رئيس التحرير: عادل صبري 12:49 مساءً | الأحد 18 أغسطس 2019 م | 16 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

توقيف 126 شخصًا.. مواجهات بين الشرطة و«السترات الصفراء» في باريس

توقيف 126 شخصًا.. مواجهات بين الشرطة و«السترات الصفراء» في باريس

العرب والعالم

احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

وفقا لـ «فرانس إنفو»..

توقيف 126 شخصًا.. مواجهات بين الشرطة و«السترات الصفراء» في باريس

كريم صابر 20 أبريل 2019 17:00

في الأسبوع الثالث والعشرين من حراك السترات الصفراء، بفرنسا اندلعت مواجهات جديدة، اليوم السبت، بين قوات الأمن والمتظاهرين في باريس.


وأعلنت إذاعة "فرانس إنفو" المحلية عن "اندلاع مواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين من السترات الصفراء في باريس والشرطة توقف 126 شخصا".

ويلتقي المحتجون بشكل رئيسي في العاصمة قبل أيام من إعلان الرئيس، الخميس، الإصلاحات المزمعة على ضوء "الحوار الوطني الكبير".

من جهته، حذر وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستنير، الجمعة، من أن أعمال عنف قد تنشب في احتجاجات السبت الثالث والعشرين لحركة "السترات الصفراء"، بحسب قناة "فرانس 24" المحلية.


وأعلن كاستنير عن تعبئة أكثر من 60 ألف شرطي ودركي، في جميع أنحاء البلاد مؤكدا أن "مخربين تواعدوا على الالتقاء مجددا في بعض مدن فرنسا، في تولوز ومونبولييه وبوردو، وخصوصا في باريس". 
 

من ناحية أخرى حظرت السلطات تنظيم مسيرات فى محيط كاتدرائية نوتردام التى تعرضت لحريق هائل خلال الأيام الماضية. 

 

يأتى ذلك التحذير بعد أسابيع من الهدوء النسبى ومع تناقص أعداد المشاركين فى الاحتجاجات حيث ينتظر المحتجون معرفة رد الرئيس إيمانويل ماكرون على مطالبهم التى تشمل خفض الضرائب وزيادة الخدمات الحكومية.


فيما قالت الرئاسة الفرنسية، إنّ الرئيس إيمانويل ماكرون، سيعقد مؤتمرا صحفيا الخميس المقبل، لتقديم ملخص عن سياسة جديدة موسعة، استجابة لمطالب احتجاجات "السترات الصفراء".

وأضافت الرئاسة، في بيان، أن "المؤتمر الصحفي سيعقد في 25 أبريلالجاري، بهدف تقديم ملخص عن السياسة الجديدة الموسعة لماكرون".

وبيّنت أن السياسة الجديدة "تشكلت عبر لقاءات عامة في أنحاء البلاد، استجابة لمطالب احتجاجات السترات الصفراء"، بحسب قناة "فرانس 24" المحلية.

وأشار البيان، إلى أن "المؤتمر الصحفي سيقام في قصر الإليزيه".

والاثنين الماضي، ماكرون اضطر إلى إلغاء كلمة بشأن السياسات الجديدة، بسبب حريق كاتدرائية نوتردام.


واشتعلت النيران بالكاتدرائية التاريخية، الإثنين، واستمرت نحو 15 ساعة، قبل أن ينجح جهاز الإطفاء في إخمادها، ما تسبب في انهيار سقفها، ومنارتها البالغ ارتفاعها 93 مترا، بحسب إعلام محلي.

وفي 13 أبريل الماضي، تظاهر محتجو "السترات الصفراء" في فرنسا للأسبوع الـ 22 على التوالي، فيما تستعد الحكومة لعرض تقرير عن "الحوار الوطني الكبير" المخصص لتهدئة غضبهم.

ودفع الرئيس الفرنسي باتجاه إجراء الحوار، لحل أزمة "السترات الصفراء"، التي تعد الأسوأ منذ بداية ولايته الرئاسية في 2017.

وقام "الحوار الكبير" على عقد حوالي 10 آلاف اجتماع محلي، وفتح 16 ألف دفتر شكاوى في البلديات، إضافة إلى تقديم آلاف الاقتراحات من جانب مواطنين، في محاولة لحل الأزمة.

يذكر أن الاحتجاجات بدأت في نوفمبر الماضي، لرفض زيادات في ضريبة الوقود، لكنها توسعت إلى رفض أوسع لسياسات ماكرون الاقتصادية، التي يقول المحتجون إنها تفضل الشركات والأثرياء على العمال العاديين.
 

 
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان