رئيس التحرير: عادل صبري 02:44 صباحاً | الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م | 18 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

إيران.. مشاركة «الميليشيات» في إغاثة متضرري السيول تُثير جدلًا

إيران.. مشاركة «الميليشيات» في إغاثة متضرري السيول تُثير جدلًا

العرب والعالم

السيول في ايران

إيران.. مشاركة «الميليشيات» في إغاثة متضرري السيول تُثير جدلًا

أحمد علاء - وكالات 19 أبريل 2019 20:25
انتقد نائبان إيرانيان، اليوم الجمعة، دخول مليشيات تابعة لـ"الحشد الشعبي" العراقي و"لواء فاطميون"، مناطق في البلاد تشهد سيولا، لتقديم مساعدات للمتضررين.
 
وقال قال بهرام برسائي النائب عن ولاية شيراز (جنوب غرب)، في بيانٍ أوردته "الأناضول"، إنّ دخول المليشيات التي تقاتل في سوريا، لمناطق السيول، ينتهك الدستور، وعلل ذلك بأن دخلو تلك المليشيات يحتاج إلى موافقة البرلمان ثم توقيع رئيس البلاد.
 
أمّا عبد الكريم حسين زادة النائب عن مدينة "سنندج" التابعة لمحافظة كردستان، غربي إيران، فتساءل: "ألا يملك الحرس الثوري والجيش قوة كافية؟ وهل تمت دعوة الشعب لمساعدة متضرري السيول ولم يلب أحد الدعوة، ليقدّم المساعدة الحشد الشعبي ولواء فاطميون؟".
 
وأضاف: "إذا كانت هناك حاجة إلى المليشيات، فلماذا جرى الأمر دون علم البرلمان والحكومة؟ في جميع الحالات لم يتم احترام المادتين 125 و146، وتم تجاهل كل من الوحدة الوطنية والدستور".
 
وتنص المادة 125 من الدستور الإيراني، على أن لرئيس الجمهوریة أو ممثله القانوني سلطة توقيع المعاهدات والبروتوكولات التي أبرمتها الحكومة بعد الحصول على موافقة مجلس الشوری، فيما تنص المادة 146، على أنه یمنع إنشاء قواعد عسكرية أجنبية في إيران منعا باتا، حتى للأغراض السلمية.
 
وشهدت إيران خلال الأسابيع الماضية، أمطارًا غزيرة نتجت عنها سيول وفيضانات، في 25 ولاية من أصل 31 شمالي البلاد وجنوبها، وصفها الرئيس حسن روحاني، بأنها "ظاهرة غير مسبوقة".
 
والأحد الماضي، قال رئيس مؤسسة الطب الشرعي الإيرانية أحمد شجاعي، إن السيول التي شهدتها البلاد مؤخرًا أدت إلى مصرع 76 شخصًا، فيما صرح وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي، بأنّ قيمة الخسائر المادية التي خلفتها موجة السيول الأخيرة، تجاوزت 7.6 مليارات دولار.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان