رئيس التحرير: عادل صبري 11:57 صباحاً | الأحد 25 أغسطس 2019 م | 23 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بينهم جهاديون.. الحكومة الأفغانية تعد قائمةً من 250 شخصًا للحار مع «طالبان»

بينهم جهاديون.. الحكومة الأفغانية تعد قائمةً من 250 شخصًا للحار مع «طالبان»

أحمد علاء - وكالات 16 أبريل 2019 20:29
أعدَّت الحكومة الأفغانية، قائمةً من 250 شخصًا من بينهم نساء وشخصيات سياسية ومسؤولون حكوميون لحضور محادثات السلام القادمة مع ممثلي حركة "طالبان" في العاصمة القطرية الدوحة، المقرر افتتاحها يوم الجمعة المقبلة.
 
وأفاد بيانٌ صادرٌ عن المكتب الرئاسي للعلاقات الإعلامية اليوم الثلاثاء، بأنّ الوفد يضم ممثلين من الأحزاب السياسية وقادة جهاديين وعلماء دين وعائلات الشهداء ومجلس السلام التابع للحكومة ومشرعين والمجتمع المدني ونساء وشباب وصحفيين ومسؤولين حكوميين وشيوخ قبائل.
 
كما تضم قائمة الوفد أمر الله صالح مساعد الرئيس أشرف غني، وعبد الوحيد قتالي رئيس المكتب الإداري للرئيس، وعطا محمد نور المعارض الرئيسي للحكومة، وحنيف عمال المرشح الرئاسي المستقل حنيف أتمار ويونس قانوني نائبه المرشح وكذلك بعض وزراء الحكومة .
 
ومن بين الأسماء أيضًا محمد خان ومحمد محقق مساعدا الرئيس التنفيذي لحكومة الوحدة الوطنية عبد الله .
 
وقال هارون شيخ أنصاري المتحدث باسم الرئيس، في مؤتمر صحفي، إنّ القائمة تقدم وفدًا لأعضاء من كل شرائح المجتمع الأفغاني.
 
وتقرر عقد الحوار الأفغاني الداخلي من 19 حتى 21 أبريل الجاري في الدوحة لإيجاد تسوية تفاوضية للحرب الطويلة والصراع الأهلي.
 
وتسيطر "طالبان" على نصف أفغانستان تقريبًا، وتقوم بشن هجمات شبه يومية على القوات المسلحة وقوات الأمن الأفغانية والحكومة وغيرها من المنشآت في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك في فاراه.
 
وفي شهر ديسمبر الماضي، كشف مؤشر الإرهاب العالمي لعام 2018، عن أنّ ضحايا التنظيمات الإرهابية بمختلف أنحاء العالم، بلغ 18 ألفًا و814 ضحية خلال العام 2017.
 
وأوضح المؤشر أنّ أكثر من نصف الضحايا قضوا على يد أربع جماعات إرهابية، هي: تنظيم داعش، وحركة طالبان، وحركة الشباب الأصولية، وجماعة بوكو حرام، في حين تكبد العالم خسائر زادت على 52 مليار دولار من جراء تلك العمليات.
 
وبحسب المؤشر العالمي الذي يشرف عليه معهد الاقتصاد والسلام «IEP»، فإنّ الجماعات الإرهابية الأربع قتلت عشرة آلاف و632 شخصًا في عام 2017، وسقط 44% من ضحايا الإرهاب في أفغانستان والعراق ونيجيريا والصومال وسوريا خلال الأعوام الأخيرة.
 
وقتلت «طالبان» تحديدًا 3571 شخصًا في أفغانستان خلال 2017، وهي تخوض حاليًّا حرب استنزاف ضد التحالف الدولي منذ عام 2001، وفق التقرير.
 
واعتبارًا من منتصف العام الماضي، باتت طالبان تسيطر بشكل كامل على 11% من مساحة أفغانستان، فيما تخوض حرب عصابات على مساحة تُقدر بـ29% من البلاد، وفعليًّا تنشط ضمن مساحة 70% من مساحة المقاطعات الأفغانية كافة.
 
وفي العام 2017، كانت طالبان مسؤولة عن 699 هجومًا إرهابيًّا، وتسببت في مقتل 5771 شخصًا بحسب إحصائيات أخرى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان