رئيس التحرير: عادل صبري 08:42 مساءً | الثلاثاء 18 يونيو 2019 م | 14 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

رسالة ملكية مغربية إلى ولي العهد السعودي.. هل تنهي «الخلاف المُبطَّن»؟

رسالة ملكية مغربية إلى ولي العهد السعودي.. هل تنهي «الخلاف المُبطَّن»؟

العرب والعالم

ولي العهد محمد بن سلمان

رسالة ملكية مغربية إلى ولي العهد السعودي.. هل تنهي «الخلاف المُبطَّن»؟

أحمد علاء - وكالات 09 أبريل 2019 21:37
تسلّم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، اليوم الثلاثاء، رسالة بعث بها العاهل المغربي الملك محمد السادس، تهم "التعاون الثنائي والمستجدات الإقليمية".
 
وقالت وكالة الأنباء المغربية إنّ ولي العهد السعودي استقبل الثلاثاء في الرياض، ناصر بوريطة وزير الخارجية المغربي، الذي سلمه رسالة من العاهل المغربي.
 
وتعلقت الرسالة بالتعاون الثنائي بين البلدين، إلى جانب مستجدات الأحداث على الساحة الإقليمية، وفق الوكالة التي لم تقدم مزيدًا من التفاصيل.
 
وتأتي الرسالة بعد تصريحات مغربية الشهر الماضي فسرها البعض على انها بوادر أزمة مع السعودية.
 
وأواخر مارس الماضي، قال وزير خارجية المغرب، في مؤتمر صحفي: "مستعدون في جميع الحالات للاستمرار بالتنسيق مع دول الخليج خاصة السعودية والإمارات، لكن الرغبة يجب أن تكون من الجانبين، وليست حسب الطلب".
 
وفي 14 فبراير الماضي، نفى وزير الخارجية المغربي، استدعاء سفيري بلاده لدى السعودية والإمارات، لكنه قال آنذاك إن "منطقة الخليج تعرف تحولات على المستوى الداخلي وبين الدول، ولها تأثير على العلاقات الخارجية بما فيها مع المغرب".
 
وجاء النفي المغربي، بعد أسبوع من أنباء عن استدعاء الرباط لسفيريها، وسط تضارب حول السبب، فيما أكد سفير الرباط لدى الرياض مصطفى المنصوري، خبر استدعائه للتشاور، آنذاك.
 
وقال المنصوري في تصريح لموقع "360" المقرب من السلطات آنذاك، إنّ بلاده "استدعته من الرياض، وذلك قصد التشاور بشأن العلاقات بين البلدين"، واصفًا الأمر بـ"سحابة عابرة".
 
وأشار المنصوري إلى أنّ سبب استدعائه يتعلق بالمستجدات التي طرأت أخيرًا على مستوى العلاقات بين البلدين، خاصة بعد بث قناة "العربية" السعودية، لتقرير عن إقليم الصحراء، اعتبره ضد "الوحدة الترابية للمغرب"، والذي اعتبر كرد فعل على مرور "بوريطة"، في برنامج حواري مع قناة "الجزيرة" القطرية.
 
ويعتبر المغرب قضية إقليم الصحراء المتنازع عليه مع جبهة البوليساريو، بمثابة المقياس التي تقاس بها علاقاته مع الدول الأخرى. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان