رئيس التحرير: عادل صبري 11:22 مساءً | الاثنين 24 يونيو 2019 م | 20 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

في انتخابات إندونيسيا.. فائزان بالرئاسة!

في انتخابات إندونيسيا.. فائزان بالرئاسة!

العرب والعالم

انتخابات إندونيسيا

في انتخابات إندونيسيا.. فائزان بالرئاسة!

وائل مجدي 18 أبريل 2019 15:27

أغلقت صناديق الاقتراع في إندونسيا أمس، بعد يوم طويل، شهد خلالها انتخاب رئيس للجمهورية، وأعضاء مجلس النواب.

 

وتعد الانتخابات في إندونسيا، أكبر انتخابات في العالم تجرى بيوم واحد، لانتخاب رئيس وبرلمان جديد، بعد 6 أشهر من الدعاية الانتخابية.

 

وأبرز المتنافسين في الانتخابات الرئيس جوكو ويدودو، رجل الأعمال السابق الذي بدأ مشواره السياسي قبل نحو 14 عامًا برئاسة بلدية مدينة صغيرة، والجنرال السابق برابوو سوبيانتو الذي فاز عليه الرئيس بهامش بسيط في 2014.

 

فائزان في الرئاسة

 

 

أعلن الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، اليوم الخميس، فوزه في انتخابات الرئاسة، وقال إن النتائج غير الرسمية أظهرت حصوله على 54% من التصويت الشعبي في الانتخابات التي أجريت أمس الأربعاء.

 

وخاض ويدودو الانتخابات برفقة رجل الدين ”معروف أمين“، الذي ترشح لمنصب نائب الرئيس في مواجهة منافسه الجنرال المتقاعد برابوو سوبيانتو، الذي حصل على 45% من الأصوات وفقًا ”لفرز سريع“ غير رسمي لعينة من الأصوات أجرته مؤسسات استطلاع خاصة.

 

وقال ويدودو خلال مؤتمر صحفي، في جنوب جاكرتا: ”لا بد أن ننتظر لحين إعلان النتيجة الرسمية.

 

لكن 12 مؤسسة استطلاع قدمت نتائج واضحة.. ونحن ننقل عنها أن قائمة جوكو-معروف حصلت على 54.5% من الأصوات بينما حصل برابوو على 45.5%“.

 

من جهته، أعلن برابوو أيضًا فوزه بالانتخابات، وقال إن استطلاعات أجرتها حملته تظهر حصوله على 62% من الأصوات.

 

وأظهر موقع المفوضية العامة للانتخابات على الإنترنت حصوله على نحو 45% من الأصوات في وقت مبكر اليوم الخميس، استنادًا إلى نتائج 808 مراكز من بين أكثر من 800 ألف مركز تصويت في أنحاء البلاد.

 

وقال برابوو، إن الانتخابات شهدت تزويرًا في أنحاء البلاد.

 

وأضاف قائلًا للصحفيين بعد دقائق من إعلان ويدودو فوزه في الانتخابات: ”أعلنا (الفوز) لأن لدينا أدلة على تزوير واسع النطاق على مستوى القرى والأحياء والأحياء الفرعية في أنحاء إندونيسيا“.

 

مؤشرات أولية

 

 

وبناء على معلومات تم جمعها من مراكز الاقتراع، أظهرت مراكز "سيف الله موجاني" للأبحاث و"إندو باروميتر" و"إنداكاتور بوليتيك إندونيسيا" أن ويدودو حصل على نحو 55 في المئة من الأصوات بينما حصل الجنرال سوبيانتو على 44 بالمئة.

 

وأغلقت مكاتب الاقتراع أمس الساعة 6,00 ت غ في أكبر انتخابات في تاريخ البلاد، ويختار خلالها الناخبون أيضا من بين 245 ألف مرشح للبرلمان الوطني والبرلمانات المحلية في الأرخبيل الشاسع المؤلف من 17 ألف جزيرة.

 

وهيمن الاقتصاد على الحملة الانتخابية المشحونة، رغم أن صعود الإسلام السياسي قد خيم على السباق

الانتخابي في أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان.

 

منافسة شرسة

 

 

وتصدر جوكو ويدودو استطلاعات الرأي، آملا في الاستفادة من فورة في البنى التحتية جرت في عهده ومن حيوية أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا.

 

وكان الرئيس المتحدر من أصول متواضعة دخيلا على السياسة عند انتخابه عام 2014، وهو يواجه الآن الخصم ذاته برابوو سوبيانتو، الجنرال السابق المرتبط بنظام سوهارتو، والذي كان خصمه أيضا في الانتخابات السابقة قبل أربع سنوات.

 

وركّز جوكو ويديودو في حملته على سجله في إنشاء الطرق والمطارات وغيرها من البنى التحتية بينها أول خط لقطارات الأنفاق افتتح في جاكرتا في مارس.

 

غير أن منظمات غير حكومية تنتقد أداء ويدودو في مجال حقوق الإنسان، منددة بازدياد أشكال التمييز ضد الأقليات الدينية والإتنية ومجموعات المثليين وسط تزايد نفوذ المجموعات الإسلامية المحافظة.

 

تطوع كبير

 

 

وتطوع أكثر من 10  آلاف شخص لرصد نتائج الانتخابات المعلنة في مراكز الاقتراع في مسعى لإحباط محاولات التزوير.

 

لكن المعارضة زعمت بالفعل وجود مخالفات في قوائم الناخبين قد تؤثر في الملايين وتعهدت باتخاذ إجراءات قانونية أو استخدام ”سلطة الشعب“ إذا تم تجاهل بواعث قلقها.

 

وانضم ما يقرب من 350 ألفًا من أفراد الشرطة والجيش إلى 1.6 مليون من قوات الأمن المتمركزة في أنحاء البلاد المؤلفة من 17 ألف جزيرة لتأمين التصويت.

 

ويتوقع أن تعلن المفوضية العامة للانتخابات النتائج الرسمية في مايو.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان