رئيس التحرير: عادل صبري 11:24 مساءً | الاثنين 17 يونيو 2019 م | 13 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

الجيش المغربي يتجه إلى حدود الجزائر.. ماذا تحمل «جبل صاغرو»؟

الجيش المغربي يتجه إلى حدود الجزائر.. ماذا تحمل «جبل صاغرو»؟

العرب والعالم

الجيش المغربي

الجيش المغربي يتجه إلى حدود الجزائر.. ماذا تحمل «جبل صاغرو»؟

أيمن الأمين 08 أبريل 2019 12:26

في إطار الاستعدادات العسكرية التي يقوم بها الجيش المغربي في الآونة الأخيرة، أطلق اليوم الاثنين، مناورة عسكرية ضخمة بالقرب من الحدود الجزائرية، تشارك فيها وحدات برية وجوية مختلفة.

 

وقال موقع "هسبريس" المغربي، إن المنتدى العسكري "Far Maroc" كشف عن أن القوات المسلحة الملكية ستنظم ابتداء من يوم الاثنين، مناورات عسكرية هي "الأضخم في تاريخ الجيش الملكي تحمل اسم "جبل صاغرو" بمشاركة وحدات برية وجوية مختلفة، بمقاطقة جبل صاغرو بين تاغونيت وفوم زكيد، بالقرب من الحدود الجزائرية.

 

وأوضح مصدر عسكري، أن "المنطقة المختارة لتنظيم هذه المناورات العسكرية هي ذات رمزية كبيرة تعود إلى حرب الرمال بين المغرب والجزائر في أكتوبر 1963".

 

وقال المنتدى العسكري إن المنطقة التي تحتضن المناورات هي "نفس المنطقة التي وقع فيها الجيش الوطني الجزائري في فخ القوات المسلحة الملكية في إحدى المعارك الحاسمة خلال تلك الحرب التي سهلت توغل قواتنا الباسلة خلف الحدود الاستعمارية".

 

وتأتي هذه المناورات العسكرية بعد أيام قليلة من مناورات عسكرية ضخمة نفذتها جيوش المغرب والولايات المتحدة وبريطانيا بمنطقة تيفنيت، في ضواحي مدينة أكادير، ضمن برنامج "الأسد الإفريقي" لسنة 2019، إذ تدربت القوات على خاصية التدخل السريع في مشهد تمثيلي ضد متطرفين يستهدفون مناطق حيوية من المغرب.

 

إلى ذلك، رفع الجيش المغربي من قدراته الحربية بتوقيع أضخم صفقة عسكرية في تاريخ القوات المسلحة الملكية مع الولايات المتحدة، وبموجبها سيتعزز الأسطول الحربي بـ25 طائرة حربية من طراز "إف 16" وتطوير 23 طائرة مغربية تنتمي إلى الطراز نفسه لترتقي إلى المقاتلة متعددة المهام "F-16 V".

 

 

ويعد الجيش لمغربي واحد من أقوى الجيوش العربية والأفريقية، لما يمتلكه من مقومات عسكرية وبشرية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان