رئيس التحرير: عادل صبري 10:17 مساءً | السبت 20 أبريل 2019 م | 14 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

عملية طرابلس تجبر المبعوث الأممي على تأجيل المؤتمر الوطني الجامع

عملية طرابلس تجبر المبعوث الأممي على تأجيل المؤتمر الوطني الجامع

العرب والعالم

خليفة حفتر

عملية طرابلس تجبر المبعوث الأممي على تأجيل المؤتمر الوطني الجامع

أحمد علاء - وكالات 10 أبريل 2019 18:10
أعرب المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، اليوم الأربعاء، عن قلقه البالغ بشأن مصير سكان طرابلس المدنيين.
 
جاء ذلك خلال لقائه اليوم الأربعاء، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فائز السراج، حسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي للأخير.
 
وجدد سلامة إدانته والمنظمة الدولية، لـ"الهجوم على المنشآت المدنية، وتعريض حياة المدنيين للخطر، لما يمثله ذلك من انتهاك خطير للقانون الإنساني الدولي.
 
وأشار المبعوث الأممي إلى اضطراره تأجيل انعقاد المؤتمر الوطني الجامع، وأنه سيعمل على تحديد موعد جديد لانعقاده حالما يتوقف التصعيد العسكري.
 
والثلاثاء، أعلنت البعثة الألمانية لدى الأمم المتحدة على "تويتر"، أنها طلبت عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي الساعة الثالثة عصرًا اليوم بتوقيت نيويورك (19: 00 ت.ج)، للاستماع لإحاطة من غسان سلامة حول تطورات الوضع الإنساني في ليبيا.
 
وتناول الاجتماع، وفق البيان، الوضع الأمني، والجهود الدولية المبذولة لإنهاء "العدوان" على العاصمة الليبية طرابلس، فيما أكّد السراج استمرار مقاومة ما وصفه بـ"العدوان بكل قوة حتى يتم دحره".
 
وفي اليوم السابع للعملية، تحاول قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، الذي يقود قوات الشرق، التسلل إلى قلب العاصمة طرابلس من منطقة "عين زارة" في المحور الأوسط الجنوبي.
 
بينما تدور في المناطق الجنوبية للعاصمة، معارك طاحنة بين قوات حفتر وقوات تابعة لحكومة الوفاق، المعترف بها دوليا.
 
والخميس، أطلق حفتر، عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس، بالتزامن مع تحضيرات الأمم المتحدة لعقد مؤتمر للحوار بمدينة غدامس (جنوب غرب)، كان مقررا بين الأحد والثلاثاء المقبلين، ضمن خريطة طريق أممية لمعالجة النزاع في البلد العربي الغني بالنفط.
 
ومنذ 2011، تشهد ليبيا صراعا على الشرعية والسلطة يتمركز حاليا بين حكومة الوفاق في طرابلس (غرب)، وقوات حفتر، التابعة لمجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق . 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان