رئيس التحرير: عادل صبري 02:19 صباحاً | السبت 20 أبريل 2019 م | 14 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

بعد الأحداث الأخيرة.. موقف السودان الجديد من المشاركة بحرب اليمن

بعد الأحداث الأخيرة.. موقف السودان الجديد من المشاركة بحرب اليمن

العرب والعالم

الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي

بعد الأحداث الأخيرة.. موقف السودان الجديد من المشاركة بحرب اليمن

محمد عبد الغني 16 أبريل 2019 19:01

كشف المجلس العسكري الانتقالي في السودان، عن موقفه من استمرار القوات السودانية المشاركة في الحرب باليمن، ضمن قوات التحالف السعودي الإماراتي، وذلك بعد التطورات الأخيرة في البلاد.

 

ونقلت وكالة الأنباء السودانية (سونا)، عن الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي) نائب رئيس المجلس، قوله: "إننا متمسكون بالتزاماتنا تجاه التحالف في اليمن، وستبقى قواتنا حتى يحقق التحالف أهدافه".

 

والسودان شريك في التحالف ضد ميليشيا الحوثيين في اليمن، ويقاتل آلاف الجنود السودانيين في صفوف قوات هذا التحالف الذي بدأ عملياته في مارس 2015.

 

وكانت تقارير كشفت في وقت سابق أن رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، عبد الفتاح البرهان، كان يتولى عملية تنسيق إرسال الجنود السودانيين، وأشرف على القوات التي حاربت في صفوف التحالف.

 

وكان البشير أرسل قوات إلى اليمن عام 2015 في إطار تحول رئيسي في السياسة الخارجية، شهد تخلي الخرطوم عن علاقاتها المستمرة منذ عقود مع إيران عبر الانضمام للتحالف الذي تقوده الرياض.

 

وتصاعدت في الفترات الأخيرة المطالب في الشارع السوداني بسحب تلك القوات التي لا يعرف عددها على وجه اليقين.

 

وللعام الخامس على التوالي يشهد اليمن حرباً ضروساً بين القوات الموالية للحكومة التي يدعمها التحالف السعودي الإماراتي، ومسلحي ميليشيا الحوثي الذين يسيطرون على محافظات، بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.

 

ويواجه التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن انتقادات ودعوات لعقوبات من قبل مؤسسات ومنظمات حكومية ودولية، من جراء استخدام الأسلحة ضد المدنيين وانتهاكات حقوق الإنسان التي تسببت بمقتل نحو 10 آلاف شخص.

 

والخميس الماضي، أعلنت قيادة الجيش السوداني عزل البشير واعتقاله، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت في 19 ديسمبر  الماضي تنديدا بالغلاء، قبل أن تتحول إلى المطالبة بإسقاط النظام الحاكم منذ ثلاثين عاما.

وبعد أقل من 24 ساعة، تنحى عوض بن عوف، من رئاسة المجلس العسكري الانتقالي، وكلف عبد الفتاح البرهان، برئاسته خلفا له.

غير أن هذا التنازل التكتيكي لم يلق قبولا لدى قادة الاحتجاجات الشعبية، الذين طالبوا بحل المجلس العسكري الانتقالي، وتشكيل حكومة مدنية.

والسبت الماضي، أدى أعضاء المجلس العسكري الانتقالي اليمين الدستورية، بحسب التلفزيون الرسمي، وعقب ذلك بيوم أعلن تشكيل لجنة تنسيقية مع الأحزاب، خلال لقائه قيادات حزبية بالبلاد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان