رئيس التحرير: عادل صبري 02:18 صباحاً | السبت 20 أبريل 2019 م | 14 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

في قمتها الطارئة.. هذه أبرز مطالب تجمع دول الساحل والصحراء

في قمتها الطارئة.. هذه أبرز مطالب تجمع دول الساحل والصحراء

العرب والعالم

القمة الطارئة لتجمع دول الساحل والصحراء

في قمتها الطارئة.. هذه أبرز مطالب تجمع دول الساحل والصحراء

وائل مجدي 14 أبريل 2019 10:34

اختتمت القمة الطارئة لتجمّع دول الساحل والصحراء (س -ص) أعمالها، أمس السبت في العاصمة التشادية إنجامينا.

 

ودعا رؤساء الدول والحكومات في ختام القمة إلى "انتقال سلمي" في السودان ووقف المعارك المشتعلة في ليبيا.

 

وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي إن "أفريقيا قارة يواجه السلام والاستقرار فيها تهديدات متواصلة، خصوصا في منطقة الساحل والصحراء".

 

تهديدات إرهابية

 

 

وأضاف أن الأزمة السياسية والعسكرية الليبية والوضع الأمني في شمال مالي والنيجر وبوركينا فاسو وتهديد جماعة بوكو حرام، كلها تذكّر بحجم التحديات الواجب مجابهتها.

 

أما الرئيس التشادي إدريس ديبي فقال في خطاب ألقاه بافتتاح القمة "لا بد من التنويه بأن العديد من البلدان في منطقة الساحل والصحراء تواجه تهديدا إرهابيا متناميا".

 

وتلت وزيرة خارجية مالي كاميسا كامارا أمام الصحفيين البيان الختامي الصادر عن مؤتمر القمة وجاء فيه، أن "المؤتمر يدعو كل الأطراف السياسيين إلى إعطاء الأولوية للحوار والتشاور بهدف إرساء انتقال سلمي للعودة إلى النظام الدستوري في السودان".

 

حوار فوري

 

 

وفيما يخص ليبيا وجّهت القمة في بيانها الختامي "نداءً إلى جميع الأطراف الليبية لالتزام وقف فوري لإطلاق النار وإحياء الحوار“ وطالبت أيضاً بـ“الوقف الفوري للقصف على العاصمة".

 

ودعا محمد السادس، ملك المغرب إلى ضرورة "إعداد استراتيجية للتنمية البشرية في فضاء الساحل والصحراء، وبرامج لإدماج الشباب؛ والتنزيل الفعلي لاستراتيجية مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف.

 

كما طالب بتفعيل استراتيجية الأمن والتنمية لتجمع دول س -ص (2015-2050)، وإعداد سياسة مشتركة حول أمن الحدود واعتماد خطة عمل تنفيذية.

وقال إن "هذه التدابير ستمكن من تعزيز الدور المنوط بتجمعنا، باعتباره مخاطبا متميزا لحل الأزمات التي يشهدها فضاؤنا، في إطار مقاربة تروم التكامل مع بقية التجمعات الاقتصادية الإقليمية، والاتحاد الإفريقي، والأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، وغيرها من الأطراف المعنية".

 

تجمع القارة السمراء

 

 

وحضر الجلسة الافتتاحية للقمة السبت الرئيس النيجيري محمد بخاري ورئيسا النيجر محمد يوسف وتوغو فور غناسينغبي.

 

وتجمّع دول الساحل والصحراء هو أحد التجمّعات الإقليمية الاقتصادية الثمانية التابعة للاتحاد الأفريقي والرامية لتعزيز الاندماج والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في القارة السمراء.

 

ويضمّ هذا التجمع الذي أعلن عنه في الرابع من فبراير 1998 بطرابلس، 24 دولة في منطقة الساحل والصحراء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان