باتهام ماريا بالتجسس لصالح دولة أجنبية.

 

وفي ربيع عام 2017 اتهمت ماريا لازاريفا بالاختلاس، ومن ثم تم اعتقالها في نوفمبر من نفس العام.

وبعد مرور بعض الوقت، تم إطلاق سراحها بكفالة مالية وبتعهد بعدم مغادرة الكويت. وتم فرض قيود على التنقل بسبب الاتهامات في التجسس، التي لم يتم النظر فيها بشكل نهائي من قبل المحكمة.

 

ما ملابسات محاكمتها؟ 
 

عقدت محاكمة ماريا لازاريفا في مايو من عام 2018، وقد تم خلالها انتهاك القوانين، حيث لم يُسمح لها بالاطلاع على القضية الجنائية بالكامل: فمن بين ثلاثين ألف صفحة من القضية، لم يتم ترجمة سوى 20 ألف إلى الروسية أو الإنجليزية.

 

بالإضافة إلى ذلك، فإن الحد الأدنى بين جلسات الاستماع كان 15 يوما فقط، مما جعل من المستحيل على المحامين تقديم أدلة كاملة.

 

وفي الوقت نفسه، حظرت المحكمة استجواب شهود الادعاء. كما أن الشاهد الرئيس في القضية، وهي مساعدة ماريا لازاريفا المتهمة بسرقة نصف مليون دولار، لم تحضر إلى المحكمة.

 

أهمية قضية ماريا دوليًا

 

اكتسبت قضية، ماريا لازاريفا، أهمية دولية، حيث يدافع عنها ممثلون من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

 

ومن بين المدافعين، نيل بوش، ابن الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش، وقد خطط بالفعل لزيارتها في السجن لكن لم يُسمح له بذلك. بالإضافة إلى ذلك، قدم الرئيس السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي، لويس فري، تقريراً عن الانتهاكات في القضية الجنائية.

 

ومن الواضح أن ممثلي روسيا سيشاركون في تحديد مصير ماريا لازاريفا ومساعدتها. ومن المحتمل أن تصل القضية إلى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، المعروف بسياسة الحماية الصارمة فيما يتعلق بالمواطنين الروس.

 

مخاوف بشأن صحتها
 

وزاد الزخم الإعلامي لقضية ماريا ، عقب إعلان مستشار رئيس الغرفة التجارية-الصناعية الروسية، فلاديمير سيدوروف، أن الحالة الصحية لسيدة الأعمال الروسية، تثير مخاوف جدية.

 

ونقلت وكالة "نوفوستي" عن سيدوروف، الموجود في الكويت، أن لازاريفا تعاني من ارتفاع ضغط الدم، مشيرا إلى أنه رآها آخر مرة في شهر ديسمبر الماضي، وقد كانت حالتها الصحية متدهورة، وأن وزنها زاد بشكل كبير، مرجحا أن تكون مصابة بالسكري.

 

وأضاف سيدوروف أن هناك محاولات لإجراء استشارة طبية عن طريق اتصال بالفيديو من موسكو مع الطبيب المعالج لها، ولكن لم يتم تحديد موعد لذلك حتى الآن، معتبرا أن انسحاب قاضي محكمة الاستئناف من محاكمة لازاريفا قد ينعكس إيجابا على استئناف الحكم.

 

 سبق لرئيس غرفة الصناعة والتجارة الروسية فلاديمير بلاتونوف، ان بعث برسالة إلى وزير الخارجية سيرغي لافروف أشار فيها "إلى مخالفات اقترفت في المحاكمة من قبل السلطات الكويتية، كمنع المحامين من استجواب الشهود خلال الجلسات القضائية وتشويه تصريحات المحامين في بروتوكولات الجلسات، بالإضافة إلى عدم حصول المحامين على البيانات المتعلقة بالقضية باللغتين الروسية أو الإنجليزية، رغم مطالباتهم المتكررة".

 

"أخبار جيدة"

 

وأفادت مصادر لصحيفة "كوميرسانت" الروسية بأن "أخبارا جيدة" قد تظهر قريبا في ما يخص القضية ، ونقلت الصحيفة عن مصادر في مجلس الاتحاد الروسي في أعقاب لقاء رئيسة المجلس فالنتينا ماتفيينكو مع رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم في موسكو، أن ماتفيينكو توجهت إلى الغانم شخصيا بطلب المساعدة في تسوية قضية المواطنة الروسية، وحسب المصادر فإن ماتفيينكو طلبت "إبداء الإنسانية" تجاه المواطنة الروسية وتبديل احتجازها في السجن بالإقامة الجبرية خلال فترة المرافعات للنظر في استئناف قضيتها أمام المحكمة.

 وأشارت المصادر إلى أن الغانم قال لماتفيينكو إنه سيتصل بها قريبا لنقل "أخبار جيدة" حول هذا الموضوع، حسب الصحيفة.

 

يذكر أن جلسة محكمة الاستئناف في قضية المواطنة الروسية 21 أبريل  انتهت دون أي نتيجة تذكر، ومن غير المعروف متى ستعقد الجلسة الأخرى.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان