رئيس التحرير: عادل صبري 06:46 صباحاً | الجمعة 23 أغسطس 2019 م | 21 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

10 مقاعد فقط.. لهذا تراجعت القوائم العربية في انتخابات الكنيست

10 مقاعد فقط.. لهذا تراجعت القوائم العربية في انتخابات الكنيست

العرب والعالم

العرب في انتخابات الكنيست

10 مقاعد فقط.. لهذا تراجعت القوائم العربية في انتخابات الكنيست

وائل مجدي 10 أبريل 2019 10:56

 

 كشفت النتائج الرسمية شبه النهائية في انتخابات الكنيست الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، حصول القوائم العربية على عشرة مقاعد، بعد فرز أكثر من 97% من الأصوات.

 

وبحسب النتائج، بلغ عدد المقاعد التي حصلت عليها قائمة الجبهة والعربية 6، فيما اجتازت القائمة الموحدة والتجمع نسبة الحسم بصعوبة وحصلت على 4 مقاعد.

 

وتعد هذه النتيجة، خسارة للكتلة العربية في الكنيست الإسرائيلي، حيث فقدت 3 مقاعد عن الكنيست السابقة.

 

تراجع التصويت

 

 

وشهدت البلدات العربية حركة انتخابية ضعيفة، بحيث لم تتعد نسبة التصويت لانتخابات الكنيست عند العرب الـ34 بالمئة.

 

وترددت، أمس دعوات مناشدة المواطنين العرب للمشاركة بالانتخابات ورفع نسبة التصويت.

 

وبلغت نسبة التصويت في الوسط العربي 50٪؜ فقط، وهي نسبة متدنية جدا وأقل من نسبة التصويت في انتخابات 2015.

 

سبب العزوف

 

 

وتشهد الانتخابات حالة من اللامبالاة والعزوف عن المشاركة والتصويت للعرب بسبب تفكيك القائمة المشتركة التي كانت ممثلة بـ13 نائبا في انتخابات 2015.

 

وتشارك الأحزاب العربية في انتخابات ”الكنيست“ الإسرائيلي الـ21 بقائمتين من ضمن 40 قائمة مشاركة في الانتخابات، التي ستحدد من هو رئيس الحكومة المقبلة.

 

وعلى الدوام كان العرب يمثلون ”الورقة الرابحة“ حيث يحرص المتنافسون الإسرائيليون في انتخابات الكنيست على استقطاب أصواتهم لصالحهم نظرًا لثقل وزن الصوت العربي في الانتخابات وما يمثله من أهمية ترجح كفة مرشح على آخر.

 

 

وقبيل الانتخابات، أشارت استطلاعات الرأي العام بين العرب، إلى انخفاض متوقع في نسبة التصويت لانتخابات الكنيست، مقارنة مع الانتخابات الماضية التي سجلت نسبة تصويت مرتفعة، بسبب خوض الانتخابات بقائمة المشتركة، حيث بلغت نسبة التصويت بصفوف المواطنين العرب في انتخابات 2015 حوالي 64%.

 

وكانت نسبة التصويت قد وصلت إلى أدنى مستوياتها في انتخابات الكنيست الـ17 عام 2006 5ر3 %، لترتفع في العام 2009 إلى 7ر67%، وفي العام 2013 إلى 8ر67 %، فيما وصلت نسبة التصويت في العام 2015 إلى 3ر72 %، وسط توقعات بأن تصل نسبة التصويت في انتخابات الكنيست الـ21 إلى 75%.

 

نتائج أولية

 

 

وفاز حزب "الليكود" بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بـ37 مقعدا مقابل 36 مقعدا لتحالف "أزرق أبيض" بزعامة بيني غاتس بعد فرز 97% من الأصوات في انتخابات الكنيست، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية.

 

وأبرزت النتائج شبه النهائية، أن تحالف أزرق أبيض بقيادة بيني غانتس اكتسح تل أبيب وحيفا بغالبية الأصوات.

 

بينما تظهر البيانات شبه النهائية أن نتنياهو كان له التأييد الأكبر في المدن الجنوبية، وذلك رغم حالة التوتر التي تشهدها تلك المناطق بسبب المواجهة الدائمة مع قطاع غزة.

 

وسجل حزب اليمين الجديد برئاسة نفتالي بينيت وإياليت شاكيد سقوطا مدويا، ولم يتجاوز نسبة الحسم.

 

يشار إلى نفتالي بينيت كان يطمح إلى أن يكون وزيرا للدفاع، وتوعد غزة سابقا برد قاس.

 

أما حزب العمل فهو في أصعب حالة له منذ تأسيس إسرائيل، إذ حصل على 6 مقاعد. 

 

من جهته أعلن الجيش الإسرائيلي رفع الطوق الأمني عن الضفة الغربية الذي فرض بسبب الانتخابات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان