رئيس التحرير: عادل صبري 03:03 مساءً | الخميس 20 يونيو 2019 م | 16 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

اعتداءات على مساجد بفرنسا.. وهجوم على محجبة في برلين

اعتداءات على مساجد بفرنسا.. وهجوم على محجبة في برلين

العرب والعالم

الشرطة الالمانية - أرشيفية

مجهولون كتبوا شعارات معادية للإسلام..

اعتداءات على مساجد بفرنسا.. وهجوم على محجبة في برلين

متابعات 15 أبريل 2019 23:12


اعتدى مجهولون على ثلاثة مساجد في مدينة رين الفرنسية (غرب)، بكتابة شعارات معادية للإسلام على جدرانها.

وقرر المجلس الإقليمي للديانة الإسلامية بمنطقة بريتاني، التابع للمجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، تقديم شكوى إلى الجهات المختصة بشأن تلك الاعتداءات، وفق ما ذكرته وكالة الأناضول.

وقال رئيس مركز مراقبة الإسلاموفوبيا في فرنسا، عبد الله ذكري، في تصريحات لصحفيين الإثنين، إن العمل بدأ لإزالة الشعارات المعادية من جدران المساجد الثلاثة.

 


وأضاف ذكري أنه كلما اقترب موعد انتخابات في فرنسا، كلما يزيد عدد الاعتداءات على المساجد والمنشآت الإسلامية.

ويستعد الناخبون الفرنسيون للإدلاء بأصواتهم في انتخابات البرلمان الأوروبي، يوم 26 مايو المقبل.

ويتعرض مسلمون في دول غربية عديدة لاعتداءات وانتهاكات؛ في ظل تصاعد "الإسلاموفوبيا"؛ خاصة بسبب عمليات تحريض من جانب التيارات اليمينية. 

 

اعتداء على محجبة 

 

على جانب آخر، قالت الشرطة الألمانية اليوم الإثنين، إن شخصًا يشتبه بكونه يمينيًا متطرفًا اعتدى على مسلمة محجبة لفظيًا وجسديًا في محطة مترو أنفاق في العاصمة برلين.

 

ويأتي الاعتداء ضمن سلسلة اعتداءات استهدفت أشخاصًا ذوي مظهر ”أجنبي“؛ منهم نساء محجبات ويهود يرتدون قبعة الكيبا.

 

وأوضحت الشرطة الألمانية عبر بيان، أن المرأة المسلمة (33 عامًا) أبلغتهم بأن المعتدي تلفظ بعبارات عنصرية قبل أن يعتدى عليها بدنيًا في محطة مترو ”غرايفسوالدر“، وسط برلين، يوم الأحد.

 

 

وأشارت المرأة إلى أن الشخص المشتبه بكونه يمينيًا متطرفًا ”قام بأداء التحية النازية المحظورة قبل أن يفر من المكان“.

 

من جهتها، أكدت الشرطة بأن المرأة تلقت العلاج اللازم لإصاباتها.

 

 

وفي السنوات الأخيرة، شهدت ألمانيا أحداث عنف متزايدة من قبل متطرفين يمينيين، مدفوعة بالحملة الدعائية التي تقودها الجماعات النازية الجديدة وحزب ”البديل“ الألماني المعادي للإسلام.

 

وفي ألمانيا، يتعرض 3 أشخاص على الأقل يوميًا لأعمال عنف بدوافع يمينية متطرفة أو عنصرية أو كره للأجانب، حسب رابطة مراكز تقديم المشورة لضحايا عنف التيار اليميني والعنصرية ومعاداة السامية في ألمانيا ”VBRG“.

 

يذكر أنه في منتصف مارس الماضي استهدف هجوم دموي مسجدين بـ"كرايست تشيرتش" النيوزيلندية، قتل فيه أكثر من 50 شخصا، أثناء تأديتهم الصلاة، وأصيب 50 آخرون.
 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان